وائل كفوري يحتفل بعيد ميلاده الـ 45... وطلاقه

وائل كفوري, عيد ميلاد, الطلاق, الاحتفال
النجم اللبناني يطفئ شمعته ويرقص بين الأصدقاء

لم يكن وائل كفوري من محبي الاحتفالات بعيد ميلاده. بل كان يفضّل إستقبال عامه الجديد بهدوء وصمت لافتين. لكن هذا العام بدا الوضع مختلفاً كلياً، فقد إحتفل المغني اللبناني أمس بعيده الـ45 وسط حضور فني وإعلامي وسياسي. في التفاصيل، أن كفوري فاجئ متابعيه بالاعلان عن سهرة أقامها في منزله في مدينة زحلة اللبنانية، وحضرها كل من الممثلة سيرين عبدالنور والمغني ملحم زين والاعلامي نيشان وغيرهم من الوجوه المعروفة.

ونشرت على صفحات السوشال ميديا مجموعة فيديوهات يرقص فيها كفوري بكل سعادة، ويتشارك الغناء مع ملحم. بدا وائل بقمة سعادته وربما من المرات القليلة التي يظهر فيها سعيداً لهذه الدرجة. في المقابل، ربط البعض بين سعادة كفوري وطلاقه من زوجته أنجيلا بشارة بعدما أعلن عن الانفصال أوائل الصيف الحالي.

يومها كثر الكلام في الصحافة عن الثنائي، وشهد إنفصالهما الكثير من المشاكل التي ظهرت للعلن في وسائل الاعلام. حتى وصل الامر الى المحاكم والقضاء بعدما رفعت انجيلا دعوى ضد طليقها تطالبه بالنفقة. من هذا المنطلق، عرفت علاقة وائل وأنجيلا الكثير من المطبات، لتكون ختامها قبل أيام قليلة بعقد إتفاق بين الطرفين حصلت انجيلا فيه على حضانة ابنتيه والنفقة التي طلبتها.

على الضفة نفسها، يقرأ البعض احتفال كفوري بعيد ميلاده بهذه الطريقة، وكأنه إحتفالين معاً الاول قطع قالب الحلوى والاحتفال بسنة جديدة، وكذلك الاحتفال بحريته وطلاقه بعد معاناة كادت تودي بسمعته في وسائل الاعلام كافة. يذكر أن أنجيلا ووائل تزوجا قبل نحو ثمانية أعوام ولديهما فتاتين ميشال وميلانا.

وائل كفوري, عيد ميلاد, الطلاق, الاحتفال