نورة آل الشيخ تقدّم أزياء عصريّة مطعمة بتفاصيل من التراث السعودي

إعداد خلود أحمد / Jul 9 2020 / 15:07 PM

أطلقت المصممة نورة آل الشيخ اسم "منيخل" على مجموعتها الجديدة تيمنا بالطرحة الخفيفة التي ترتديها السيدات في السعوديّة حتى وقتنا الحالي.

نورة آل الشيخ تقدّم أزياء عصريّة مطعمة بتفاصيل من التراث السعودي

تحتوي المملكة العربية السعودية على إرث تاريخي غني هو مصدر لإلهام العديد من المبدعين السعوديين إبرزهم المصممة السعوديّة نورة آل الشيخ، التي استوحت من الشماغ والعقال والأزياء التراثيّة القديمة مجموعتها لموسم ريزورت 2021

تقول المصممة في حوارها مع موقع هاربرز بازار العربيّة "دائما ما أطلق على مجموعاتي أسماء من التراث السعودي، أطلقت على هذه المجموعة اسم "منيخل" وهي الطرحة المصنوعة من التول الأسود الخفيف والتي ترتديها السيدات كبيرات السن في السعودي حتى اليوم. تمتاز هذه القطع أنها في غاية الأناقة بطريقة لبسها، وصنعها وبالتطريز على حوافها". 

تحب المصممة نورة آل الشيخ أن تدمج التفاصيل التراثية داخل القطع العصرية الأنيقة التي تقدمها في كل موسم حتى تتمكن السيدات من ارتدائها في الوقت الحالي، في هذه المجموعة تشاهد تفاصيل من العقال المذهب على حواف أغطية الرأس الموصولة ببعض القطع تقول عنها نورة "قد توحي أغطية الرأس الموصولة ببعض القطع بإطلالة رياضيّة، ولكنها كانت موجودة في تراثنا، إذ ارتداها القدماء لحماية رؤوسهم من الشمس. وعندما قدمتها في إحدى العبايات ضمن أحد العروض السابقة في نيويورك كانت تلك العباية الأكثر مبيعاً، ورأتها بعض السيدات ككاب يمكن أن يلبس فوق أزياء السهرات في الليالي الباردة".

تجدون في مجموعة نورة بعض الخيارات اليوميّة كالقفاطين الواسعة، إضافة إلى الفساتين العصريّة التي ازدانت بتفاصيل العقال السعودي، والشراشيب التي تدلت على الأكمام والأحزمة. وبعد مطالبات كثيرة من زبائنها خلال السنوات الماضية، تطلق نورة آل الشيخ في مجموعة منيخل أول قطعة رجاليّة "وهي عبارة عن سترة مستوحاة من البشت السعودي. قدمت سترات عديدة للسيدات في المواسم الماضية، وطُلب مني أن أقدم مثلها للرجال كذلك".

وضمّت هذه المجموعة أحزمة جلدية صنعت بإلهام من النعل الرجالي في السعوديّة، وتصفه قائلة "في وقتٍ مضى كانت هذه الأحذية تصنع محلياً، ولكن ما تجدونه في السوق الآن معظمه يصنع في الهند ويستورد إلى السعودية. كان عليّ أن أبحث عن حرفيين مهرة حتى يصنعون لي تلك الأحزمة بنفس التقنيات والتطريز الظاهر على الأحذية. هذه الأحزمة هي القطع المفضلة لدي ضمن المجموعة لأنها يمكن أن تحوّل القفطان الواسع إلى فستان أنيق".

كمعظم المصممين في العالم تأثرت المصممة نورة آل الشيخ بأزمة فيروس كورونا الحاليّة حيث منع السفر والتنقل، ولكنها وجدت الوقت الكافي لصناعة هذه المجموعة وإرسالها إلى دبي حتى يتم تصويرها، وتؤكد نورة أن الحديث السائد في عالم الموضة حالياً حول تغيير جدول العروض هو دون شك مهم للغاية، إذ تقول "لقد أدركت في وقت مبكر أنني لا يمكن أن أتنافس مع العلامات التجارية الكبرى وأقدم أربع مجموعات كلّ عام، بدلاً من ذلك أركز على تقديم مجموعتين سنوياً في وسط المواسم، مما يعطيني بفترة مبيعات أطول بالإضافة إلى الوقت الكافي لتطوير كل مجموعة". 

يمكنكم طلب هذه المجموعة من موقع المصممة: www.noraalshaikh.com

اقرؤوا أيضاً: هكذا بدت كلّ من كيت موس وآمبر فاليتا بين جبال العلا الخلابة