أطلقي رؤيتك.. بحثاً عن المرأة المميزة في داخلك

إعداد هاربرز بازار العربية / Jun 5 2018 / 19:06 PM

حطمي الأغلال التي تقيّد حريتك، واكسري جدران الصمت بصرخة مدوية تعيد لك حقوقك، وسابقي الزمن لتحققي أحلامك. كوني الأم المتفانية، والعاملة الناجحة، والمرأة الطموحة.. أطلقي رؤيتك واتركي العنان للمرأة المميزة الكامنة في أعماقك..

"أطلقي رؤيتك" جملة معبّرة اختارتها شركة مغربي للبصريات عنواناً لحملتها الإعلانية الجديدة والداعمة للمرأة العربية. فقد ارتأت الشركة المصرية السعودية الرائدة في مجال البصريات في الشرق الأوسط أن تقدم المزيد من الدعم للمرأة العربية بالتزامن مع التغييرات المحورية الكبيرة التي ستشهدها المرأة السعودية في شهر يونيو 2018 من خلال السماح لها قانونياً بالقيادة، وذلك من خلال إطلاق حملة إعلانية بعنوان "أطلقي رؤيتك" تحمل رايتها خمس سيدات مؤثرات من مختلف أنحاء الشرق الأوسط تحدّثن عن نظرتهنّ الداعمة إلى المرأة العربية القادرة على أن تطلق رؤيتها وتخطّط لمستقبل مشرق مفعم بالنجاح والأمل ..


وفي إعلان ترويجي مصور أطلقته شركة مغربي بعنوان أطلقي  رؤيتك أو #EmpowerYourVision اجتمعت خمسة من أشهر المدونات العربيات وأكثرهنّ تأثيراً عبر صفحات التواصل الاجتماعي في المنطقة، من الفاشنيستا الكويتية  آسيا التي اشتهرت بأسلوبها المميز في ارتداء عمامة الرأس، إلى المدونة اللبنانية الأنيقة نور عريضة، وخبيرة التجميل مريم يحيى، وصولاً إلى الفاشنيستا الشهيرة فاطمة المؤمن، والمذيعة والمدونة الإماراتية تمارا القباني، حيث توجّهن إلى المرأة بعبارات داعمة تحث المرأة لتطلق رؤيتها وتكسر قيود الأحكام العامة والمفاهيم الخاطئة وتنظر بعمق إلى المرأة المميزة الكامنة في داخلها أكانت أماً مثالية، أو رياضية مغامرة، أو سيدة أعمال ناجحة، أو امرأة طموحة تسعى بشغف لتحقيق أحلامها.. وتأتي هذه الحملة الإعلامية الداعمة لتمكين المرأة كخطوة مكمّلة تتماشى مع جهود الدولة الحثيثة والمتنامية في كل يوم لتفعيل ورفع معايير دور المرأة في المجتمع، ورسالة لطالما حملتها شركة مغربي، شركة البصريات الإقليمية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط، والتي التزمت منذ انطلاقها بمبادئ دعم المرأة من خلال انتهاج سياسات توظيف ودفع أجور متساوية بين الجنسين.

ومع نجمات الحملة الإعلانية الداعمة لتمكين المرأة #EmpowerYourVision ، واللاتي تألقن بنظاراتهنّ ووجهة نظرهنّ، كان لنا وقفة قصيرة حدثننا فيها عن نظرتهنّ إلى تمكين المرأة ورؤيتهنّ المستقبلية، والتي توحّدت جميعها تحت عنوان مساندة النساء للنساء واستمداداهنّ القوة من بعضهنّ..

آسيا

"إن تمكين المرأة يعني ألا تصغّر المرأة من نفسها لتلائم موقفاً ما. لأنّ تمكين المرأة أكثر من مجرّد حركة، فهو يقضي بتقبل النساء مهما كانت خياراتهنّ والدفاع عنهنّ وإلى جانبهنّ حتى ينلن الاحترام الذي يستحقّينه عند تبنّيهنّ هذه الخيارات".
"أشعر أنّنا ننسى دوماً أنّ كلّ جزء من هذا العالم يعد في مرحلة ما جزءاً من رحلة تمكين المرأة. علينا أن ندرك جميعاً كيف نمكّن المرأة وندعمها أكثر وأكثر في كلّ زمان ومكان، عوض أن نلومها لبقائها في المستوى نفسه".

نور عريضة
"نعيش في عالم قد لا تتمتع النساء فيه دوماً بالقوة أو الحرية لتعبّر عن أنفسهنّ؛ ولتظهر للعالم جوهر أرواهنّ. بالنسبة إليّ، فإنّ تمكين المرأة يعني أن تستخدمي صوتك لتحثي النساء الأخريات على رفع أصواتهنّ، ولتلهمينهنّ للإفصاح عمّا يفكّرن فيه، ولارتداء الملابس بالطريقة التي يرغبن فيها، ولتحقيق أحلامهنّ، وليكنّ صورة للمرأة التي يفترض بهنّ أن يكنّ عليها".

