شاهدي: ميغان ماركل تغلبها الدموع في مقابلة صحفية مؤثرة

إعداد فاطمة الزهراء منعم / Oct 19 2019 / 23:59 PM

وتعاطف كبير مع مشاعر دوقة ساسكس الصادقة التي أعادت إلى الأذهان مواقف مشابهة مرت بها الليدي ديانا..

شاهدي: ميغان ماركل تغلبها الدموع في مقابلة صحفية مؤثرة

أثار مقطع فيديو مسرّب من برنامج وثائقي منتظر يسلط الضوء على رحلة دوق ودوقة ساسكس إلى جنوب أفريقيا، اهتمام وتعاطف الناس مع ميغان ماركل التي تحدّثت في الفيديو بصراحة غير مسبوقة عن الصراع الكبير الذي تعيشه منذ أصبحت حياتها تحت الأضواء.

فخلال الرحلة، قامت ماركل برفع دعوى قضائية على موقع The Mail لإقدامه على نشر رسالة خاصة كانت قد كتبتها لوالدها، وقد قام الأمير هاري بمساندتها واصفاً تعامل الصحافة مع زوجته "بالتصرف الخبيث". ولربما كانت هذه الحادثة أحد أسباب التأثر الواضح الذي بدا على ملامح ماركل خلال المقابلة التي أجراها معها الصحافي توم برادلي.

فبكلمات نابعة من القلب تحدثت ميغان ماركل للمرة الأولى بشكل علني عن مدى تأثير الصحافة السلبية على حياتها، قائلة "إن المرأة بشكل عام، سريعة التأثر بالنقد، وقد تصبح أكثر عرضة للتأثر، إن كانت حاملاً، أو عند وضعها مولوداً جديداً.."
ثم شكرت ماركل المذيع لاطمئنانه عن حالتها، مؤكدة أنّ قلة من الناس يقومون بذلك، حيث قالت له "شكراً لسؤالك، لأنّ قلة من الناس فقط سألوني إن كنت على ما يرام".وعندما ألمح المذيع بسؤاله إلى احتمال عدم كونها في الواقع في أحسن حال، وما إذا كانت تعيش نوعاً من الصراع.  أجابت ميركل بصوت خنقته الدموع "أجل".


ولربما هذا الحزن الذي خيّم على عيني ماركل أثر بشكل كبير على محبي دوقة ساسكس الذين بادروا إلى تقديم الدعم والمساندة المعنوية لها من خلال هاشتاغ نحبك ميغان #WeLove You Meghan حيث ذهب بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى تسليط الضوء على التشابه الكبير بين مسارَي حياة ميغان ماركل والأميرة ديانا التي تحدثت بتأثر في فيديو لها قبل وفاتها عن الصعوبات الكبيرة التي كانت تفرضها عليها الحياة الملكية.