مصممو الأزياء يبادرون لمواجهة كورونا

إعداد دينا الحمصي / Mar 26 2020 / 13:03 PM

أقنعة وأثواب للعاملين في المستشفيات

مصممو الأزياء يبادرون لمواجهة كورونا

يبدو أن الأزمة التي يمر بها العالم بسبب فيروس كورونا وحّدت المشاهير من مجالات مختلفة حول مبادرات كثيرة لمساعدة شعوب بلادهم. حيث يقوم فريق  نمر سعادة و طوني ورد بالإضافة إلى فرق براندون ماكسويل وكريستيان سيريانو بالمساهمة كل على طريقته.

فبعد أن طالب عدد كبير من اللبنانيين بجمع التبرعات للصليب الأحمر اللبناني بسبب المبالغ الكبيرة التي يتكبّدها لنقل كلّ حالة إصابة، قام مصمم الأزياء الرجالي نمر سعادة بمبادرة لمساعدة هذه المؤسسة. وضمن نطاق عمله، قرر نمر خياطة بدلات بمعايير معينة لأفراد الصليب الأحمر اللبناني فهذا الوباء المنتشر يتطلب منهم تغيير ملابسهم لمرات عديدة.

تقدمت صناعة تصميم الأزياء في لبنان وهوليوود بمبادرة للمساعدة بطريقة حاسمة، في النقص الهائل بمعدات الحماية من فيروس كورونا والتي يعتمد عليها الأطباء والممرضات، بعدما عانى قطاع الرعاية الصحية من أزمة كبيرة  في عدم وصول أقنعة واقية "كمامات" لعمالها في بعض المستشفيات.

ويعمل أعضاء نقابة مصممي الأزياء المحليين في لبنان و هوليوود، على خياطة أقنعة واقية ليتمّ توزيعها بشكل فوري على مرافق الرعاية الصحية.

ونمر سعادة لم يكن مصمم الأزياء الوحيد الذي قام بمبادرة مماثلة إنما كان لطوني ورد حصة في مساعدة المستشفيات بحيث لجأ وعدد من الخياطين إلى دار أزيائه في بيروت لخياطة أغطية أسرّة لتكفي جميع المرضى الذين تتلقاهم المستشفيات.

أما بالنسبة إلى هوليوود، فقد تعهد عدد من مصممي الأزياء، بما في ذلك كريستيان سيريانو وبراندون ماكسويل، بدعم عمال المستشفيات في مكافحة جائحة Covid-19 باستخدام مهاراتهم ومواردهم لصنع معدات واقية شخصية، بما في ذلك أقنعة الوجه والأثواب.

توجه سيريانو إلى تويتر ليسأل عما إذا كان فريقه يجب أن يعمل على المشروع، والذي رد عليه أندرو كومو، حاكم نيويورك، مع التقدير.

كتب سيريانو الأسبوع الماضي: "إذا قال NYGovCuomo أننا بحاجة إلى أقنعة فريقي سيساعد في صنع بعضها". "لدي فريق خياطة كامل لا يزال يقوم على الموظفين الذين يعملون من المنزل ويمكنهم المساعدة."

وقد قام منذ ذلك الحين بإبقاء متابعيه متطلعين على الأخبار الخاصة بتصنيع الآن نماذج أولية، مضيفًا: "من المهم جدًا قبل أن يقوم أي شخص بأي شيء للمساعدة ، يرجى التأكد من أن ما تقوم به آمن وآمل أن توافق عليه إدارة الغذاء والدواء الأمريكية. يجب أن نكون أذكياء".

و أعلن ماكسويل أيضًا أن فريقه سوف يقوم بواجبه في مكافحة الوباء.

وكتب على تويتر: "استجابة للأزمة العالمية ، نركز الآن جهودنا الإبداعية على تصنيع معدات الحماية الشخصية ، بدءًا من العباءات". "لقد أمضينا الأسبوع الماضي في البحث عن المنسوجات الطبية المناسبة لإنشاء هذه العباءات ، ونحن فخورون بتوفير هذه العناصر التي تشتد الحاجة إليها لاسيما بالنسبة للأطباء والممرضات في الخطوط الأمامية لهذه الأزمة."

وتعهد كيربي جان رايموند من مكتب Pyer Moss ومقره مدينة نيويورك بعمل ما بوسعه هو وفريقه ، بما في ذلك تحويل مكتبهم إلى مركز تبرع لأقنعة طبية وقفازات اللاتكس، بالإضافة إلى التبرع بـ 5000 دولار للحصول على أكبر عدد ممكن من هذه.

تحدث جان ريمون أيضًا عن صعوبة تصنيع الأقنعة، وهو أمر توسع فيه ماكسويل، موضحًا أنهم لم يتم منحهم بعد القدرة على القيام بذلك في مرافقهم، لكنهم يصنعون العباءات والأغطية في الوقت الحالي.

كتب ماكسويل: "سننتقل إلى الأقنعة والقفازات عندما تتوفر المزيد من المعلومات. في الوقت الحالي ، نحن ننتج الأغطية ".

بالإضافة إلى ذلك ، أعلنت مجموعة H&M أنها ستستخدم سلسلة التوريد الخاصة بها لإنتاج معدات الوقاية الشخصية للعاملين في المستشفيات والعاملين في مجال الرعاية في الاتحاد الأوروبي.