"أعتقد أنّه خلال الأعوام العشرة الماضية، رأينا العديد من النساء اللاتي نجحن في تبوء مناصب قيادية في مختلف مجالات السياسة والموضة والفنون والأعمال الإنسانية. ذلك أنّ النساء قمن بمساعدة بعضهنّ البعض من خلال توحيد أصواتهنّ ورؤيتهنّ للوصول إلى هذه المراتب التي لم نكن نظنّ أنّها ممكنة. وبالنسبة إليّ، فإنّ استخدام صوتي لتقوية ودعم الآخرين، ولا سيما النساء، يعد دافعاً يومياً كبيراً يحفّزني على الاستمرار".

مريم يحيى
"من وجهة نظري، إن تمكين المرأة ينبع من استلهام العبر والدروس المفيدة من قصص الآخرين وتجاربهم وطرق تعاملهم مع المشاكل والعوائق التي كانت تقف عثرة في طريقهم، وليس النجاح وتحقيق الإنجازات بالمعنى التقليدي. فعلى سبيل المثال، كنت مؤخراً أستمع إلى صديقة لي تخبرني عن يوميات صراعها الشجاع مع المرض، وقد استمدّيت القوة والإلهام من قصتها. الأمر برمته يكمن في نشر الصدق والمحبة، وأن نكون صادقين مع أنفسنا ومع الآخرين. إن تمكين الآخرين يكون من خلال نشر الواقع والحقيقة".

"إن تمكين المرأة يفرض على النساء التعامل بطريقة جيدة ودعم بعضهنّ البعض. إذ تميل العديد من السيدات إلى التصرف بسلبية وقد لا يترددن في إحباط بعضهنّ أحياناً. لكن بما أنّ النساء بشكل عام يتمتّعن بالقوة، والنظرة الثاقبة، والتركيز، يمكننا أن ننجح دوماً في التكاتف والعمل سوياً".

فاطمة المؤمن
"إنّ تمكين المرأة يعني منح النساء الحرية لاتخاذ القرارات والخيارات الخاصة بحايتهنّ، وإعطائهنّ أمثلة عن قدرتهنّ على تحقيق ما يصبَون إليه. إذ لا وجود لعبارة "لا أستطيع القيام بذلك لأنني امرأة، لأنّ الأمر الوحيد الذي قد يقف بينك وبين حلمك وهدفك هو أنتِ".

"تلعب النساء دوراً حيوياً هاماً في إدارة البيئة وتنميتها، لذا فإنّ مشاركتهنّ الكاملة شرط ضروري للاستمرار والاستدامة. ولا يمكن لذلك أن يتحقق إلا من خلال تضافر جهود النساء ودعمهنّ وتشجيعهنّ لبعضهنّ البعض، والتواجد دوماً لدفع الأخريات نحو الارتقاء ومساندتهنّ".

تمارا القباني
"إن تمكين المرأة يعني عدم اعتمادها أو توقعها أي شيء من الآخرين بل اعتمادها على نفسها وسعيها لمساعدة نساء أخريات، لتكون هي بطلة نفسها".


"تشهد منطقتنا نمواً كبيراً في قطاعات التعليم والتوظيف وريادة الأعمال. وبرأيي، فإنّ التعليم هو المفتاح لتمكين الذات. والمرأة القوية المتمكّنة هي المرأة التي تمتلك خيارات عدة والحرية لاتخاذ هذه الخيارات لنفسها. وبما أن طريقة تفكير المرأة وتوقعاتها تتغير بدورها بسرعة كبيرة ، فإن ذلك يمنحها المساحة اللازمة لتحقيق إمكاناتها. أعتقد أنّ مستقبل المرأة مزهر وواعد، وأنا ممتنة لانتمائي إلى هذا الجيل السائر في درب التغيير".

يُذكر أنّ مغربي، شركة البصريات الإقليمية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط، من خلال سلسلة متاجرها التي يتخطى عددها الـ200 في مختلف أنحاء الدول العربية، والتي تجمع تحت سقفها منتجات أرقى وأهم الدور العالمية من Cartier وFendi إلى Gucci وMiu Miu، مروراً بإيلي صعب وRay Ban وغيرها الكثير من العلامات الفاخرة، تلتزم منذ انطلاقها بمبادئ دعم المرأة من خلال انتهاج سياسات توظيف ودفع أجور متساوية بين الجنسين.

الإدارة الإبداعية: لورا سهيد، فيونا عقل
إخراج: شيرين خوري
إنتاج: رجا زغيب
مدير التصوير: كريم غريّب
تنسيق الملابس: أمين جريصاتي
تصوير: ساندرا شدياق
مصمم الإنتاج: روان بازرجي
مهندس الصوت: كريستيان غماشي
مديرة التحرير:ماريا مالك
مسؤول الإضاءة: بلال هبري
أفراد طاقم العمل: زينة فرحات، كرما سلمان، ديانا الحلبي، ومايا عقيقي

You might like

سما للنظارات تحط رحالها في متجر بلومينغديلز