ميشيل فايفر تتحدث بصراحة عن حقيقة التوازن بين الأمومة والحياة المهنية

إعداد هاربرز بازار العربية / Nov 13 2017 / 19:03 PM

نجمة هوليوود التي تعاود مسيرتها الفنية من جديد، تعود إلى شاشات العرض هذا العام

ميشيل فايفر تتحدث بصراحة عن حقيقة التوازن بين الأمومة والحياة المهنية

لا يمكن أن يعيق تقدم ميشيل فايفر أي شيء، وها هي تعود في مجموعة جديدة من الأفلام مثل دورها في فيلم  "!Mother" للمخرج دارن أرنوفسكي إلى مهمتها في الفيلم المرتقب " Murder on the Orient Express". وفي مقابلة أجريت معها مؤخراً ضمن برنامج  NBC's Today Show صارحت الممثلة البالغة من العمر 59 عاما جمهورها بسبب عودتها لشاشات العرض بعد غياب أربعة أعوام نتيجة لإنشغالها في تربية أطفالها.

الصورة مأخوذه من Pinterest

ميشيل فايفر تحضر العرض الأول لفيلم ’Murder on the Orient Express’


واعترفت الممثلة قائلة: "كان أطفالي يكبرون سنة بعد سنة، وبات من الصعب علي الموافقة على الأعمال المعروضة علي فأصبحت عملية اختيار الأعمال صعبة أكثر فأكثر، من حيث مكان وزمان التصوير وكم من الوقت سأكون بعيدة عن عائلتي، حتى أصبحت مضطرة للتوقف عن العمل لبعض الوقت. وقد اختلف الوضع الآن لذا قررت فايفر العودة للوقوف وراء الكاميرا بعدما أطمئنت أن أبناءها أصبحوا كباراً ومنشغلين في دراستهم.


انشغلت فايفر خلال الأشهر الماضية في الترويج لسلسة من أفلامها المشوقة، وفي الوقت ذاته في تصوير فيلم " Ant-Man and the Wasp" الذي من المقرر إطلاقه العام المقبل. وتشرح فايفر الأمر قائلةً: "إنه أمر رائع أن لا تشعر بالذنب، إنه شعورعادة ما يراود الأم العاملة، وبغض النظر عن مهنتها لابد أن تدخل هذا الصراع الشديد. حتى ولو أنك لاتعملين وخرجتي مع بعض الأصدقاء يداهمك ذلك الشعور بالذنب بالإبتعاد عن أطفالك." 


من الجدير بالذكر أن فيلم " Murder on the Orient Express" يعرض حالياً في دور السينما.