من يسرق منك ذاكرتك؟

إعداد فاطمة الزهراء منعم / Oct 20 2019 / 19:27 PM

لا شك في أنّك تختبرين أحياناً بعض اللحظات الصعبة التي يتملّكك فيها النسيان، وقد يكون ذلك طبيعياً بسبب الإجهاد الذهني، إلا أنّه ثمّة طرق عدّة من شأنها أن تساعدك على تصفية ذهنك والمحافظة على حدّته وسلامته لسنوات العمر القادمة..

من يسرق منك ذاكرتك؟

إن الطريقة الأصح للمحافظة على سلامة ذهنك وحدّته تكمن في معرفة الأسباب التي تضر بذهنك وتضعف ذاكرته، ثمّ العمل على تجنّبها. وفي ما يلي، نكشف لك عن أبرز أسباب ضعف الذتكرة وسبل معالجتها..

1- قلّة النشاط البدني: يعدّ التكاسل إحدى أسوأ العادات المضرّة بالصحة، إذ أنّ قلة الحركة والنشاط البدني تزيد من احتمال الإصابة بأمراض القلب، وترفع مؤشرات الالتهاب في الدم ما يضاعف خطر الإصابة بالتدهور الذهني والخرف. لذا، عليك المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية لأنّها تعزّز تدفق الدم إلى الدماغ وتمدّه بالغلوكوز والأوكسجين الضروريين للحفاظ على سلامته.

2- الحمية الغذائية السيئة: اعلمي أنّ تناول الأطعمة المضرة بالقلب يزيد من خطر الإصابة بالخرف، كما أنّ النقص أو الإفراط في تناول بعض الفيتاميناتوالمعادن قد يتسبب في تلف الخلايا العصبية، ما يؤدي إلى فقدان الذاكرة، وضعف القدرة على حلّ المشاكل. في حين أثبتت الدراسات الحديثة أنّ الإكثار من تناول الفيتامين B من شأنه أن يحدّ من تقلّص الدماغ ومشاكل الذاكرة بنسبة قد تصل إلى 50%. لذا، أدخلي إلى حميتك الغذائية أطعمة غنية بالفيتامين B مثل الحبوب الكاملة، وثمار البحر، ومنتجات الأبان والأجبان، والخضار المورقة.\

3- الوزن الزائد: إن الوزن الزائد قد يؤثر سلباً على الذاكرة ويضعفها، ذلك أنّ دهون الجسم تتسبب بالتهابات قد تؤثر على القدرة المعرفية. لذا، واظبي على ممارسة الرياضة بانتظام للتخلّص من الكيلوغرامات الزائدة والمحافظة على صحة الدماغ وسلامته.

4- الضغط النفسي المزمن: إنّ التعرض للضغط النفسي  لفترات طويلة من الزمن يضع الدماغ في حالة من التأهب القصوى، ويعرضه لخطر الإصابة بمزيد من الضرر. لذا، عندما تمرين بأوقات عصيبة مشحونة بالضغوطات النفسية، إحرصي على أن تأخذي قسطاً من الراحة أو النوم، لأنّ الراحة مفيدة للذاكرة والوظائف المعرفية على حدّ سواء.

5- قصور الغدة الدرقية: قد يدل تفاقم حالة النسيان لديك على وجود قصور في الغدة الدرقية،لأنّ ذلك يتسبب بإبطاء عمل أعضاء الجسم كلها بما فيها الدماغ، ما يؤدي إلى العديد من الاضطرابات الذهنية ومشاكل الذاكرة. لذا تأكدي من إدخال اليود إلى نظامك الغذائي من خلال استخدام الملح الميود والإكثار من الأبان والأجبان، والبيض، وبعض أنواع الخضار. 

6- ضغط الدم المرتفع: يتسبب ارتفاع ضغط الدم بتلف بعض الشرايين وبالتالي إلى توقف تدفق الدم إلى الدماغ، وبالتالي يصبح الإنسان عرضة لمشاكل الذاكرة المتعددة. لذا إحرصي على مراقبة ضغطك باستمرار وحافظي على معدله الطبيعي من خلال الامتناع عن التدخين واتباع حمية غذائية صحية وممارسة الرياضة ومراقبة وزنك.

7- الوحدة: أظهرت دراسة أميركية أنّ العزلة الاجتماعية تؤثر سلباً على صحتك أكثر من التدخين والسمنة وقلة الحركة. كما أنّها تلحق ضرراً بالذاكرة وتؤثر على وظائف دماغك. لذا، أكثري من مكالمة أصدقائك، وزيارة أفراد عائلتك، وممارسة هواياتك مع أحبائك.