نجمة غلاف شهر يونيو نعومي سكوت تنقلنا إلى عالم جديد تسوده القوة من خلال الأميرة ياسمين

نعومي سكوت, نجمة غلاف شهر يونيو 2019, الأميرة ياسمين, القوة, الجسارة
نعومي سكوت تحدثنا عن صقل شخصية الأميرة ياسمين وبعث القوة فيها ولِم أغنية Speechless هي فقط ما يمثلها وعن مهتها في تقوية وتمكين الجيل القادم

بالكاد وطأت قدما نعومي سكوت الأرض فقد جالت بين لوس أنجلوس ولندن والأردن والمكسيك خلال الشهر الماضي لوحده ولا عجب لذلك فعندما تقومين بدور ياسمين الأيقوني في أول فيلم يروي الأحداث الحية والمثيرة لرواية علاء الدين يحصل مالا في الحسبان حيث لا مفر من أن تأخذ الأشياء مسار حياة خاص بها .
وفي وقت مثالي تهيمن فيه الحركات الجديدة لتعزيز تقدم المرأة على العناوين الرئيسية للأخبار، أخذت الممثلة والمغنية ومؤلفة الأغاني البريطانية البالغة من العمر 26 عاماً أساسيات شخصية الأميرة ياسمين التي نعرفها ونحبها جميعاً لتبعث فيها روحاً ثورية مفعمة بالقوة وترفع من خلالها صوتها عالياً يهدر بكل جسارة خلال نسخة القرن الواحد والعشرين من الفيلم.


جمبسوت من جيفنشي بسعر 19,055 درهم

يجدر بك مشاهدة نعومي لاسيما وهي تبهر جمهورها بأغنية Speechless وهي الأغنية المنفردة لياسمين والنسخة الجديدة للأغنية الأصلية في الفيلم. فكلماتها مفعمة بالروح التحفيزية للفتيان والفتيات من جمهورها على حد سواء وهو العنصر المهم بالنسبة لنعومي. ومع الحكمة التي تتحلى بها حول المسؤولية التي تقع على عاتقها تجاه جمهورها، تتمثل الفكرة الأساسية التي تبنى عليها شخصية ياسمين في هذه النسخة في أن عدم الانصياع للقواعد والمعايير المتعارف عليها التي تقوم على أساس الجنس هو أمر بالغ في الأهمية من أجل النهوض بشخصيتها بالنسبة لالتزام نعومي في مساعدة بناء مستقبل منصف للجميع.
تقول لنا نعومي: "لقد راودني الشعور بالمسؤولية يومياً تجاه اليافعين واليافعات من الشباب على حد سواء لأمعن في التفكير حول ما أقدمه وأسهم به،" وتتابع: "باعتقادي إنها رسالة مهمة بالنسبة للفتيان والفتيات على حد سواء، فنحن نُعلّم فتياننا أحياناً أن لا يظهروا مشاعرهم معتبرين ذلك أمراً سلبياً، ولكن في الحقيقة تتمتع هذه الخصال الأنثوية بالقوة ذاتها التي تمتلكها الخصال الذكورية. ثمة الكثير من الناس الذين يعانون من الاكتئاب أو من مشكلة عدم فهم صحتهم النفسية أو كيفية التعاطي مع مشاعرهم. ويعد هذا الفيلم قصيدة غنائية تحتفي بالعديد من النساء والرجال الذين تمكنوا من التعبير ومواجهة أمر ونجحوا في ذلك في نهاية الأمر ليمهدوا الطريق لأولئك الذين لحقوا بركبهم، حسناً لنقل أنه فيلم من عالم ديزني لكن الرسائل التي ترسل عبره قوية للغاية."
تجسد شخصية ياسمين بطلة عصرنا الحديث الجوهرية بكل ما تعنيه الكلمة فهي حالمة ولكن تتحلى بالتصميم والإرادة ولا تخشى من أن ترفع صوتها عالياً بمطالبها. "لقد أردت حتماً أن تشعر ياسمين بأنها لا تخشى شيئاً وعندما تعتلي السجادة السحرية أردت أن يكون هناك لحظة تعتري فيها ياسمين الجرأة لتقود البساط السحري بنفسها." تعلق نعومي ضاحكة.
بين السجادة السحرية والسجادة الحمراء كانت نعومي تخطف الأضواء والأبصار في خضم جدول حافل من الفعاليات الصحفية الخاصة بفيلم ’علاء الدين‘. شاهدناها خلالها تتألق في ثوب جذاب من أرماني خلال العرض الأول للفيلم في عمّان (على فكرة هل شاهدت المنشور الرائع الذي شاركته على الانستغرام من أثار قلعة عمّان؟) كما شاهدناها في أناقة ناعمة تحاكي أناقة أودري هيمبورن في تصميم لبراندون ماكسويل خلال العرض الأول للفيلم في لوس أنجلوس. من الصعب تحديد هوية أسلوبها في انتقاء الأزياء فهو خليط من الجرأة مع الأنوثة والطابع الرياضي مع نفحة من الفخامة مجتمعة، إلا أنه من الجلي أنها تستمتع بوقتها أثناء ذلك كما أنها تحترف الإطلالات النهارية أكثر من غيرها.


