جاستن بيبر يتكلم بصراحة حول موضوع علاقاته العاطفية

إعداد دينا الحمصي / Feb 17 2020 / 10:40 AM

"في علاقتي السابقة، كنت مجنونًا، ووحشيًا، ومتهورًا"

جاستن بيبر يتكلم بصراحة حول موضوع علاقاته العاطفية

ارتبط النجم الكندي "جاستن بيبر" بعلاقة غرامية مع المغنية الأمريكية "سيلينا غوميز" بين عامي 2010 و2018، قبل أن يتزوَّج بحبيبته عارضة الأزياء الأمريكية "هايلي بالدوين"، ليعترف أنه كان في تلك الفترة شخصية جامحة.

وفي حديثه إلى مقدم البرامج الإذاعي "زان لوي"، ذكر "جاستن بيبر" حديثًا له مع زوجته "هايلي بالدوين"، وقال: "لقد أخبرتها قبل جولتي الغنائية حينما بدأنا نتواعد كثيرًا، أنني لا زلت متألِّمًا وأحاول العثور على طريقي، وبأني لست مستعدًا للالتزام، لا أريد قول شيء وفعل عكسه"، وأشار أنه كان صادقًا معها، فهو لم يكن في وضع يضمن فيه إخلاصه وولاءه.

وحينما سئل عن الشيء الذي آلمه وأزعجه في ذلك الوقت، أوضح أن علاقته السابقة هي السبب مُشيرًا بذلك إلى حبيبته السابقة "سيلينا غوميز"، وتابع: "أعتقد أنني ما زلت أتعامل مع مشاعر عدم التسامح والمشاعر السلبية. لكي أكون صادقًا، لم أكن أدرك ما كنت أواجهه في ذلك الوقت".

وأضاف: "لم أدرك معاناتي مع مشاعر عدم التسامح، كنت في مكان لم أرغب في إخبار هايلي بأي شيء، فقد شعرت باحترامها لي في ذلك الوقت وأنا احترمتها كثيرًا؛ لذا لم أرغب بقول شيء لترى شيئًا آخر".

وأوضح "بيبر" أن كلامه السابق دفع "هايلي" لأذيته وهو ردَّ لها الأذية، وقبل جولته الغنائية لم يعودا يتحادثان، وهو ما آلمه وأحزنه.

واعترف النجم الشاب أنه في السنوات التي سبقت مواعدته "هايلي" لم يكن أفضل حبيب، وقال: "قبل ذلك، في علاقتي السابقة،  كنت مجنونًا، ووحشيًا، ومتهورًا".

وهذه ليست المرة الأولى التي يتحدث فيها "بيبر" عن أسلوبه وشخصيته العدائية في علاقاته السابقة.