أمل مراد أول مدربة باركور وممارسة جمباز إماراتية

NIKE WOMEN, أمل مراد, مدربة باركور, أول إماراتية
شو بيقولون عنك NIKE WOMEN

أمل مراد أول مدربة باركور وممارسة جمباز إماراتية. تعتبر أمل رائدة في مجال الرياضات الإمارات وتشدد على أنّ هذا النشاط الجسدي ساعدها على تجاوز العقبات.

وتقول أمل في هذا الإطار: "يقوم الباركور على تجاوز العوائق والانتقال من النقطة ألف إلى النقطة باء بأكثر الطرق فعالية. لكن الجزء المفضل لدي في الباركور هو تخطي الحواجز الموجودة في ذهني. لقد علّمني الباركور عدم الإفراط في التفكير والثقة بقدراتي الخاصة."

لطالما شعرت أمل التي ترعرعت في كنف عائلة رياضية بالحاجة إلى التحرك وممارسة الأنشطة. لكنّ حبها لكل ما هو رياضي أقصاها للأسف عن سائر زملائها.

فهي تقول: "لم أكن فتاة ذات شعبية وكان الارتباك يتملّكني. كانت معظم الفتيات يختلقن أعذاراً لتجنب حصص التربية البدنية، أما أنا فكنت أنتظرها بشوق للخروج والركض. ومع تقدمي في العمر، ساعدني الباركور على اكتشاف هويتي كفرد وإدراك أنني امرأة قوية يمكنها أن تقدم الكثير للعالم."

وفيما برعت شقيقة أمل في كرة السلة، لم تقدها غرائزها الرياضية هي باتجاه أنواع الرياضة التقليدية.

فقد تابعت القول: "حين أردت ممارسة الباركور في البداية، طلب مني كثيرون تجربة الجمباز كونه أكثر أنوثة. لكنه لم يستهوني شخصياً. أحببت الباركور لأنه يتيح قدراً أكبر من الحرية."

تنسب أمل جزءاً كبيراً من نجاحها إلى الدعم الكبير الذي تلقاه من عائلتها، لكنّ الوضع لم يكن سهلاً دوماً خارج المنزل إذ لم يتقبّل كثيرون ما تفعله حتى مع تحقيقها إنجازات متتالية.

تتكلم أمل عن الموضوع قائلة: "تواجه كل فتاة صغيرة في طور النضوج كابوساً يتمثل بما قد يقوله الناس عنها. نسمع هذا كلما فعلنا أمراً قد يولّد انتقادات. ليس في بلدنا فحسب، فكلنا نرى أننا إن فعلنا أمراً مخالفاً لما هو شائع، سنتميز عن سوانا بطريقة سلبية. لكنني تعلمت ألا أخاف من المحاولة إن أردت فعلاً أن أقوم بما هو مدهش وأنا أبدّل حياة الناس أو ألهمهم. لا تخافوا من عظَمتكم. ثقوا بأنفسكم، يثق الآخرون بكم."

عند مشاهدة أمل في أي يوم عادي في النادي الرياضي، يلاحَظ أنّ السقوط جزء لا يتجزأ من تدريباتها الروتينية حين تجرّب أداء حركات جديدة. فهي تشدّد أمام تلاميذها على أنّ الباركور ساعدها على تخطي خوفها من السقوط من خلال تعلّمها كيفية ممارسته بأمان.

فهي تقول: "ليس السقوط فشلاً. فهو يساعدنا على النموّ ويحسّن أداءنا ويحدد هويتنا. يجب ألا نمنع أنفسنا من السقوط. ومن خلال تعليم الأطفال، أسعى إلى تقديم مثال مختلف تحتذيه الفتيات الصغيرات. فأنا أتمنى أن يحظين بشخص يعيش أسلوب حياة أكثر صحية، ويعلّمهنّ عدم التردد ويشجعهنّ على أنّ يكنّ من هنّ عليه حقيقةً، وأن يجدن طرقاً لتجاوز الخوف من السقوط وفعل ما يحببنه."

وتكسبها هذه الرسالة متابعين من خارج النادي الرياضي. فقد حظي حساب أمل على إنستغرام @leap.of.hope باهتمام واسع من النساء حول العالم بفضل رسائلها الإيجابية وعروض القوة الملفتة التي تقدمها.

وتختتم أمل بالقول: "كان قرار خوض هذه الرحلة قفزة نحو المجهول. لم أكن أعرف ما ستكون ردة فعل الناس حيال ممارستي رياضة غريبة على مجتمعنا. لكنني تعلّمت من السقوط في الواقع كيف أستقرّ على قدميّ."

BY

NIKE WOMEN, أمل مراد, مدربة باركور, أول إماراتية