كايلي جينر تسترجع الماضي من خلال نشر صور لها هي وترافيس!

إعداد دينا الحمصي / Feb 29 2020 / 15:35 PM

"إنها حالة مزاجية"

كايلي جينر تسترجع الماضي من خلال نشر صور لها هي وترافيس!

يبدو أن نجمة الواقع كايلي جينير حنَت الى الماضي. فقد شاركت في يوم الجمعة سلسلة من الصور على خاصيى الستوري أو القصص على صفحة الانستغرام الخاصة بها، والتي تظهر فيها هي وصديقها السابق ترافيس سكوت في حالة من الاسترخاء أثناء جلوسهما في ملعب كرة السلة في هيوستن روكتس في عام 2017.

تشير المنشورات على ما يبدو إلى أن الحبيبين السابقين واللذين رزقا معاً بانتهما ستورمي ويبستر البالغة من العمر عامين، ربما قد أعادا إحياء علاقتهما العاطفية بعد انفصالهما في أكتوبر.

في الصورة الأولى، شوهد سكوت البالغ من العمر 27 عامًا وهو يهمس في أذن جينر, ثم انتقلت إلى الصورة التالية، والتي تُظهر النظرات المليئة بالحب في عيون بعضهم البعض.

مع الانتقال إلى آخر صورة لـنجمة الواقع وهي ما زالت تنظر الى مغني الراب وهو يشاهد اللعبة.

أما الكلمات التي كتبتها كايلي تعليقاً على الصور فكانت بما يعني: "إنها حالة مزاجية" ، مما يجعل الأمر محاطاً بالسرية.

تأتي الصور بعد أن نشرت جينر صورة لها في حذاء Nike الرياضي التي لم يصدر بعد والتي صممها ترافيس سكوت بالتعاون مع العلامة التجارية الرياضية والذي من المقرر أن يصل إلى رفوف المحلات في 28 فبراير.

أما بالنسبة الى اطلالتها, فهي ترتدي الأحذية المرغوبة للغاية، بالإضافة إلى سترة جلدية سوداء وبنطال الرياضة باللون الرمادي.كما نسقتها مع إكسسوار أنيق لمظهرها مع النظارات الشمسية وحقيبة يد من هيرميز باللون الأرجواني.

وكما الجميع يعرف بأن في أكتوبرالماضي 2019 ، قرر جينر وسكوت أخذ استراحة من علاقتهما بعد أكثر من عامين معًا. كما أكدت جينر الأخبار علنا بعد بضعة أيام ، وقالت في تغريدة على موقع تويتر ، "أنا و ترافيس على علاقة مسالمة. انما تركيزنا الرئيسي في الوقت الحالي هو ستورمي. صداقتنا وابنتنا هي الأولوية ".

بعد أشهر من الانفصال ، واصل الحبيبان السابقان في قضاء بعض الوقت معًا لتربية ابنتهم الشريكة. وفي الآونة الأخيرة ، شوهدا متوجهين إلى حفل توزيع جوائز الأوسكار مع شقيقتي كايلي جينر كلوي وكورتني كارداشيان. احتفلا الاثنان أيضًا بعيد ميلاد ستورمي كأسرة في رحلة إلى عالم ديزني وحفلة في بيت كايلي خيالية.

"إنهم سعداء للغاية" ، قال مصدر وفقاً لمجلة People الأجنبية. "من المبكر جدًا القول إنهما قد عادا معًا رسميًا".

وقال أيضاً مصدرأخر بأن "كايلي لا تريد الشعور بالضغط حيال ذلك للإعلان عن عودتها سويًا مع صديقها القديم حتى تشعر أن هناك التزام أكبر من ترافيس "، مضيفًا أنها" نجحت في تطي الانفصال والاستمرار بشكل جيد بدونه."

وأضاف المصدر "لكنها رائعين معًا". "وبالطبع ، من الأفضل لـستورمي أن تكون محاطة بوالديها قدر الإمكان."

أما بالنسبة لحبنا لاحترامهما لبعضهما البعض خلال المقابلات فلم يتكلما أبداً عن بعضهما البعض إلا بكل خير. إذ قال سكوت لمجلة XXL في ديسمبر "أحب أم ابنتي ستورمي وسأحافظ عليها دائمًا" ، أما كايلي في مقابلة مع هاربر بازار في أمريكا نشرت في وقت سابق من هذا الشهر ، شاركت جينر في أنها لا تزال تتمتع "بعلاقة كبيرة" مع الموسيقي.

قائلة "نحن أعزالأصدقاء, فنحن نحب ستورمي ونريد ما هو أفضل بالنسبة لها."