مأتم كوبي براينت.. جنيفر لوبيز تغرق في دموعها وبنات كارداشيان متأثرات!

إعداد دينا الحمصي / Feb 25 2020 / 12:55 PM

زوجة الراحل كوبي براينت تشارك تفاصيل علاقتها به.. وهدية مستوحاة من The Notebook

مأتم كوبي براينت.. جنيفر لوبيز تغرق في دموعها وبنات كارداشيان متأثرات!
مأتم كوبي براينت.. جنيفر لوبيز تغرق في دموعها وبنات كارداشيان متأثرات!
مأتم كوبي براينت.. جنيفر لوبيز تغرق في دموعها وبنات كارداشيان متأثرات!
مأتم كوبي براينت.. جنيفر لوبيز تغرق في دموعها وبنات كارداشيان متأثرات!
مأتم كوبي براينت.. جنيفر لوبيز تغرق في دموعها وبنات كارداشيان متأثرات!
مأتم كوبي براينت.. جنيفر لوبيز تغرق في دموعها وبنات كارداشيان متأثرات!
مأتم كوبي براينت.. جنيفر لوبيز تغرق في دموعها وبنات كارداشيان متأثرات!
مأتم كوبي براينت.. جنيفر لوبيز تغرق في دموعها وبنات كارداشيان متأثرات!

أقيم حفل تأبين للنجم الراحل "كوبي براينت" وابنته جيانا البالغة من العمر 13 عاماً يوم أمس الاثنين في لوس أنجلوس واللذان توفيا في حادث تحطّم طائرة مروحية خلال الشهر الماضي يناير.

وأقيمت مراسم المأتم في أرينا Staples Center الواقعة في لوس أنجلوس، إذ حضره ما يقارب 20 ألف معزّ من المعجبين والمشاهير وأفراد عائلة كوبي وأصدقائه المقربين، وتم تسمية الحدث بـ Celebration of Life أي "الاحتفال بالحياة".

افتتحت زوجة كوبي "فانيسا براينت" مراسم التأبين بدموعٍ منهمرة، وكانت تنعت زوجها في خطابها بـ "توأم روحي"، وابنتها جيانا بـ "طفلتي الصغيرة"، ووصفتها بالروح اللطيفة والجميلة بشكل رائع، والتي تنير أي مكان تدخل إليه، كما أنها اختنقت بدموعها عندما قالت بأن جيانا ورثت عن أبيها الراحل الحب والموهبة القوية لكرة السلة، وكيف أنها لن تستطيع رؤية ابنتها تلك الفتاة الرياضية الناجحة في عالم الرياضة.

وقدّمت زوجته مصممة الأزياء فانيسا براينت خطاباً حزيناً حرّك مشاعر الحضور حيث استذكرت هدية قدّمها لها من فيلم The Notebook عام 2004.

وكشفت فانيسا أن الهدية كان عبارة عن الفستان الأزرق الذي ارتدته بطلة الفيلم راشيل ماك آدامز حيث علّقت على الموضوع: "كنا نأمل أنا وكوبي في التقدّم في العمر معاً"، بالإضافة إلى أنه أعطاها دفتر ملاحظات الذي استخدم في الفيلم الذي يحمل نفس العنوان.

وقالت فانيسا في خطابها المؤثر: "عندما سألته لماذا اخترت الفستان الأزرق قال أن السبب في ذلك هو أنه كان يتمنى أن نكبر معاً مثل الفيلم لقد عشنا قصة حب رائعة".

وصفت فانيسا خلال خطابها نفسها وزوجها الراحل بأنهما كانا شخصين غير كاملين تماماً لكنهما كانا يقومان برعاية وإنشاء عائلة جميلة فضلاً عن تربية فتيات رائعات، كما تطرّقت إلى ابنتها جيانا التي وصفتها بأنها واحدة من أفضل صديقاتها وبناتها والتي كانت تتمتع بروح جميلة ولطيفة بشكل مثير للدهشة.

وكان حفل التأبين وإحياء ذكرى الراحل وابنته بمثابة حدث وطني، هذا بعد أسابيع من جنازتهما حيث حضر التأبين جميع نجوم كرة السلة للدوري الأمريكي للمحترفين وجميع الشخصيات الترفيهية والرياضية، أمثال أسطورتي كرة السلة "مايكل جوردان" و "شاكيل أونيل"، واللذين صعدا خشبة المسرح من أجل تقديم العزاء عن روح زميلهما في اللعبة وصديقهما الراحل كوبي برياينت.

إلى جانب النجوم الحاليين لم يخل الحفل من مشاهير هوليوود أمثال كانيه ويست وكيم كارداشيان وجينيفر لوبيز وأليكس رودريغيز. فقد جمعت علاقة قوية كوبي براينت بالعديد من المشاهير، والذين لم يتوانوا عن حضور مراسم التأبين في أرينا ستابلز، وكانت على رأس عروض الغناء خلال الحدث النجمة العالمية "بيونسيه" تبعتها  كل من أليشا كيز وكريستينا أغيليرا.

حيث افتتحت بيونسيه مراسم الحفل بأداء أغنيتها التي كان يحبها كوبي كثيراً، والتي حملت عنوان XO، ومن ثم أتبعتها بأغنيتها الشهيرة Halo.

وجاءت بعد بيونسيه المغنية العالمية "أليشا كيز"، والتي أثارت مشاعر الحاضرين بصوتها الحزين ذات البحة المُميّزة، حيث قدمت أغانيَ كان كوبي يفضلها أيضا، مثل Beethoven's Moonlight Sonata على أنغام الأوركسترا من خلفها.

واختتمت المغنية الموهوبة "كريستينا أغييليرا" مراسم التأبين بأداء أغنية Ave Maria لـ Franz Schubert بالإيطالية، أبكت من خلالها الـ 20 ألفا من الحضور الذين قدموا لتأبين كوبي وجيانا، ومن ضمنهم النجمة العالمية جينيفر لوبيز، والتي شوهدت وهي تبكي بحرقة بينما كانت تجلس على المقاعد مع الحضور إلى جانب خطيبها أليكس رودريغز.

كما تواجد في الحدث أيضا آل كارداشيان، وهم: كيم وكلوي، وكريس، وكانيه، حيث ظهرت معالم الحزن على وجوههنّ.