مايا دياب ترفه عن نفسها من خلال إطلاق برنامجها الخاص لقضاء الحجر الصحي

إعداد دينا الحمصي / Mar 22 2020 / 15:13 PM

هند البحرينية ضيفة مايا دياب وهكذا تمضي وقتها بالحجر الصحي..

مايا دياب ترفه عن نفسها من خلال إطلاق برنامجها الخاص لقضاء الحجر الصحي

أطلقت النجمة اللبنانية مايا دياب برنامجها الجديد الذي يحمل عنوان  ( Side Talks ـ أحاديث جانبية  مع مايا دياب)، والذي جاءت بفكرته من أجل تمضية فترة الحجر الصحي التي يقضيها الجمهور في مختلف أنحاء البلاد العربية والعالم بسبب تفشّي وباء كورونا.

تم عرض الحلقة الأولى من هذا البرنامج عبر إنستغرام باستخدام خاصية النقل المباشر انضم إلى وقائعها جمهور الفنانة ومتابعيها، وكانت الضيفة الأولى أخصائية علم النفس الدكتورة رندا شليطا التي تحدثت عن الآثار النفسية التي يتركها الحجر الصحي على مختلف العائلات.

وقالت مايا إنّنا نعيش اليوم صراعًا ما بين الحبّ والخوف، وليس بين الحبّ والكره، ولنتخطّى هذا الخوف نحن بحاجة لأخصائيين لكلّ عائلة تلازم المنزل ولا تعرف كيف تتعاطى مع أولادها بعدما ألقيت على عاتقها مسؤولية الدراسة عن بعد، إضافة إلى مسؤوليات الأعمال المنزلية، ومسؤولية خلق الأجواء الإيحابية للأولاد، ولقاء الرجل والمرأة لفترة طويلة غير معتادة بينهما، وفوق كل ذلك نضيف الخوف من كورونا.

ومن الأمور التي سلطت الضوء عليها مايا دياب خلال البرنامج هي أهمية استغلال الزمن الذي بدا وكأنه توقف  لنقوم بالأمور التي لطالما تمنّينا أن ننجزها كالجلوس لوقت أطول مع العائلة، أو قراءة الكتب، أو ترتيب الخزائن، أو كتابة الخواطر، وغيرها من الأفكار.

كما وحلت هند البحرينية ضيفة على برنامج "Side Talks With Maya" الذي تقدمه مايا دياب، كشفت خلاله كيف تمضي وقتها خلال فترة الحجر في المستشفى في البحرين، حيث قالت أنها تأكل كثيراً وبكميات كبيرة، وتحاول أن تبقى متفائلة وكلها  أمل بأن القادم سيكون أفضل لكي يمر الوقت أسرع.

وأكدت هند أنها ستبدأ بممارسة الرياضة يوم غد من داخل غرفتها كونها حريصة على الحفاظ على لياقتها البدنية، وعن أصدقائها في البحرين. شرحت أيضاً كيف يأتون إلى مكان قريب في الخارج لإلقاء التحية والتعبير عن تضامنهم معها.

وقالت هند "الارشادات هي فقط لحماية الناس التي ممكن أن يضرها الفيروس، ونحن أقوى من كورونا ولنعمل على تخفيف خروجنا من المنزل..خليك بالبيت لأنها الطريقة الوحيدة لقتل الكورونا".

وفي نهاية الحلقة وجهت مايا  الدعوة إلى هند لتزورها في منزلها بعد شفائها وانتهاء أزمة كورونا كي تتعرف عليها عن قرب، خاصةً وأن هناك مجموعة مشتركة من الأصدقاء بينهما، فضلاً عن أن الدكتورة ندى سويدان هي نفسها التي تقوم بالفيلير والبوتوكس لكليتهما كما اعترفتا.

والجدير ذكره أن من ضمن التفاصيل التي ذكرتها هند البحرينية، هو تعرضها في وقت سابق لفيروس إنفلوانزا الخنازير الذي انتشر في وقت من الأوقات مثل كورونا، وأكدت أن حالتها آنذاك كانت أصعب بكثير من الآن.