حصرياً لبازار: الفنانة المصرية سوسن بدر تعيد تعريف قواعد الجمال والتقدم بالعمر التي عفا عليها الزمن

سوسن بدر, التقدم بالعمر, نجمة مصرية, الثقة, الجمال
بعد أن طلب منها التوقف عن صبغ شعرها لأداء أحد الأدوار تخرج سوسن بدر إحدى حسناوات الشاشة المصرية لرسم ملامح المرحلة التالية من الجمال الأنثوي ولتتألق بفخر بخصلات شعرها الأبيض

عن تعريف التقدم بالعمر بكرامة وعزة، تتحدى الممثلة المصرية سوسن بدر البالغة من العمر 61 عامًا معايير الجمال التي عفا عليها الزمن. فعندما طُلب منها التوقف عن صبغ شعرها لدورها في فيلمها الحالي ’ولاد رزق 2‘ تقبلت هذ الطلب وتبنته مبدئياً الأمر الذي اقى صداً إيجابياً بين نساء أخريات اللواتي رحبن به بغاية السعادة وأثنين عليه جميعًا لتحديها للوضع الراهن.

ظهرت النجمة للمرة الأولى وقد تدلت خصلات الشيب الرمادية اللون على وجهها على وسائل التواصل الاجتماعي في يونيو، حيث أخبرتنا: "لقد كان هذا الأمر وارد في ذهني منذ سنوات. وعندما اضطررت لأن أترك شعري مع الشيب لهذا الدور، كانت ردة فعل الناس رائعة لذا قررت الاستمرار في ذلك ".

تتمتع سوسن بدر والتي يطلق عليها لقب "الهاربة من المتحف" بسبب تشابهها الغريب مع الملكة المصرية القديمة نفرتيتي بسمعة التي تعرف عنها ومسيرتها الفنية الطويلة التي تمتد على ما يقرب من 40 عامًا، والشخصية المميزة والتي لا مثيل لها تقريباً التي تتمتع بها في نظر الجمهور  ولكن هل يعني هذا أن التقدم في السن بالنسبة لها أصعب من البقية؟

"في الثمانينات من القرن الماضي ، كان مفهوم" الجمال المثالي "في الشرق الأوسط يتمثل بالمرأة البيضاء الممتلئة وهو المثال الذي لم يكم لينطبق علي ولكن من المفاجئ قليلاً أنه بعد حوالي 30 عامًا بات الناس يشيرون إلي كرمز جمال!" تخبرنا النجمة المصرية.

ونتساءل: هل يعود الفضل في ذلك إلى ما يحرزه مفهوم التنوع في عالم الفن من تقدم؟ "لقد بدأ العرب أخيرًا بالشعور بالفخر والاعتزاز بألوان بشرتهم وأنا بالطبع جزء من هذا الوعي وهو شيء أعتز به" ، كما تكشف. "أتمنى أن تعيش جميع الفتيات الصغيرات الواتي يكبرن الآن في مجتمع تكون فيه معايير الجمال أكثر شموليةً حيث يتم الاحتفال بكل امرأة بغض النظر عن عمرها أو لون بشرتها".

يبدو أن عمر سوسن هو قوتها. وعلى الرغم من النقاش الواسع النطاق حول العمر في صناعة السينما ، قامت الممثلة الحائزة على جوائز بدور البطولة في عدد من الأفلام وتولت عددًا من الأدوار المعقدة في وقت لاحق من حياتها مقارنة بسنوات بداياتها في التمثيل. كيف شعرت إذاً أن الجمال - والعمر - كان لهما دور في ذلك؟

"تعتبر النساء الأصغر سنًا دائمًا كالزينة في الفيلم ... شيء جميل يجب النظر إليه وهو شيء آمل أن يتغير يومًا ما" ، كما أوضحت. 

بالنظر إلى حياتها المهنية وكيفية احتفالها بمفهوم الجمال ورفضها الانصياع للضغوط الاجتماعية ، فإن سوسن بدر تجسد الثقة المطلقة بحق وتشرح بأن كل هذا يأتي من الداخل. "أحبي نفسك واثقي بها، اشعري دوماً بالامتنان لما لديك وتقبلي الآخرين كما هم وكزني دوماً المعطاءة، قرأت مؤخرًا اقتباسًا أحببته: "أمنح الآخرين الحب الذي تمنّيته ولكن الذي لم تتلقاه أبدًا".

BY

سوسن بدر, التقدم بالعمر, نجمة مصرية, الثقة, الجمال