درة زروق لا تجد ظافر العابدين وسيماً لهذا السبب

إعداد دينا الحمصي / Feb 23 2020 / 13:00 PM

الممثلة التونسية تكشف الكثير خلال تصريحات تلفزيونية

درة زروق لا تجد ظافر العابدين وسيماً لهذا السبب

قال الفنان أمير كرارة، خلال برنامج سهرانين الذى يذاع على قناة on، خلال حديثه مع الفنان ظافر العابدين، إن الفنانة دُرة  زروق قد أخبرته أنها لم تره وسيمًا طوال فترة معرفته فى تونس، ولاحظت وسامته عندما جاء إلى مصر وشارك فى الأعمال الفنية ولاقى اهتمامًا كبيرًا من المعجبات المصريات ليتعدى ذلك ويحظى بشعبية كبيرة بين نساء الوطن العربي خاصة بعد دوره في مسلسل ’عروس بيروت‘ الذي حظي بمتابعة منقطعة النظير.

قالت الفنانة التونسية درة، إنها تعرفت على ظافر العابدين في عرض أزياء بتونس، ولأنهما كانا جارين كانت لا تراه وسيماً أو شخصاً يلفت انتباهها للزواج. فقد تحولت إلى شخصية "الخطّابة"؛ إذ تلقت الكثير من المكالمات الهاتفية من فتيات يرغبن في الزواج من ظافر العابدين.

وأوضحت درة في تصريحات تلفزيونية أنها كانت تغلق الباب تماماً في وجه أي فتاة تتحدث معها بشأن الارتباط والزواج من ظافر العابدين، مبينة: "أنا كنت بقول هو مين ظافر اللي بتتكلموا عليه ده وأرد على البعض بأنه متزوج وبقفلها في وشهم بوقف سوقه".

وكشفت درة أن ظافر العابدين من الأشخاص الذين لم يستغلوا وسامتهم من أجل الارتباط بفتيات أخريات؛ لأنه بالفعل مخلص لزوجته، مردفة: "عندما كنت أرد على البعض بأنه متزوج ومخلص لزوجته يقولون وإيه يعني شوفيهولنا بردوا, ويستغربن من إخلاصه لزوجته".

وأكدت أنها دائما ما تحب التصوير بناء على طلب من البعض سواء لمجلة أو لعلامة تجارية إلا أنها لا تحب التصوير بشكل عام، رغم اعتبارها التصوير جانبا فنيا، لافتة إلى أن التواصل مع الجمهور على السوشال ميديا أمر مهم.

وأضافت درة أن هناك معجبين يحسموا كجزء من حياتك، إلا أن السوشال ميديا في أوقات كثيرة تكون مؤذية، ولو صدر قرار عن إلغائها فستكون مع القرار؛ لأنها تميل للتواصل بالطريقة القديمة أفضل، قائلة: "البعض يستغلون الشاشة التي يظهرون خلفها ويصدرون طاقة سلبية".

وتابعت: "البعض ربما يفتعلون لك مشاكل من خلال انتحال شخصيتك مثلا ويوجد الكثير من السلبيات والبعض يسخر حياته لتوجيه الشتائم للناس ويوجد طوال الوقت شتائم أنا شايفة الحياة قديما أحسن وناس بتستخبى وتشتم وهذا أعتبره مرض".

و كما أكدت أنها دائما ما تفضل السهر في المنزل عن الخروج في الحفلات الخارجية، موضحة أنها تترك الحفلات في أسرع وقت للعودة إلى البيت فجأة دون مقدمات، منوهة إلى أنها تربت على الأعمال الفنية المصرية مثل رأفت الهجان وأفواه وأرانب، وأنها أتقنت اللهجة المصرية سريعا لدرجة أن بعضهم لا يشعر أبدا أنها تونسية.

وأوضحت الفنانة أنها كانت تتابع المسلسلات والأفلام والفوازير في رمضان؛ ما جعلها متمكنة من اللهجة المصرية، مشددة على أنها مقيمة في مصر وتعدها بلدها ولا تسافر الى تونس إلا في المناسبات.

يذكر أن آخر أعمال الفنانة درة في الدراما المصرية كان من خلال مسلسل "بلا دليل" والذي عرض خلال الشهرين الماضيين ولاقى نجاحا كبيرا.