شاهدي بالفيديو عزة فهمي تستوحي تشكيلتها الأخيرة من الفن المعماري المملوكي

إعداد خمينا أحمد / Oct 14 2019 / 15:49 PM

قاهرة المماليك مصدر وحي المصممة المصرية الأبدي

تتجول مصممة الحلي المصرية المعروفة عزة فهمي بين أثار الدولة المملوكية في القاهرة فتستوحي من فنها المعماري الذي يزخر بالانماط القديمة وزخارف النجوم، تصاميم مجموعتها الجديدة التي تضم اثنتى عشر قطعة فنية صُنعت من الذهب عيار 18 والفضة الخالصة مع الاحجار الكريمة من الماس والياقوت الأزرق والاحمر واللؤلؤ إضافة إلى أحجار شبه كريمة. تضم المجموعة قطعاً مميزة منها على سبيل المثال عقد قاوسون المحفور بنقوش الارابيسك والنجمة الثمانية وخاتم شجرة الدر وطوق قلاوون. 

تقول عزة فهمى عن هذه التشكيلة الجديدة: " هذه المجموعة الغنية تلقى الضوء على العصر المملوكى وتحتفى بثقافته الغنية التى ربما لم تحظ بالقدر الكاف من المعرفة لدى الكثيرين .بدأت تصميم تلك المجموعة عام 2016 حين التقيت بدكتورة " امنية عبد البار" وحدثتنى وقتها عن مبادرتها لاعادة احياء منابر المماليك  التى تم سرقة العديد منها على مر السنين . طلبت منى الدكتورة " امنية " المشاركة بتصميم قطعة من الحلى لدعم حملة التبرعات . من هنا كانت اشارة البدء لرحلة طويلة من البحث والتصميمات المناسبة استمرت لمدة عامين . لم اكن ادرى وقتها بأننى سأعيد اكتشاف علاقة روحية ربطتنى بهذا التراث اصبحت فيما بعد مصدرالهام لتصميم مجموعة كاملة من بينها تلك القطعة الخاصة بالمبادرة . "

كان للتاريخ المملوكى دوماً تأثيره على تصماميم عزة فهمى للحلي والمجوهرات وذلك منذ بداية عملها فى مجال تصميم الحلى فى منطقة خان الخليلى بقلب القاهرة إذ أن شعار " عزة فهمى " الموجود على كل التصميمات مستوحى من التصنيف المملوكى حيث استخدم سلاطين المماليك هذا الشكل الرمزى لاضفاء صفة خاصة ومميزة على مبانيهم ومقابرهم وكل اعمالهم الفنية التى شهدها هذا الزمن البعيد .

اضغطي زر التشغيل أعلاه لمشاهدة الفيديو كاملاً ولاتنسي الاشتراك بقناتنا على اليوتيوب لمتابعة آخر الأخبار ومشاهدة فيديوهاتنا الحصرية
اشتركي هنا