لهذا السبب قررت كيم كارداشيان تجميد حساباتها على انستغرام وفيسبوك

إعداد فريق عمل هاربرز بازار / Sep 16 2020 / 11:17 AM

أعلنت نجمة تليفزيون الواقع كيم كارداشيان عزمها على تجميد حساباتها على انستغرام وفيسبوك دعماً لقضيّة اجتماعية لمدة يوم واحد اعتباراً من يوم 16 سبتمبر.

عندما اعتقدنا أننا اكتفينا من الأخبار المفاجأة في هذا العام، فاجأتنا كيم كارداشيان أمس بإعلانها تجميد حساباتها على فيسبوك وانستغرام احجاجاً على نشر خطابات الكراهية والتضليل في هاتين المنصتين. 

كتبت كيم في صفحتها الخاصة في تويتر "أحب أن أتواصل معكم مباشرة عبر إنستغرام وفيسبوك، لكن لا يمكنني الجلوس والبقاء صامتة بينما تستمر هذه المنصات في السماح بنشر الكراهية والدعاية والمعلومات المضللة - التي أنشأتها المجموعات لبث الانقسام في أمريكا".

على الرغم من أن غياب كيم كارداشيان لن يدوم مطولاً، إذ أعلنت أن تجميد حساباتها سيستمر ليوم واحد على الأقل، إلا أنه سيثير مساحة من الحوار حول هذه القضية، إذ تحظى كيم بمتابعة 188 مليون شخص عبر إنستغرام (المنصة التي تملكها شركة فيسبوك). 

يأتي احتجاج كيم كارداشيان دعماً لحملة "أوقفوا الكراهية من أجل الربح" التي تطالب منصة فيسبوك باتخاذ الاجراءات اللازمة للتصدي لتفشي العنصرية والتضليل والكراهية عبر منصاتها للتواصل الاجتماعي.

كيم ليست الوحيدة من بين المشاهير الداعمين لهذه الحملة لمقاطعة فيسبوك وانستغرام يوم الأربعاء، إذ انضم إليها مشاهير آخرون، من بينهم ليوناردو دي كابريو، وجنيفر لورنس وكاتي بيري، وأورلاندو بلوم حسب ما نشر موقع BBC. 

اقرؤوا أيضاً: أكثر من 30 صورة من مجموعة إيلي صعب الجديدة احتفاءاً بمدينة بيروت