الشيف منال العالم لبازار عن خلق الذكريات وتطبيق المطبخ العبقري

إعداد خمينا أحمد / Jun 29 2020 / 14:16 PM

المطبخ عزز أواصر المحبة بين أفراد الأسرة في ظل هذه الظروف

الشيف منال العالم لبازار عن خلق الذكريات وتطبيق المطبخ العبقري

يُطلق عليها لقب "ملكة المطبخ العربي" وهي من ضمن الأسماء اللامعة في عالم الطبخ في المنطقة وإن كنت من عشاق هذا المجال وتحرصين على متابعة برامج وصفات الطبخ  فلابد أن تكون الشيف منال العالم من ضمن الشخصيات التي تلهمك، فقد اقترن اسمها على مر سنوات طويلة بأشهى الوصفات وإعداد ألذ الأطباق. في حوارها مع بازار تتناول الشيف منال العالم مواضيع عديدة من إيجابية ممارسة الطبخ في ظل الظروف الراهنة إلى تلك الذكريات التي تخلقها مع العائلة في المطبخ.

ما الذي برأيك يجعل من ممارسة الطبخ أثناء العزل المنزلي يسهم إيجابياً في الصحة النفسية؟

تواصلت الكثير من الأمهات معي لأنهن يشعرن بأنهن امتلكن مطابخهن مرة أخرى، فقضاء وقت أطول في المطبخ جعلهن يشعرن بالارتباط العميق مما نتج عنه الشعور بسعادة نفسية رائعة. ولقد قرّبت تجربة العزل المنزلي أفراد الأسرة من بعضهم البعض وعززت العلاقة بين الأفراد. ليس فقط النساء بل الرجال أيضاً، حيث أصبح الرجل يشارك ويساعد في التفاصيل وسعادة الأهل هذه انعكست على صحة أطفالهم النفسية.

ما رأيك بالإقبال الكبير على الطبخ أثناء زمن الكورونا؟ وهل تشجعين امتهان بعض الشخصيات التي كانت بعيدة عن هذا المجال مهنة الطبخ؟

إنّ هذه شخصيات اجتماعية، تنقل تجارب حياتها وممارساتها للجمهور مهما كانت. وهم مثل الجميع أصبح لديهم نتيجة العزل المنزلي، المزيد من الوقت لدخول المطبخ وبالتالي سيشاركون هذه الأوقات ووصفاتهم مع جمهورهم سواء نجحت أم لا وهذا لا يعني أنها ستصبح مهنة فمهنة الطبخ تحتاج إلى الكثير من المهارات والخبرة وغيرها.

هل تحتاج ممارسة الطبخ للثقة بالنفس بالفعل؟

بالطبع، إنّ الثقة بالنفس مهمة جداً. وعند بداية ممارسة الطبخ، إذا قام الشخص باتباع وصفة معينة بدقة وكان متأكداً من صحة خطواته عليه ألا يتأثر برأي الشخص الآخر إذا كان سلبي فهنالك اختلاف بالآراء والأذواق. ولهذا فإنّ تعلم الطبخ من مصادر موثوقة توفر الخطوات التفصيلية – مثل تطبيق المطبخ العبقري - سيعزز من ثقتنا بنفسنا لأننا سنكون على ثقة بأننا قمنا بطهي الوجبة بشكل صحيح.

كيف يسهم تطبيق المطبخ العبقري في تعزيز الثقة وتحسين مهارات الطبخ؟

يوفر تطبيق المطبخ العبقري وصفات دقيقة جداً بالإضافة إلى أنه ينّمي مهارات الأفراد بشكل متدرج حسب خبرتهم ومستواهم مما يساعدهم على تعلم المهارات الصحيحة وتمنية خبراتهم.

ما هو دورك في هذا التطبيق؟

أنا فخورة بكوني سفيرة تطبيق المطبخ العبقري فإنه يعكس حبي للطبخات والنكهات. صمم التطبيق لتعزيز الثقة في المطبخ وتشجيع الجميع على المشاركة في الطبخ وتحضير الطعام فيؤكد لهم بأن الطبخ ليس معقداً كما يتخيل البعض. أقدم من خلال التطبيق الدورات التدريبية مثل دورة شامل عن أساسيات السلطات والتي تشمل دروس مختلفة، أيضاً يوفر التطبيق حلقات من برنامج حلويات وهنالك المزيد من المحتوى المميز الذي يقدمه زملائي أيضاً فيضم أكثر من 140 درس طبخ من أشهر الطهاة في الشرق الأوسط وهو موطن لأكثر من9,000  وصفة و80 فيديو لوصفات سريعة و150  حلقة تلفزيونية في مكتبة التطبيق، بالإضافة إلى أنه يتم تحميل محتوى جديد شهرياً يناسب جميع الأذواق الرغبات والخبرات أيضاً - هنالك حقاً شيء لكل شخص.

بالنسبة لك الطبخ طريقة رائعة لخلق الذكريات مع العائلة كيف قمت بخلق ذكريات من خلال تجربتك الخاصة؟

إنني أمتلك ذكريات رائعة في المطبخ منذ أن كنت صغيرة في منزل والدي مع اخوتي حتى اليوم مع عائلتي وأحفادي وأصدقائي. فعند السفر مثلاً، يجب أن يكون هنالك تجمعات على موائد وسفر مع العائلة والأصدقاء فأحب أن أقوم بطبخ كل وصفاتي الجديدة لهم وأحب أن يشاركوني طبخها وتحضيرها. يسعدني أن يشاركني أفراد عائلتي بالطبخ وتفاصيله ودائماً أناقش مثلاً وصفاتي وطبخاتي مع أبنائي وإنّ مطبخ منال الذي أقدمه للجمهور يعكس تجربتي الفعلية في مطبخي. 

ماذا تعني فتافيت لك؟

تجمعني بعائلة فتافيت صداقة حميمة وطويلة جداً، وتتمتع فتافيت بالإبداع والابتكار فتقدم أحدث التقنيات لضمان تقديم الأفضل دائماً.  لقد نقلت فتافيت أطباقي إلى المطابخ في مختلف أنحاء العالم، ففي كل بلد في العالم تجدون من يتابع فتافيت ويتابع برامجي مما يسعدني للغاية.