طلاق أديل من زوجها السابق قد يلزمها بدفع له ملايين الدولارات

إعداد تسنيم علي / Apr 8 2020 / 11:36 AM

طلب الطرفيين من المحكمة بأن تكون تفاصيل الطلاق والحكم سرية

طلاق أديل من زوجها السابق قد يلزمها بدفع له ملايين الدولارات

أعلنت النجمة البريطانية أديل في وقت سابق من العام الماضي عن إنفصالها هي و زوجها سيمون كونيكي، وهذا بعد زواج استمر لمدة 8 سنوات. وبعد إعلانهما عن هذا الإنفصال لم يتم ذكر أية تفاصيل حول قضية الطلاق التي سيخضع لها الطرفين. ولكن وبعد عام ، أكدت بعض الصحف البريطانية عن أن سيتم تسوية قضية الطلاق بمحكمة لوس أنجلوس وقد اتفق الطرفان بتوجيه طلب للمحكمة بأن تكون تفاصيلها سرية ولا يفصح عن معلوماتها للصحافة. 

وقد صرحت بعض الصحف البريطانية أنه توجد إحتمالية دفع أديل لزوجها 140 مليون جنيه إسترليني أي ما يساوي 171 مليون دولار، ولم يعرف سبب هذا القرار أو كيف سيكون تقسيم ثروة الثنائي بعد اتفاقية المحكمة. ولكن توجد بعض الأقاويل بأن هذا القرار بسبب عدم توقيع اتفاقية بين الثنائي قبل زواجهما مما يتطلب من أديل دفع مبلغ هائل من ثروتها بعض الطلاق. 

ويأتي قرار السرية على البنود التي تتعلق بالأمور المالية للثنائي، وأن قد تم التوقيع على السرية التامة من جميع الحاضرين في الحاضرين بأمر من محكمة لوس أنجلوس.  ولكن تم تأكيد بأن الثنائي سيتشاركا حضانة إبنهما أنجيلو الذي يبلغ من العمر 7 سنوات. 

هذا وقد إختار الثنائي قرار السرية حفاظاً على تفاصيل حياتهما الشخصية ومراعاةً لإبنهما الصغير، وبالأخص بأن هذه الأمور تثير الضجة في هوليوود وقد يؤثر هذا الشيء على علاقة الثنائي اللذان يحاولان أن يبقيا على وفاق من أجل ابنهما. وهذا وقد انفصل الثنائي بسبب إنشغالهما الدائم عن بعضهم البعض والذي أدى إلى حدوث فجوة بين الطرفين. 

وقد ظهرت أديل في الشهور الماضية بحالة جيدة حيث أنها تنشر صورها على موقع التواصل الإجتماعي الإنستغرام، برفقة أصدقائها والتي تبدو سعيدة بها.