منال الدباغ أول إعلامية سعودية تصور في الملاعب الرياضية

منال الدباغ, أول مصورة سعودية, سفيرة النوايا الحسنة في الرياضة, تغطية تصفيات كأس العالم
تعرفي على مقتطفات من رحلة منال الدباغ ورحلتها في التصوير الاحترافي للملاعب العالمية

  تثبت المرأة العربية، في كل يوم، أنّها قادرة على التفوق على الرجل في كثير من المجالات، لا سيما المجالات التي لا يزال البعض يعتقد أنّها حكر على الرجل. وها هي منال الدباغ تؤكد لنا ذلك وتروي حكاية نجاحها وتحوّلها من مصورة في المناسبات والأفراح إلى مصوّرة مختصة في التصوير الاحترافي للبطولات في الملاعب الرياضية العالمية. 

"الرياضة هي حلم الطفولة بالنسبة إليّ، وقد كان لوالدي الدور الأكبر في تنمية هذا الحلم. فقد كان عملي يقتصر على تصوير الأفراح والمناسبات" هذا ما قالته منال في لقاء لها مع إحدى القنوات التلفزيونية. 

كان أول ظهور لمنال في الملاعب الرياضية  في دولة البحرين عام 2009، قبل أن تصبح أول امرأة سعودية تقوم بتصوير تصفيات كأس العالم  الذي أقيم في جنوب أفريقيا، والتي حصلت منها على العديد من الجوائز، ومن بينها درع سفيرة النوايا الحسنة في مجال الرياضة حيث تم تكريمها في مصر في شرم الشيخ، وتسجيل إنجازاتها في صفحة الإنجازات للأرقام القياسية العربية بصفتها أول مصورة رياضية سعودية وأول مصورة تدخل الملاعب السعودية ولازالت تشق مسيرتها نحو العالمية، لنراها واحدة من أبرز المصورين الذين قاموا بتغطية تصفيات كأس آسيا التي أقيمت في الإمارات العربية المتحدة خلال العام 2019.  

ولا تقتصر إنجازات المرأة السعودية في مجال الرياضة على التصوير وحسب. ففي العام 2013، تمكّنت أول امرأة سعودية من الوصول إلى قمة إفريست، وفي العام 2016، شاركت أربع سعوديات متميزات في أولمبياد ريو دي جانيرو العالمي. وفي 2017، حققت هالة الحمراني دخولاً رائعاً إلى عالم الملاكمة..

وقافلة نجاحات المرأة السعودية ما زالت تستعد لمزيد من الإنجازات والنجاحات التي تصر المرأة السعودية على تحقيقها في ظل النهضة الجديدة التي تعيشها بكل فخر المملكة العربية السعودية.

منال الدباغ, أول مصورة سعودية, سفيرة النوايا الحسنة في الرياضة, تغطية تصفيات كأس العالم