كل ما تحتاجين معرفته عن زيت ثمار الورد Rosehip

زيت ثمار الورد, Rosehip, دوقة كامبردج, العناية بالبشرة, زيت طبيعي, مقاومة الشيخوخة
بازار تكشف لك أسرار زيت ثمار الورد Rosehip Oil وفوائده السحرية على البشرة بدءاً من محاربة أول علامات التقدّم بالسن وانتهاءً بمفعوله السحري في إخفاء آثار الحبوب وهو تماماً ما يفسر لك السبب الكامن وراء عشق دوقة كامبريدج له...

إذا كانت نساء العائلة الملكية قد وجدن السبب الكافي لاستخدامه فلدينا نحن أيضاً السبب الكافي لذلك. أليس كذلك؟ تلجأ دوقة كامبريدج لاستخدام زيت ثمار الورد العضوي   Rosehop Oil للعناية ببشرتها بحسب ما ذُكر في مقابلة سابقة كانت قد أجرتها مجلة يو إس ويكلي US Weekly – والآن أصبحنا على علمٍ بالسبب. فتبعاً لتصريحات مصدر مقرّب من دوقة كامبريدج "تستخدم كيت باستمرار زيت ثمار الورد Rosehip Oil كجزء من روتينها اليومي الخاص بالعناية بالبشرة. فهي تعشق تأثيره على بشرتها. وقد التقينا بإيليس كومينز، مديرة عمليات جراون ألكيسمت Grown Alchemist العلامة المتخصصة بإنتاج مستحضرات العناية بالبشرة تتميز باعتمادها لمكونات طبيعية بالكامل، التي ستجيبنا عن كل تساؤلاتنا ذات الصلة بزيت ثمار الورد Rosehip Oil...

ما هو زيت ثمار الورد Rosehip Oil بالضبط؟
بدايةً، دعونا نبسّط الأمور – زيت ثمار الورد هو عبارة عن زيت طبيعي يُستخلص من عملية عصر بذور ثمار الورد. عادةً ما يُستخلص من أزهار ورد السياج والمعروفة أيضاً باسم ورد النسرين التي تنمو في عدة مناطق مختلفة من العالم وهو زيت غني بالأحماض الدهنية الحيوية (أوميغا 3 وأوميغا 6 وأوميغا 9) إلى جانب احتوائه على نسب عالية من كل من فيتامين أيه وإي وسي.

إنه مستحضر مقاوم للشيخوخة بطبيعته.

يمنحك سحر إطلالة جيسيكا قهواتي المثالية دون الحاجة لزيارة صالونات العناية بالبشرة إذ يساعد زيت ثمار الورد Rosehip Oil على "مقاومة ظهور علامات شيخوخة البشرة المبكرة ومنع تشكلها فيما يعمل على توحيد لون لبشرة والتخفيف من الندوب وآثار الجروح والتصبغات" بحسب ما تقول إيليس كمينز.


 جراون ألكيميست Grown Alchemist، عبوة بسعة 25 مل وبسعر 190 درهم متوفرة على موقع Net-A-Porter.ae

يعتبر زيت ثمار الورد مصدراً طبيعياً غنياً بحمض اللينولييك (حمض دهني أساسي يوجد غالباً في المكوّنات الخضراء مثل الزيوت النباتية) والفيتامين سي والفيتامين إيه على وجه الخصوص وهي فيتامينات وظيفتها الأساسية تحفيز دوران الخلايا، ولا ننسى النقطة الأهم ألا وهي أنتاج الكولاجين إلى جانب ترطيب البشرة وحمايتها في نفس الوقت.

كما يساعد هذا الزيت المرمّم المميز بتأثيره المجدّد وغناه بتوليفة من الأحماض الدهنية الأساسية، في تخفيف ظهور علامات تمدد الجلد.
يناسب جميع أنواع البشرة
فهو زيت جاف فائق التغذية وتمتصه البشرة أسرع من مستحضرات العناية بالوجه الأخرى، مما يجعل من هذا المزيج الخارق مستحضر مناسب للجميع.
وبحسب ما تخبرنا به إيليس كومينز: "يناسب زيت ثمار الورد الصافي جميع أنواع البشرة بما في ذلك البشرة المختلطة أو البشرة الدهنية حيث يعمل على إعادة التوازن إليها إضافةً إلى التخفيف من ظهور التصبغات."

يعكس أثر الشمس من على البشرة
تقول إيليس: "إن غنى زيت ثمار الورد بالفيتامينات يجعله مستحضراً مناسباً للمساعدة في تخفيف أثر الشمس على البشرة وفي نهاية الأمر عكس ضرره الناتج عن الجذور الحرة التي تظهر نتيجةً للتعرض الزائد لأشعة الشمس. ولكن، لا يمكن لزيت ثمار الورد أن يحمي البشرة من الأشعة فوق البنفسجية" لذا فإن استخدام واقي شمسي معه أمر يستحق منا بعض الاهتمام."

يمكن استخدامه بدل سيروم الشعر 
نرى في حياتنا أبطالاً لا يرتدون زي الأبطال، وإكسير الجمال هذا يستحق لقب البطل الخارق فهو يمتاز بوظائف متعددة الاستخدامات، إذ يمكن تدليك فروة الرأس به بدلاً من سيروم الشعر للتقوية أطراف الشعر التقصفة، بل ويمكنك استخدامه على الجلد المحيط بالأظافر أيضاً!

حتى أنه أحد أكثر المستحضرات الأقرب إلى قلب محررة بازار على الموقع الإلكتروني 

أفضل النصائح:

كي تحققي أعلى قدر من الاستفادة عند استخدام زيت ثمار الورد Rosehip Oil، يُوصى بحفظه في مكان معتم وبارد يحفظ حيوية مكونات الزيت، وتدليك بشرة الوجه والعنق وأعلى منطقة الصدر بكل لطف بعدة قطرات من الزيت مرتين يومياً بعد تنظيف البشرة واستخدام التونر (وقبل استخدام مرطب البشرة المفضل بالنسبة لك بكل تأكيد).

زيت ثمار الورد, Rosehip, دوقة كامبردج, العناية بالبشرة, زيت طبيعي, مقاومة الشيخوخة