العالم يحتفل بيوم الأرض العالمي من خلال مبادرات عدّة

بوم الأرض العالمي, كوكب الأرض, الإحتفال
كل عام وكوكبنا الأرض بكل خير

يحتفل العالم في الثاني والعشرين من شهر إبريل من كل عام، بـ "يوم الأرض"، الذي يستهدف نشر الوعي، والاهتمام بالبيئة الطبعية. ويتم الاحتفال عادةً بهذه المناسبة عن طريق إطلاق حملات التوعية، التي تهدف إلى رفع مستوى الوعي العام حول مستويات التلوث ومحاولة للحد منه.

وفي هذه المناسبة نشرت غوغل اليوم الاثنين عبرمحركها العالمي للبحث صورة متحركة تظهر فيها ستة أنواع مختلفة من الكائنات المهددة بالانقراض من ارتفاعات أرضية مختلفة، بعض هذه الكائنات لم يتم الكشف عنها إلا مؤخراً. وتشمل الكائنات الحية التي حذر غوغل من انقراضها طائر “القطرس الجوال”، وأطول شجرة في العالم، وأصغر ضفدع في العالم، وزنبقة مياه الأمازون، وسمكة نادرة عمرها 107 ملايين سنة، والحشرة العمياء التي هي من بين أعمق المخلوقات الأرضية في العالم.

وكمبادرة منها تعتزم الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، تشغيل رحلة خالية من المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة على متن الطائرة، كأول شركة طيران في المنطقة تقوم بتشغيل رحلة خالية من المواد البلاستيكية، وذلك في إطار جهودها لتعزيز الوعي بالآثار المترتبة على التلوث البلاستيكي. غادرت الرحلة رقم EY484 من أبوظبي أمس لتصل إلى بريزبن في أستراليا في 22 أبريل بالتزامن مع احتفالات "يوم الأرض".

وفي المنطقة ينظم مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء)، يومي الجمعة والسبت القادمين، مجموعة من الفعاليات الخاصة بيوم الأرض، وذلك ضمن الاهتمام العالمي بالمحافظة على موارد الأرض، حيث يحتضن المركز برنامجًا يضم عددًا من الفعاليات والتجارب العلمية التفاعلية والأنشطة المختلفة بهدف نشر الوعي تجاه البيئة لما لها من تأثير على جودة الحياة.

هذا وقد أُطلق مصطلح يوم الأرض لأول مرة في 22 إبريل لعام 1970؛حيث استصدر السيناتور الأمريكي “غايلورد نيلسون” قانوناً بتسمية يوم 22 إبريل من كل عام يوم الأرض والتوعية بالمخاطر التي تحيط بكوكب الأرض كل عام ، ومحاولة التوقف عن تلويث البيئة لذلك تم تخصيص يوم الأرض لهذه الأغراض.

بوم الأرض العالمي, كوكب الأرض, الإحتفال