فستان من توم فورد بسعر 16,500 درهم

وبينما تشارف الجولة الصحفية على الانتهاء، لن تنعم نعومي سوى بعطلة صيفية قصيرة قبل أن تطرق هوليود أبوابها مرة أخرى، مع إطلاق فيلمها الكبير القادم ’تشارليز آنجيلز‘ Charlie’s Angels لإلزابيث بانك في نوفمبر. وذلك بعد مرور ما يقرب من 20 عامًا على النسخة التي قامت ببطولتها كل من كاميرون دياز ودرو باريمور ولوسي لو، تعيد نعومي رواية أحداث الفيلم هذه المرة مع كريستين ستيوارت وزميلتها أبنة بلدها البريطانية أيلا بالينسكا، بصفتهما المحققتين الجديدتين لتشارلي. وتخبرنا نعومي عن دورها قائلة: "ما أعشقه هو أن شخصيتي إيلينا تمثل فكرة أن أي شخص يمكن أن يكون ملاكًا. ما هو رائع حول هذا الفيلم ، هو أن ليز [بانكس] أرادت ابتكارهذه الفكرة عن النساء بشكل عام وكيف تجتمع النساء يداً واحدةً – ولكنبكل الأطياف والألوان والأشكال والأحجام المختلفة ... لم تكن تريد هذه الفكرة الموحدة ، لأنها أرادت أن تمثل "المرأة". جميع النساء. لذلك كنت متحمسة للفكرة وقلت لها: "نعم أنا لها ليز بانكس سألتحق حتماً بفريقك!"
والآن نسألك ماذا تريد نعومي الآن؟ أن تلعب لعبة Boules في حديقة منزلها الإنجليزي مع زوجها. تعلق على ذلك قائلةً: "نبدو وكأننا ثنائي في الثمانين من العمر، لقد كان أمراً ممتعاً حقاً!". كما تريد نعومي أن تكتب كلمات الأغاني وأن " تتحكم بدفة القيادة ببكل ما يخصها فهي قبطان سفينة ذاتها،"

مع تحقيق النجاح الساحق بين النساء اللائي ليس لديهن شهادة بكالوريوس في مهنة نعومي، فإن الواقع البسيط هو ... رغبتها فقط بأن يشعر الجميع بالتقدير. "أعتقد أن الجميع يستحقون أن يكونوا محبوبين ويتمتعون بالفرص ذاتها،." عندما سألناها عن النصيحة التي قد تقدمها لنفسها عندما كانت في سن المراهقة ، تقول: "لاتخشي طلب كل ما تريدن". إنها حقاً محامي المرأة في يومناهذا.
من خلال التحكم بمسار دفة سفينتها الخيرة بنفسها والمناورة في طريق هوليوود أعتقد كم هن محظوظات فتيات الجيل القادم اللواتي ستكون نعومي قبطان سفينتهن. ينتظرنا عالم تعتمره القوة والجسارة وكم هي مشوقة الرحلة فيه.

أقرأي المقابلة كاملة في عدد مجلة هلربرز بازار لشهر يونيو 2019


المصور: Taylor Tupy
تنسيق الأزياء: Gemma Deeks
الشعر: John D منForward Artists المكياج:  Allan Avendaño من Starworks المانيكير : Alex Jachino من Art Department باستخدام Zoya Nail Polish مساعدة تنسيق الأزياء:  Alexandra Izdebski حبكة: Gulsen Kan منتجة التحرير: 
Laura Prior  المنتج: Chris Sararo منسق الانتاج: Ian Martinez مساعدة الانتاج:  Natalie Goodman مساعدا التصوير: Jimmy Galt و Marco Collucci فني الديجتال: Andrew Ngu

نعومي سكوت, نجمة غلاف شهر يونيو 2019, الأميرة ياسمين, القوة, الجسارة