هكذا ينتعش الموسم الرمضاني في السعوديّة بمعرض زري الافتراضي

إعداد خلود أحمد / May 10 2020 / 15:15 PM

فكرة المعارض الرمضانية الافتراضية نشأت من رحم هذه الأزمة

هكذا ينتعش الموسم الرمضاني في السعوديّة بمعرض زري الافتراضي

تستعد المصممات العربيات والسعوديات تحديداً لشهر رمضان المبارك بمجموعات خاصة، يعتمدن على البيع في موسم الشهر الفضيل، ففي هذا الوقت من كلّ عام يزدحم بريدي بالدعوات المخصصة للمعارض والبازارات الرمضانيّة، ولكن للأسف وقفت الأوضاع الحالية وحظر التجول في السعوديّة في طريق إقامة أيٍ من هذه المعارض، مما عاد بخسائر كبيرة على قطاع الأزياء، هنا جاءت التكنولوجيا لتنقذ الموقف.

لا ينكر أي منا ضرورة الحضور الرقمي للمصممين والمصممات السعوديين، وعلى الرغم من تأخر صناعة الأزياء رقمياً في المملكة، حيث يفضل أغلبية المستهلكين الطرق التقليديّة في التسوّق والتي تمكنهم من تفحص القطع قبل شرائها، إلا أن الأوضاع الأخيرة اضطرّت العديد منهم للجوء إلى منصات البيع الإلكتروني.

لم تكن منصات البيع الإلكتروني الخيار الوحيد لدى المصممات السعوديات، فقد نشأت من رحم هذه الأزمة فكرة المعارض الرمضانية الافتراضية مثل معرض ”زري“ الذي يقام من 10وحتى 12 من شهر مايو الجاري، وتقول عنه مديرة المشروع لدى شركة آد لتنظيم المعارض، سارة عبيد: ”تضررت شركتنا بشكل كبير مع أزمة فيروس كورونا، فقد ألغيت جميع المعارض التي كنّا نخطط لإقامتها هذه الفترة، وخلال حديثي مع إحدى الصديقات القائمات على معرض ”جاك رمضان“ السنوي، خطرت لي فكرة البحث عن طريقة لإقامة نسخة افتراضية من البازارات الرمضانيّة التقليديّة، وهكذا كانت بداية معرض ”زري“ الافتراضي“.

استعانت سارة عبيد بالقائمين على معرض ”جاك رمضان“ لاستقطاب نخبة المصممات والمصممين السعوديين والعرب في هذا المعرض الافتراضي، فيما قامت شركة إسبانيّة بصنع المنصة الرقميّة له وتقول عن ذلك ”استغرق منا البحث عن الشركة المناسبة ما يقارب اسبوعين كاملين، ويمكن أن أقول أننا نجحنا بصناعة منصة متكاملة تضم المعرض المخصص للأزياء مع أكثر من 50 مصمم ومصممة، و“أكاديميّة زري“ التي تضم ندوات وجلسات حواريّة مع النخبة في صناعة الأزياء، لمناقشة مواضيع متنوعة عن صناعة الأزياء وتنسيقها، بالإضافة إلى ”لاونج زري“ الذي يمكّن الزوار من التواصل واللعب مع بعضهم البعض“.

وأكملت قائلة "هي تجربة افتراضيّة تحاكي الواقع بشكل كبير، يتمكن الزائر فيها من صنع الأفتار الخاص به، وتنسيق إطلالة تشبهه، ثم يبدأ في جولته بين مرافق المعرض“ هكذا تصف سارة عبيد جولة الزائرين لمعرض ”زري“، وتؤكد أنها على الرغم من أن التجربة جديدة وهي الأولى من نوعها في السعودية، إلا أنها استغرقت الكثير من الوقت والجهد حتى تخرج بالشكل المطلوب.

سارة بن داوود، مصممة المجوهرات ومؤسسة علامة "ياتاغان" هي من المصممات اللواتي انتهزن فرصة المشاركة في معرض ”زري“، وتقول عنه ”أهنئ القائمين على هذا المعرض، ففكرته رائعة ولم تكن لتخطر لي“، وتتوقع المصممة نجاحًا مبهراً للمعرض إذ أنه ”أقيم في وقت مثالي ليستهدف الجمهور المناسب“، بني هذا التوقع على حقيقة أن المبيعات عبر الإنترنت تشكّل جزءًا كبيراً من دخلها السنوي، وجزء آخر يأتي من المعارض السنوية التي تحرص المصممة سارة بن داوود على المشاركة بها، وتقول ”لم أكن لأشترك في معرض ”زري“ إلا بعد أن لاحظت ارتفاع المبيعات عبر الإنترنت في الفترة الأخيرة، فبقاء الناس في المنزل يمكن أن يدفعهم إلى زيارة هذا المعرض الافتراضي والتسوق كذلك“. تتفق معها المصممة السعودية نبيلة ناظر، وتؤكد أن مبيعات موقعها الإلكتروني الذي افتتحته قبل 7 أعوام تقريباً قد ازدهرت أكثر من أي وقت مضى خلال الأسابيع الماضية.

وتقول نبيلة أنها تحرص على المشاركة في المعارض السنويّة بهدف التواصل مع العملاء وزميلاتها من المصممات، وبهدف جذب عملاء جدد، وهي تعتقد أن عنصر التواصل سيكون حاضراً في معرض ”زري“ الافتراضي هذا العام، لهذا لم تتردد في المشاركة فيه.

بينما ترى بيلين، المصممة الإسبانيّة التي أسست علامة ”ث“ في السعوديّة بعد أن سكنت فيها فترة 9 سنوات، اختلافاً بين سلوك المستهلكين في الشراء من الإنترنت وتقول ”في إسبانيا معظم مشترياتي من الإنترنت باستخدام البطاقة الائتمانية، أما هنا فلا يسير التوصيل بالسلاسة المطلوبة، كما أنني أرى أن الناس في السعوديّة يتواجدون بكثرة في مواقع التواصل الاجتماعي ويدعمون المتاجر المحلية“. تشارك بيلين بتصاميمها اليوميّة البسيطة في معرض ”زري“ الافتراضي بعدما شاركت في معرض ”جاك رمضان“ في الخمس سنوات الماضية.

ويشهد هذا المعرض الذي يستمر على مدى 3 أيام أسماء لامعة في مجال الأزياء في الخليج العربي، من بينهم المصممة السعوديّة نورة آل الشيخ وعلامة آباديا للشقيقتين نعيمة وشهد الشهيل، ومن الامارات علامة أزاليا للمصممة الإماراتية الشيخة أمل بنت مانع آل مكتوم، وعلامة المجوهرات المعروفة للمصممة سلامة خلفان.

في زمن التباعد الاجتماعي، قد تكون صناعة المعارض الافتراضيّة صيحة محلية، فقد أعلن أخيراً عن إقامة معرض جنى الرمضاني من مركز بناء الأسر المنتجة جنى بشكل رقمي وذلك لدعم الأسر المنتجة في المملكة. وإن كان المستهلك المحلي لا يزال قلقاً من التجربة الرقمية في التسوق، فقد تنجح الأزمة الحاليّة في تشجيعه على التجربة.

لمعرفة المزيد عن هذا المعرض وحجر التذاكر لزيارته زوروا موقعه الرسم على الرابط: zarifashions.com
@ZariFashions_sa