جائزة تحمل اسم أمل كلوني ستُخصّص لتقدير إنجازات المرأة

أمل علم الدين, جورج كلوني, الأمير تشارلز, قصر باكينغهام, جائزة تكريمية
المحامية اللبنانية تعاونت مع مؤسسة الأمير تشارلز Prince’s Trust International من أجل تخصيص هذه الجائزة

بعد أن حضرت المحامية اللبنانية البريطانية أمل علم الدين برفقة زوجها النجم جورج حفل العشاء الذي أقامه الأمير تشارلز في قصر باكينغهام في وقت سابق من هذا الأسبوع لتقديم الدعم لجمعية الأمير الخيرية Prince’s Trust International، متألقة بثوب أبيض إغريقي الطراز من تصميم جان لويس شيرير لصالح ستيفان رولاند، أعلنت الجمعية الخيرية عن تعاونها مع أمل لتخصيص جائزة تكريمية لتقدير إنجازات النساء، وستحمل هذه الجائزة اسم محامية حقوق الإنسان المتألقة.

وستسلّط هذه الجائزة، التي تسمى رسمياً "جائزة أمل كلوني"، الضوء على عمل الشابات الملتزمات والمُلهمات، اللاتي سعين لإحداث تغيير إيجابي لافت في مجتمعاتهنّ.

وتدعو هذه المبادرة الناس إلى ترشيح النساء، اللاتي تتراوح أعمارهنّ بين 11 و30 عاماً، ويعتبرن "بطلات مجهولات" في مجتمعاتهنّ ويستحققن التقدير والتكريم أمام الملأ. ووفقاً لبيان صحفي صادر عن المؤسسة الخيرية، يمكن أن يتراوح نشاط المرأة المرشحة للفوز بالجائزة  بين "جهودها في العمل على مخططات الزراعة المستدامة، والمشاريع المجتمعية في مخيمات اللاجئين، وإعادة بناء المناطق التي دمرتها الحروب".

وتعليقاً على هذا الحدث، قالت أمل "يشرفني أن أتلقى دعوة من Prince's Trust International للمشاركة في هذه المبادرة العالمية التي تحتفل بالشابات اللاتي يصنعن التغيير في مجتمعاتهنّ. وإنّه لفخر كبير لي أن أكون قادرة على لعب دور في مشروع من شأنه أن يسلّط الضوء على الشابات الرائعات اللاتي يعتبرن قادة المستقبل في عالمنا".

وستقوم كلوني باختيار الفائزة بالجائزة شخصياً على أساس سنوي.

BY

أمل علم الدين, جورج كلوني, الأمير تشارلز, قصر باكينغهام, جائزة تكريمية