سميرة نصر رئيسة تحرير هاربرز بازار أمريكا الجديدة ذات الأصول اللبنانية

إعداد خمينا أحمد / Jun 11 2020 / 22:38 PM

وهي رئيسة التحرير السمراء الأولى في تاريخ المجلة

سميرة نصر رئيسة تحرير هاربرز بازار أمريكا الجديدة ذات الأصول اللبنانية

بعد أن بقي منصب رئيسة تحرير هاربرز بازار الولايات المتحدة الأمريكية شاغراً لبضعة أشهر مع تنحي غليندا بايلي عن إدارة دفة مجلة الأزياء المرموقة وتخليها عن المنصب الذي شغلته لما يقارب العشرين عاماً، أعلنت دار هيرست ماغازينز Hearst Magazines وهي الناشر الرسمي للمجلة وتزامناً مع موجة التغيير التي تفرض نفسها مع ازدياد التنديد العالمي بالعنصرية ضد أصحاب البشرة السمراء عقب الحادثة الأليمة لمقتل جورج فلويد، عن تولي سميرة نصر منصب رئيسة التحرير الجديدة لتكون السمراء الأولى في تاريخ المجلة الممتد على مر 152 عاماً.

وفقًا لمجلة هاربرز بازار الولايات المتحدة، أعلن عن الخبر رئيس هيرست والرئيس التنفيذي ستيفن ر. شوارتز ورئيس مجلات هيرست تروي يونغ. حيث ستعمل سميرة تحت إدارة رئيسة قسم المحتوى في مجلات هيرست كيت لويس وستباشر دورها الجديد في 6 يوليو.

تغادر بهذا سميرة نصر شركة كوندي ناست Condé Nast للإعلام بعد عملها هناك لمدة عامين كمديرة قسم الأزياء والموضة في مجلة فانيتي فير Vanity Fair لتعود مجدداً إلى عائلة هيرست حيث كانت قد شغلت من قبل فيها منصب مديرة قسم الأزياء لمجلة إيل Elle ولمدة 5 سنوات فضلاً العديد من المناصب الأخرى التي تقلدتها في عالم مجلات الموضة.

إلى جانب التاريخ الحافل الذي تشهده مسيرة رئيسة التحرير الجديدة لهاربرز بازار الولايات المتحدة في مجال الإعلام في عالم الموضة، من الملفت لا سيما لنا في المنطقة العربية أن سميرة نصر تنحدر من أصول لبنانية من جهة والدها وهو أمر عبرت عنه باعتزاز عندما توجهت إلى صفحتها الخاصة على الإنستغرام لتعلن عن الخبر قائلةً: " "بصفتي ابنة وبكل فخر لأب لبناني وأم ترينيدادية، فإن وجهة نظري للعالم ذات بعد شامل وتوسعي وترتكز على الاعتقاد بأن التمثيل مهم". 

وكانت سميرة قد عبرت عن انتمائها للبنان في أكثر من مناسبة على حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي على الرغم من أنها لم تعش في موطن والدها الأصلي قط حيث ولدت وترعرعت في كندا قبل أن تقصد مدينة نيويورك لتدخل مجال الصحافة وتبدأ مشوراها المهني هناك . كما وتفخر سميرة بالعرق الأسمر من ناحية والدتها أيضاً ذات الأصل الترينيدادي مما يمنحها تلك النظرة الشمولية والعزيمة على تعزيز تمثيل كل الأعراق والألوان في مهمتها القادمة.

هذا الأمر أكدته بقولها في الرسالة ذاتها التي وجهتها لمتابعيها بهذه المناسبة قائلةً: "أمتلك عدسة بطبيعتها ترصد جميع الألوان ولذلك فمن المهم بالنسبة لي أن أبدأ فصلاً جديدًا في تاريخ بازار من خلال تسليط الضوء على جميع الأفراد الذين أعتقد أنهم انعكاس الأصوات الملهمة في عصرنا. سأعمل على منح جميع هذه الأصوات منصة لتخبر من خلالها قصصاً  لم تكن لتُروى."

مبروك لسميرة نصر منصبها الجديد من أسرة مجلة هاربرز بازار العربية وبالتوفيق في مهمتها القادمة في عالم جديد يقلب الموازين تنوي أن تعكسه من خلال عدستها الملونة بكل شفافية وشمولية.