هل على النساء الإلتزام ب2,000 سعرة حرارية في اليوم؟

حرق الدهون, السعرات الحرارية, خسارة الوزن
قومي بإجراء حساباتك للطعام الذي تناوليه

لوقت طويل كان 2,000 سعرة حرارية هو المقدار اليومي الذي  توصى النساء به، لكن هل هذا المقدار الصحيح لعام 2019؟

النظرية 

لقد تم اعتماد هذا الرقم من قبل الحكومة الإنجليزية في عام 1998 وذلك بعد الإستناد لتقرير من هيئة الجوانب الطبية للطعام في 1991 و بعدها أصبح هذا الرقم هو المؤشر الذي يحتذى به. لكن في 2017 أعلنت هيئة إنجلترا للصحة العامة أنه على النساء استهلاك 400 سعرة حرارية للإفطار و 600 سعرة حرارية للغذاء و مثلها للعشاء و 200 سعرة حرارية للوجبات الخفيفة الأمر الذي يجعل المجموع 1,800 سعرة حرارية. 

هل أنت في حيرة من أمرك؟ تشير هيئة إنجلترا للصحة العامة أن 2,000 لايزال هو الرقم السحري و لكن لأنه عادة ما يقلل الناس من شأن استهلاكهم الغذائي وينسون حسبان بعض الأطعمة و المشروبات التي تضيف السعرات الحرارية كالقهوة باللبن مثلاً فلذلك الإلتزام ب1,800 سعرة يعطيك مجال أفضل لعدم تخطي حاجز ال2,000 سعرة. 

فهل 2,000 سعرة حرارية هو الهدف؟ 

إنه فقط رقم تقريبي. لتحصلي على رقم دقيق وخاص بك فعليك القيام بحسابات أكثر تعقيداً. إستعملي معادلة شوفيلد، وهي طريقة لتحسبي معدل الحرق الأساسي لك و المعروف بال"BMR". 

إنها حسبة معقدة بعض الشيئ لذلك هناك أدوات عبر الإنترنت و برامج يمكن تحميلها لتساعدك على حساب الBMR و معرفة عدد السعرات ال مطلوبة يوميا.

كل ما عليك فعله هو إدخال عمرك و طولك و وزنك وستقدم لك خطة لحد السعرات بناءً على مستوى حركتك.

BY

حرق الدهون, السعرات الحرارية, خسارة الوزن