مع توقف كل شيء في زمن الكورونا ما زال المذيعون يبثون من منازلهم

إعداد دينا الحمصي / Apr 1 2020 / 17:00 PM

العمل من المنزل ليست فكرة سهلة كما ظن الجميع

مع توقف كل شيء في زمن الكورونا ما زال المذيعون يبثون من منازلهم

عجلة الحياة مستمرة في الدوران وبات من المحتم الاعتياد على أسلوب المعيشة الجديد الذي فرض على الجميع بسبب أزمة إنتشار فيروس كورونا حول العالم، ومنها على فكرة العمل من المنزل التي باتت ممكنة خاصة مع التطور التكنولوجي الذي سهل طرق التواصل.

فقد حولت شانون بريام وهي مقدمة نشرة أخبار قناة فوكس نيوز الأمريكية غرفة نومها إلى استوديو تصوير تبث من خلاله نشرتها الإخبارية، التزاماً منها بتطبيق تعليمات الحجر المنزلي والعمل من المنزل خوفًا من الإصابة بفيروس كورونا.

وقد كتبت معلقة على المنشورة : "الصور على الانستغرام غير الحقيقة"

هذا وشاركت شانون متابعيها بمقطع فيديو نشرته عبر حسابها على تويتر، تظهر من خلاله التحضيرات التي تقوم بها استعداداً لتقديم النشرة في الكواليس قبل بدء البث المباشر من داخل غرفة نومها.

وطلبت شانون من متابعيها على تويتر مشاهدة الاستديو الذي تم تحضيره في غرفة نومها، حيث وضعت الكاميرات والإضاءة.

أما في العالم العربي وتحدياً من لبنان، قررت ريما نجيم أيضاً بث برنامجها الصباحي على إذاعة  صوت الغد من منزلها، وذلك في إطار إجراءاتها الإحترازية أيضاً بسبب فيروس كورونا.

ونشرت ريما صورة عبر حسابها على تويتر أثناء البث الإذاعي من المنزل، وعلقت: "للأسبوع الثالث على التوالي من الحجر المنزلي ننشر الإيجابية  والحبّ".

كما ويستمر مقدمو البرامج في أمريكا في بث برامجهم و استضافة المشاهير عن بعد. مثل برنامج عرض الليلة بطولة جيمي فالون الذي استضاف كيم كارداشيان خلال التباعد الاجتماعي.