هكذا أثرت أزمة فيروس كورونا على صناعة الجمال في السعودية

إعداد خلود أحمد / Jul 26 2020 / 11:12 AM

على الرغم من أن ثأثير أزمة فيروس كورونا قد طغى على معظم المجالات حول العالم، إلا أنها على صناعة التجميل كان مختلفاً نوعاً ما. ففي الوقت الذي تكبدت فيه علامات الأزياء خسائر كبيرة، ارتفعت مبيعات مستحضرات التجميل حول العالم، باعتبار أن فترة الحجر المنزلي كانت الفرصة الأمثل للعناية بالبشرة.

هكذا أثرت أزمة فيروس كورونا على صناعة الجمال في السعودية
الصورة الافتتاحية من انستقرام نورة بو عوض @nora1352 تصوير صفاء العريبي

نُشرت عدّة تقارير تفيد أن مبيعات المكياج ومستحضرات التجميل قد زادت بنسب متفاوتة في فترة الحجر المنزلي، منها تقرير نشره موقع WWD يفيد أن مبيعات الصابون ومستحضرات العناية بالبشرة والشعر قد ارتفعت خلال هذا العام، فيما انخفضت مبيعات حمرة الشفاه ومستحضرات تسريح الشعر حول العالم. أما في السعوديّة، فمن الملاحظ أن مبيعات العناية بالبشرة لقيت إقبالاً كبيراً خلال فترة الحجر المنزلي. 

في الشهور الماضية وبعد فتح المتاجر والأسواق أخيراً في المملكة العربيّة السعودية ورفع الحظر كلياً، مُنعت تجربة المنتجات في المتاجر وأزيلت كل العينات. بل أنكِ عند زيارة أحد فروح متجر سيفورا قد تجدين الأرفف قد غطيت بالبلاستيك الشفاف لمنع استخدامها. 

لم يوقف الحجر المنزلي، أو أزمة كورونا الحالية سير عمل سيدة الأعمال السعودية وخبيرة التجميل المعروفة نورة بو عوض، على الرغم من إغلاق صالوناتها في الخبر والأحساء فترة الحجر. حيث أطلقت نورة بو عوض ضمن علامة التجميل التي تحمل اسمها منتجات جديدة خلال الشهور الماضية بطلب من متابعيها، وهي أقلام تحديد الشفاه وفراشي المكياج. 

تصرح نورة أن الأزمة لم تؤثر على مبيعات علامتها إطلاقاً، بل على العكس، نفذت العديد من المنتجات المطروحة في موقعها الإلكتروني لأن السيدات اتجهن إلى أساليب البيع عبر الإنترنت. 

وأكدت نجلاء زيني، أخصائية التجميل المستقرة في جدة أنها على الرغم من هدوء العمل وغياب الزبائن في الفترة الماضية إلا أنها لا تتوقع صعوبة في التعامل مع خوف زبائنها عند عودتها للعمل، وتقول "لم يتغير شيء في عمل الصالون بعد افتتاحه، فنحن نستخدم الكمامات ونعطي كلّ زبونة الوقت الكافي، كما أننا لا نقبل عدد كبير من الحجوزات حتى لا يزدحم الصالون". 

فيما صرّحت خبيرة المكياج لجين قفاص، أنها اشترت العديد من منتجات العناية خلال الأشهر الماضية واستغلت فترة الحجر المنزلي في الاسترخاء والعناية ببشرتها. وفي ظل خوف الناس من انتشار الفيروس وحاجتهم للتنقل حالياً، اقترحت خبيرة المكياج على علامات التجميل أن يبتكرون طريقة تمكن المشترين من تجربة المنتجات قبل شرائها "كعينة صغيرة لكل فرد، أو فرش مكياج تستخدم لمرة واحدة". 

في الوقت الحالي، ومع الأخبار الجديدة التي نشرت عن لقاح مؤكد لفيروس كورونا، وإمكانية تجربة العينات في المتاجر السعودية، قد يقدم البعض على التبضع من المتاجر، ولكن لا يخفي أهمية التواجد الإلكتروني لعلامات التجميل. 

هل اشتريتم أياً من مستحضرات التجميل خلال الشهور الماضية؟ وما هي مشاعركم تجاه العودة بحذر؟ 

اقرؤوا أيضاً: 7 إطلالات تصور انتعاشة الصيف من الملكة رانيا