إلغاء أسبوع باريس للأزياء الراقية والألبسة الرجالية

إعداد خمينا أحمد / Mar 29 2020 / 21:26 PM

والإلغات مستمرة

إلغاء أسبوع باريس للأزياء الراقية والألبسة الرجالية

ويستمر تفشي فيروس كورونا في إلقاء ظلاله على صناعة الأزياء حتى على مدى ليس بالقريب، فلائحة الفعاليات في هذا المجال والتي تم إلغاؤها أو التي تحولت إلى حدث افتراضي مثل أسبوع الموضة في طوكيو، في تزايد ملفت بل ومخيف أحياناً خصوصاً إذا ما شملت أحداث بارزة يشهدها عالم الموضة حيث انضم إلى الركب مؤخراً كل من أسبوع باريس للأزياء الراقية والأزياء الرجالية.

فقد أعلنت هيئة الأزياء الراقية الفرنسية Fédération de la Haute Couture ، وهي المؤسسة التي تحكم  صناعة الأزياء الفرنسية أنه لن يتم إقامة عروض أسابيع الموضة هذه كما هو مقرر في الأصل. حيث يكون أسبوع باريس للأزياء الرجالية عادة بين 23 يونيو إلى 28 يونيو في حين يُقام  أسبوع الأزياء الراقية أو الكوتور من 5 يوليو إلى 9 يوليو.

وقالت الهيئة في بيان حسب WWD: "في ضوء انتشار وباء COVID-19 في جميع أنحاء العالم ، من الملزم إتخاذ قرارات صارمة لضمان سلامة وصحة دور الأزياء والعاملين فيها من موظفين إلى جانب كل العاملين في مجال صناعة الأزياء". كما وأشارت الهيئة أيضًا إلى أنها تعمل حاليًا على بدائل ممكنة.

ومن الجدير بالذكر أنه تم إغلاق فرنسا حاليًا بسبب زيادة حالات فيروس كورونا المستجد أو ما يعرف بـ COVID-19. حيث قام رئيس الوزراء إدوارد فيليب مؤخراً بتمديد فترة إغلاق البلاد المؤقتة حتى منتصف أبريل. وأوضح لرويترز قائلاً: "بعد هذه الأيام العشرة الأولى من الحجز، من الواضح أننا لانزال في بداية هذه الموجة الوبائية. لقد اجتاحت شرق فرنسا وهي تصل الآن إلى منطقة باريس وشمال فرنسا. "

كما تم سابقاً  تعليق أحداث الموضة البارزة الأخرى أو تأجيلها إلى أجل غير مسمى في أعقاب تفشي الوباء ، بما في ذلك حفل ال Met Gala و حفل جوائز CFDA Awards.