السعودية تستثمر 130 مليار ريال في قطاع الترفيه ولدور السينما حصتها

المملكة العربية السعودية, دور السينما, استثمارات, الترفيه
ملتقى يقام في الرياض لتصميم وبناء دور السينما في البلاد وفق أحدث المعايير العالمية ليصبح بإمكان الجميع في المستقبل القريب حضور الأفلام في السينما في كافة أرجاء المملكة وليس فقط العاصمة

مضى قرابة العام على افتتاح أول دار للسينما في المملكة العربية السعودية الأمر الذي هلل له العالم بأسره وذلك بعد رفع الحظر على إنشاء دور السينما في المملكة والذي استمر 35 سنة. تلى هذا إصدار رخصة رسمية تسمح بإنشاء 45 داراً للسينما في البلاد خلال السنوات الخمس القادمة، متيحة بذلك فرصة مشاهدة الأفلام على شاشات عملاقة في 15 مدينة مختلفة. وهذا الأمر بات قيد الإنجاز إذ ستتوفر دور السينما قريباً في أرجاء المملكة.

ولتحقيق ذلك حشدت المملكة جميع طاقاتها مستعينة بالخبرات العالمية في مسيرة الجهود التي تبذلها للانفتاح اجتماعياً وترفيهياً كإنعكاس لأهداف رؤية المملكة 2030 الرامية إلى مواصلة الإصلاحات الاقتصادية من أجل تعزيز مكانة المملكة  كأحد الوجهات الرائدة في قطاع الترفيه على المستوى العالمي. ومن هنا كان ملتقى سينما بيلد السعودية الذي سيعقد في فندق الفورسيزنز بالرياض على مدى يومي 14 – 15 أبريل المقبل لبحث أفضل الممارسات العالمية لتصميم وبناء دور العرض السينمائي في السعودية، حيث سيجتمع المهتمين والمتخصصين الإقليميين ومقدمي الخدمات الدوليين معاً لمناقشة أحدث ما توصلت إليه التقنية في المجال.

ويأتي هذا ضمن مخطط ضخم للاستثمار في قطاع الترفيه إذ ترصد المملكة حوالي 130 مليار ريال لتطوير قطاع الترفيه وجذب الشباب السعودي، الذين يمثلون غالبية سكان المملكة، إلى الإنفاق داخل البلاد بدلاً من السفر خارجاً. وسيركز الملتقى على التنافس في تصميم وإبداع دور السينما، وإعادة تصميم مراكز السينما الحالية، ووسائل تعزيز عوامل الجذب السياحي لتحقيق أقصى قدر من الربحية، واختيار مواد البناء والإنشاءات لفئات مختلفة من دور السينما.

المملكة العربية السعودية, دور السينما, استثمارات, الترفيه