نادين نسيب نجيم خضعت لعملية جراحية استمرت 6 ساعات إثر إصابتها في تفجير بيروت

إعداد فريق عمل هاربرز بازار / Aug 5 2020 / 14:14 PM

أبدى الجمهور قلقه حيال اختفاء النجمة نادين نسيب نجيم بعد التفجير الذي هزّ مرفأ بيروت مساء الثلاثاء، ولكن النجمة حرصت على طمأنة جمهورها وكشفت تفاصيل جديدة حول حالتها الصحية.

نادين نسيب نجيم خضعت لعملية جراحية استمرت 6 ساعات إثر إصابتها في تفجير بيروت
نادين نسيب نجيم في جلسة تصوير غلاف هاربرز بازار العربية لشهر مايو 2020.

تنبأ الناس إلى قرب منزل نادين نسيب نجيم من موقع تفجير بيروت، وعندما تساءلوا عن حالتها مساء أمس، أكدت الإعلاميّة ريما نجيم أن النجمة قد أصيبت في هذا التفجير، وخضعت لعملية جراحية طويلة استمرّت 6 ساعات، ولكنها مع ذلك كانت بخير وستطمئن جمهورها عمّا قريب. 

في صباح هذا اليوم، نشرت نادين تفاصيل إصابتها، وأكدت أنها كانت تجلس في شرفة منزلها وقت الحادث. كتبت في انستقرام "بشكر ربى أولاً رجع خلقنى وأعطانى عمر جديد، الانفجار كان قريب والمنظر مش مثل الحكى فعلاً يلى بيفوت عالبيت وبيشوف الدم وين ما كان وكل شيء مكسر ما بيقول إنه بعدنا عايشين"، وأضافت الممثلة اللبنانية "الحمد الله ألف مرة عطانى القوة أنزل 22 طابق حافية مغطسة بالدم حتى تقدر خلص حالى الناس كلها مدممة جرحى قتلى سيارات مكسرة ناس عم تصرخ وتبكى وقفت سيارة قلتله دخيلك ساعدنى كان إبن حلال وصلنى على أول مشفى رفضوا يستقبلونى لأنه كانت مكدسة بالجرحى رجع أخدنى على مشفى المشرق أسعفونى وخضعت لعملية 6 ساعات لأنه نص وجهى وجسمى مدمم، بس يلى شفته عالأرض صعب كتير ينوصف فعلاً، وكأنه قنبلة نووية، شكراً يارب إنك حميتنى وحمد الله ولادى بخير وسلامة ما كانوا بالبيت، بشكر الله كل لحظة ويارب ترحم الموتى وتشفى الجرحى". كما نشرت نادين نسيب نجيم مقطع فيديو يظهر منظر منزلها المدمر إثر التفجير. 

صورة نشرتها إليسا توضع الدمار الذي حل بمنزلها. 

لم تكن نجيم وحدها من تأثرت في هذا التفجير المروع في مرفأ بيروت، فقد نشر كلّ من إليسا وراغب علامة، وهيفاء وهبي مشاهداً من بيوتهم المدمرة مساء أمس، وكتبت إليسا في تويتر "انفدت بالحديد والممتلكات، بس مين بيرجع اللي راحو ؟ مين برجعلنا بيروت؟؟؟". 

فيما نشر المصمم ربيع كيروز صوراً من داخل الأتلييه الخاص به في بيروت وقد دمّر بالكامل، كما تداول الناس في مواقع التواصل الاجتماعي صورة مبنى المصمم زهير مراد في بيروت بعد أن تحطمت واجهاته الزجاجية إثر التفجير. 

سلاماً يا بيروت!

اقرؤوا أيضاً: من برج خليفة وحتى أهرامات مصر... هكذا تضامن العالم العربي مع البنانيين