في ذكرى رحيله ال43 نسترجع معاً أبرز ما قدمه لنا العندليب الأسمر

إعداد تسنيم علي / Mar 30 2020 / 10:42 AM

بالرغم من رحيله، ظلت معنا أغانيه التي لطالما ستبعث فينا المشاعر الإيجابية والذكريات الجميلة

في ذكرى رحيله ال43 نسترجع معاً أبرز ما قدمه لنا العندليب الأسمر

في مثل هذا اليوم 30 مارس في عام 1977 وبعد صراع طويل مع المرض رحل عن عالمنا العربي أحد أساطير الغناء الطربي عبد الحليم حافظ. وبالرغم من الحزن والألم الذي تركه العندليب بعد رحيله، إلا وأنه قد خلدت ذكراه من خلال أعماله الفنية الجميلة التي كبرنا وتربى عليها العديد من الأجيال التي أتت بعده.

واليوم في ذكرى رحيله ال 43 ، حرصت وزارة الثقافة المصرية بتخليد ذكراه كما تعودنا في كل عام بالرغم من الظروف التي يشهدها العالم في الوقت الحالي بسبب إنتشار فيروس كورونا، ولكن بشكل مختلف قليلاً. فلقد أعلنت الوزارة عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك بأنها ستذيع عبر قناتها الإلكترونية على موقع اليوتيوب، حفلة إفتراضية لمجموعة من مغني دار الأوبرا المصرية ليغنوا فيها مجموعة من أجمل أغاني العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ. والتي ستعرض غداً الثلاثاء بتاريخ 31 مارس الساعة التاسعة مساءاً بتوقيت القاهرة والساعة الحادية عشر مساءاً بتوقيت دبي. وستقوم أيضاً اليوم الإذاعة المصرية بتقديم مجموعة من أغانيه الجميلة لإحياء ذكراه.

ولكن على عكس كل عام، وبسبب الظروف الراهنة قررت عائلة الراحل عبد الحليم حافظ بإغلاق منزله في الزمالك، حيث كان المنزل مفتوح للزيارة من قبل محبيه الذين كانوا يتوجهون إلى هناك في مثل هذا اليوم من كل عام، لإسترجاع ذكريات الراحل. وهذا حرصاً من عائلته على حماية ممتلكات الراحل وإتباع إجراءات السلامة والوقاية من وزارة الصحة المصرية بمنع التجمعات لمحاربة فيروس كورونا.

ورحل عبد الحليم عن سن يناهز ال47 عاماً وكان قد حقق مسيرة فنية ناجحة دامت لمدة 25 عاماً. وترعرع عبد الحليم حافظ في قرية صغيرة في الزقازيق مع خاله وإخواته بعد وفاة والديه وهو في سن صغير. وبدأ العندليب الأسمر مسيرته بعد أن إكتشفته الإذاعة من خلال أغنيته الأولى "صافيني مرة" ليعتبر من أوائل من يغني هذا النوع من الأغاني ذات هذا النمط من الموسيقى والذي لم يلقى إعجاب الناس بسهولة، إلا أنه قد إستطاع أن يكسب محبة الجماهير وأن يصبح أحد أكبر مطربين العالم العربي. ولم يلتزم العندليب فقط بالغناء في مسيرته الفنية، بل أنه قد شارك في التمثيل بمجموعة من أجمل الأفلام الكلاسيكية التي شهدتها السينما المصرية منها: " أيامنا الحلوة " ، "شارع الحب"، "الخطايا" ، "معبودة الجماهير" و "أبي فوق الشجرة". 

وأخذ إسم الراحل عبد الحليم حافظ أن يتداول اليوم عبر صفحات التواصل الإجتماعي ومحرك البحث جوجل، مما يؤشر لحرص العديد من الناس على الإستماع إلى أغانيه التي تبعث في نفوسنا الطاقة الإيجابية التي يلزمها العالم في الوقت الحالي.