تعرفي كيف تتطلع شانينا شايك إلى العام الجديد وتطرق أبوابه

إعداد أوليڤيا ويليامز / Jan 8 2020 / 11:42 AM

هكذا تستقبل نجمة غلافنا لشهر يناير سنة ال2020

تعرفي كيف تتطلع شانينا شايك إلى العام الجديد وتطرق أبوابه
فستان بسعر 25,000 درهم إماراتي من Kristina Fidelskaya

من ضمن المقابلة التي أجرتها مجلة هاربرز بازار مع نجمة غلافها لشهر يناير شانينا شايك، سألنا عارضة الأزياء الحسناء ذات الأصول السعودية عن كيفية تحديد أهدافها ونيتها في العام الجديد  ونحن على أبواب سنة ال2020، وكانت أجوبتها بالفعل كل ما نحتاجه لندخل عقداً جديداً بروح جديدة.

"أخبرني أحدهم أني عندما أبلغ سن 28 سيكون كوكب زحل في مرحلة العودة." هذا ما قالته شارحة عن ظاهرة فلكية تحدث للمرء مرتين؛ أي عاد كوكب زحل إلى نفس النقطة في السماء التي كان فيها عندما ولدت."

"كل شيء في حياتك هو عبارة عن تنقلات وتغيرات. فقد تبلغ سن الرشد حقاً، أشعر أن كل شيء بدا يحصل معي الآن – إنه أشبه بالفصل الثاني من كتاب حياتي."

وماذا يحمل هذا الفصل بالضبط؟ بما أننا لسنا على مشارف عام جديد وحسب بل عقد جديد أيضاً، ما هي الخطط التي وضعتها؟ 
"أعتقد أن جزءاً كبيراً من مسيرتي المهنية سيشهد تغيراً بالإضافة إلى الطريقة التي يراني بها الناس على مواقع التواصل الاجتماعي، أود أن يعرف الناس أكثر من مجرد لمحة عن حياتي الشخصية. ولكني أتطلع أيضاً إلى البدء بعملي الخاص. وهو عبارة عن منتجات عن الصحة والجمال تحمل اسمي وسأشاركها مع الجميع‘‘. قالت جملتها وعلى وجهها ابتسامة جميلة.


تاج Joséphine Aigrette Impériale المصنوع من الذهب الأبيض مع أحجار الألماس بقصة البرلينت brilliantcut وحجرة زمرد على شكل الإجاصة pear-shaped، السعر عند الطلب، من شوميه. قميص، بسعر 2,650 درهم إماراتي، وسترة جيليه، بسعر 3,350 درهم إماراتي، وتنورة، بسعر 6,000 درهم إماراتي، جميعها من دولتشي آند غابانا

"اعتدت منذ أربع سنوات على كتابة رسالة لنفسي قُبيل عشية رأس السنة فيها ملخص كامل عمّا دار في الأشهر الاثني عشر الماضية. كل الأمور السلبية التي حصلت معي ولم تفلح وكل الأمور الإيجابية أيضاً وما الذي أريد تغييره في السنة القادمة. إنه لأمر مضحك أن تنظر لنفسك وتدرك كم كبرت. إنك تتعلم الكثير عن نفسك وعن الأمور التي تريدها". وقالت ’شانينا‘ بلهجة حازمة: " إني أؤمن كثيراً بأنه علينا إطلاق العنان لأحلامنا." وقالت متبسمة: "هذا جيد لأرواحنا".

لقراءة المقابلة كاملة اضغطي هنا