بعد إيقافها عن الغناء، شيرين عبدالوهاب لا تزال عرضة للسجن

إعداد HARPER'S BAZAAR ARABIA / Mar 24 2019 / 19:10 PM

ونجوم العالم العربي يتضامنون معها في أزمتها

بعد إيقافها عن الغناء، شيرين عبدالوهاب لا تزال عرضة للسجن

ما زالت قضية الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب تتفاقم، فبعد اتهامها بالإساءة إلى مصر وإيقافها عن الغناء، ما زالت شيرين معرضة لاحتمال مواجهة عقوبة السجن. فبالرغم من مساعي الفنانة الإماراتية أحلام للتوسط للمطربة شيرين عبدالوهاب لدى نقيب المهن الموسيقية في مصر الفنان هاني شاكر، ولمصالحتها مع النقابة بعد قرار توقيفها عن الغناء على خلفية إساءتها لمصر في حفلها الغنائي بالبحرين.

غير أنّ الفنان هاني شاكر، شرح عبر حسابه على "تويتر"، أنه يعتبر شيرين، أختًا له، وأنه سبق أن توسط لها في الصلح مع الموسيقار الراحل حسن أبو السعود في مواقف مشابهة سابقة. ثمّ أوضح قائلاً "..هذه المرة كان المزاح في نطاق الأمن القومي وصورة مصر أمام الوطن العربي، والموضوع ليس في يدي، هناك تحقيق من مجلس الدولة والنقابة، والقرار ليس قراري على الرغم من شخصنتها للموضوع".

يُذكر أنّ الموقف الذي أوقع شيرين في أزمتها الحالية، يعود إلى الحفل الذي أحيته مؤخراً في البحرين، حيث قالت ممازحة" أيوة كده أقدر أتكلم براحتي عشان في مصر اللي يتكلم بيتسجن".

وقد حرص الفنانون والنجوم المصريين على دعم  شيرين عبد الوهاب وفي مقدمتهم أنغام وفيفي عبده وغيرهما من خلال التعبير عن تضامنهم مع النجمة المصرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.. 

كما كان للنجوم من مختلف أنحاء الاعالم العربي موقفهم الداعم لشيرين ومن بينهم الفنانات إليسا ونوال الزغبي ونجوى كرم، وبلقيس فتحي والفنانة الإماراتية أحلام، وغيرهنّ ممن وجهوا رسائل دعم لشيرين في محنتها، مؤكدين أنّه من غير الممكن الشك في مدى ولاء وانتماء وحب شيرين لمصر، وأنّها لم تقصد مطلقاً الإساءة، وأنّ مزاحها كان من باب العفوية البحتة.