احتفال بالعيد العشرين لرذاذ ثوري من BEAUTY ELIXIR

إعداد جينا تادرس / Nov 2 2017 / 16:01 PM

في العيد العشرين تطلق Caudalie قارورة ذهبية محدودة الإصدار

منذ اكتشفت ماتيلد توماس الوصفة التاريخية لتحضير إكسير الشباب عام 1997 ، وهي تركيبة صُنعت خصيصاً لملكة هنغاريا في القرن السادس عشر. وأرادت في الحال إعداد هذه الخلطة العشبية. قامت أوّلاً بتطوير التركيبة لنفسها، ناشدةً واحدة عصرية تحتوي على البخار الحراري الملطّف، وهو مركّز غني بمكوّن فعّال، يُمزج مع تقطير لأزهار، بعدما استوحي من الثقافة الآسيوية ليوضع قبل السيروم.

تركيبة سرمدية
لقد استوحت إلهامها من الإكسير المحضّر خصيصاً لملكة هنغاريا التي يُحكى أنّ إشراق بشرتها أسر قلب ملك بولندا. مع ذلك، قدّمت Caudalie هذه الوصفة لدى طرحها Beauty Elixir عام 1997 كتركيبة عصرية للغاية. فهي خالية من البارابين والعطور الاصطناعية، ومؤلّفة من مكوّنات طبيعيّة المصدر بنسبة 100%. بالتالي، شكّلت تركيبة ثوريّة ومتقدّمة في أواخر التسعينيات، قبل صيحة استعمال المكوّنات النباتية المصدر في مستحضرات التجميل بفترة طويلة. فمنذ الرشّة الأولى، تتطاير في الهواء النفحات المنعشة للبنزوين والمرّ، والرائحة المنعّمة لخلاصة زهر البرتقال، ثمّ يطلّ مكوّني العنب والورد لمنح بشرة مشرقة، وزيت إكليل الجبل الأساسي المعروف بخصائصه المعزّزة للتماسك، ومركّزيْ بلسم الليمون والنعناع المحفّزين. وهذا المستحضر اللطيف تماماً على الرغم من تركيزه العالي بالزيوت الأساسية، يُعطي مفعولاً فورياً: فرشّة سريعة منه تقلّص المسامات وتنعّم الملامح بشكل ملحوظ. وكميزة إضافيّة، يطيل ثبات المكياج ويمكن استعماله كمثبّت لإطلالات المكياج في كواليس عروض الأزياء، قبل أن تصعد العارضة إلى المنصّة. إنّه متعدّد الاستعمالات ويتكيّف مع شتّى أساليب الحياة، ليمنح أنواع البشرة الباهتة نتيجة يوم طويل وشاق، أو ليلة في الخارج، تأثيراً رائعاً لم يسبق له مثيل. لقد لبّى هذا الإكسير متطلّبات واحتياجات نساء هذا العصر الناشطات.


ارتقاء بالتصميم
للاحتفال بعشرين عاماً من النجاح لمستحضر Beauty Elixir، أطلقت Caudalie قارورة رمزية بإصدار محدود. فقد طُبع الزجاج البلوري لقارورة المستحضر برسم ذهبي لكرمة العنب واللون الأرجواني الذي تشتهر به العلامة، ثُمّ تُوّج بغطاء ذهبي. يتوفّر هذا الاصدار الخاصّ، الذي يُطلق لمرّة واحدة فقط، بحجم 100 مل أو بحجم 30 مل المناسب للسفر، ويكتيّف مع كافّة أساليب الحياة.

الكلمات