نادين لبكي ووليد مؤنس يواصلان دعم السينما العربية بفيلم جديد "1982"

نادين لبكي, 1982, وليد مونس, TIFF ., السينما العربية., فيلم ’1982‘
#دعم السينما العربية

حظيت اللبنانية نادين لبكي على إطراء منقطع النظير من قبل النقاد استمر على مدار العام الماضي وذلك بعد عملها الإخراجي الأول في فيلم كفرناحوم Capernaum الذي حقق العديد من الأرقام القياسية في عالم صناعة الأفلام والترفيه وبناء عليه تم ترشيحها لجائزة الأوسكار. أما الآن وبعد أن أمضت نادين لبكي وقتاً وجيزاً كمخرجة وراء الكاميرا، تعود الفنانة اللبنانية التي تحولت إلى عالم صناعة الأفلام  لتتألق على شاشاتنا حيث ستقوم ببطولة آخر أعمالها بعنوان ’1982‘ والمترقب في دور السينما.

ويعتبر هذا الفيلم العمل الأول للمخرج وليد مؤنس، تلعب فيه نادين لبكي دور ياسمين وهي معلمة يعتريها الأم واللوعة خلال الأوقات المريرة لحصار بيروت عام 1982. يروي الفيلم قصة صبي يبلغ من العمر 11 عامًا يدعى وسام الذي يحاول أن يستجمع ما يكفي من الشجاعة  ليعترف بحبه لزميلته في الصف والتي تدعى جوانا. ولكن وقبل أن يتمكن من ذلك، تتعرض مدينة بيروت إلى غارة جوية وتقرع الحرب طبولها.

تم الإعلان عن أن فيلم ’1982‘ وهو في قيد الانتاج حالياً، سيكون من ضمن الأفلام العربية التي سيتم عرضها في مهرجان تورنتو السينمائي الدولي لهذا العام (TIFF).

فقد نشر منظمو مهرجان دبي السينمائي على صفحة الإنستغرام تصريحاً مفاده: "إن أحد الأفلام العربية المشاركة في هذا العام في # TIFF19 هو الفيلم اللبناني ’1982‘ ، من إخراج وليد مؤنس وبطولة نادين لبكي @NadineLabaki ".

سينطلق مهرجان TIFF في 5 سبتمبر في كندا.

نادين لبكي, 1982, وليد مونس, TIFF ., السينما العربية., فيلم ’1982‘