رحيل الإعلامية نجوى قاسم بشكل مفاجئ

إعداد فريق عمل هاربرز بازار / Jan 2 2020 / 17:34 PM

الموت يغيب الإعلامية اللبنانية في بيتها في الإمارات

رحيل الإعلامية نجوى قاسم بشكل مفاجئ

بشكل مفاجئ، رحلت صباح اليوم الاعلامية اللبنانية نجوى قاسم (1968/2019) إثر نوبة قلبية ألمّت بها خلال تواجدها في شقتها في الامارات العربية المتحدة وذلك حسب المعاومات الأولية، علماً أنه لم تنشر من قبل أية أخبار عن معاناة المذيعة المعروفة من أية مشاكل صحية قد تكون قد أدت إلى  الوفاة.
فور انتشار خبر رحيل نجوى قاسم والذي كان صادماً للجميع، نعاها العديد من زملائها في قناة «العربية» وخارجها إضافة إلى شخصيات سياسية.

الراحلة بدأت عملها في الاعلام عبر تلفزيون «المستقبل» الذي أسسه الرئيس الراحل رفيق الحريري، ثم انتقلت إلى قناة «العربية» عام 2004 حيث قدمت أهم البرامج والفقرات السياسية. عرفت نجوى من خلال التغطيات الاخبارية في الحروب وأبرزها في افغانستان والعراق ولبنان. حصلت الراحلة على العديد من الجوائز، من بينها  جائزة «أفضل مذيعة» في المهرجان العربي الرابع للإعلام في بيروت. كما لقّبت بـ «كريستالة» الاعلاميات. عرفت الراحلة بهدوئها وشخصيتها الواثقة، ومساعدتها زميلاتها في دخول الاعلام. في العام 2004، تعرضت نجوى لإصابة جراء الانفجار الذي استهدف مكتب قناة «العربية» في بغداد وأدى لوقوع العديد من الضحايا. وكانت نجوى نشيطة على تويتر، حيث تابعت التطورات في بلدها لبنان ودعمت الثورة هناك. وكانت آخر تغريدة لها كتبتها ليلة نهاية العام 2019، وتمنّت السعادة للجميع ولبلدها.