من برج خليفة وحتى أهرامات مصر... هكذا تضامن العالم العربي مع البنانيين

إعداد فريق عمل هاربرز بازار / Aug 5 2020 / 11:46 AM

سرعان ما أصبح تفجير بيروت الذي هزّ العاصمة اللبنانيّة مساء يوم الثلاثاء حديث الساعة، واكتسى برج خليفة في دبي وأهرامات مصر بعلم لبنان تضامناَ مع شعبه.

من برج خليفة وحتى أهرامات مصر... هكذا تضامن العالم العربي مع البنانيين
برج خليفة مع يضاء بعلم لبنان.

تضامن العالم مع لبنان بعد التفجير الذي هز العاصمة بيروت مساء يوم الثلاثاء مسفراً عن مقتل أكثر من 70 شخص وإصابة آلاف آخرين، ودعا إثره مجلس الدفاع الأعلى اللبناني الحكومة لإعلان الطوارئ في بيروت. كما أعلن المجلس بيروت "مدينة منكوبة".

تضامن العالم مع بيروت في هذا المصاب، ووقفت دول العالم العربي مع اللبنانيين في هذه الأوقات الصعبة، فقام منسوبو مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في بيروت بمواكبة أعمال الإجلاء الطبي، كما أعلن مركز الأمل الطبي التابع لمركز الملك سلمان، عن قيامه بحملة جمع الدم لتلبية الاحتياج الكبير للمصابين والجرحى في مشافي بيروت. 

أكدت المملكة العربية السعودية تضامنها التام مع الشعب اللبناني، وأكدت وزارة الخارجية السعودية أن "حكومة المملكة العربية السعودية تتابع ببالغ القلق والاهتمام تداعيات الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت". وعبرت حكومة المملكة عن "خالص عزائها ومواساتها لذوي الضحايا والمصابين، سائلة المولى عز وجل أن يرحم من توفوا في هذا الحدث الأليم، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يحفظ لبنان من كل مكروه".

أعلنت الإمارات عن إرسال طائرات محملة بالمساعدات الطبية إلى لبنان، فيما أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي تضامنه مع الشعب اللبناني عبر صفحته الرسميّة في تويتر، حيث كتب "نقف مع الشعب اللبناني الشقيق في هذه الظروف الصعبة ونؤكد تضامننا معه.. ونسأل الله تعالى أن يخفف عنهم ويلطف بهم وأن يرحم موتاهم ويشفي جرحاهم.. اللهم احفظ لبنان وشعبه من كل مكروه".

وبعد أن أضيء برج خليفة في دبي بعلم لبنان، كتب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي في صفحته الرسمية "تعازينا لأهلنا في لبنان الحبيبة.. اللهم ارحم من انتقلوا إليك.. اللهم الطف بأهلها.. اللهم ألهم شعب لبنان الصبر والسلوان". 

في مصر، اكتست الأهرامات بالعلم اللبناني، وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي تضامن دولته مع لبنان الشقيق. أما في الأردن، فقد أعلن الديوان الملكي الأردني عن تنكيس علم السارية على المدخل الرئيسي للديوان اعتبارا من اليوم الأربعاء ولمدة 3 أيام، حدادا على أرواح ضحايا انفجار مرفأ بيروت.

اقرؤوا أيضاً: هكذا علقت النجمات على تفجير بيروت...