ناعومي كامبل، بيلا حديد، وأمل كلوني... شخصيات عالميّة تهب لمساعدة المتضررين في بيروت

إعداد فريق عمل هاربرز بازار / Aug 11 2020 / 17:34 PM

بعد أن هز انفجار ضخم مرفأ مدينة بيروت الأسبوع الماضي، هبّت كلّ من مادونا، بيلا حديد، وأمل كلوني لمد يد العون لأهالي بيروت والمتضررين من هذا الانفجار المروع.

ناعومي كامبل، بيلا حديد، وأمل كلوني... شخصيات عالميّة تهب لمساعدة المتضررين في بيروت
Instagram/@naomi

من الطائرات التي أرسلتها الدول العربية محملة بالمساعدات الطبية، وحتى التبرعات التي يقدمها الناس من حول العالم للوقوف إلى جانب الأشقاء في لبنان، يقدم كلّ شخص قدر استطاعته لتقديم يد العون إلى أهالي بيروت بعد الكارثة المروعة التي هزّت المدينة وأسفرت عن مقتل أكثر من 200 شخص وإصابة الآلاف، كما خسر أكثر من 300 ألف شخص منازلهم. كما وقف العديد من النجوم والنجمات إلى جانت أهالي بيروت وقدموا تبرعات سخية.

عرفت العارضة بيلا حديد بتفاعلها مع القضايا الانسانية التي تحصل حول العالم، وقد تعاطفت من الفيديو الذي يظهر سيده لبنانية تعزف على البيانو بين حطام منزلها، وكتبت في صفحتها على انستقرام "عيناي وقلبي يبكيان من أجل لبنان، فقد توفّي أكثر من 150 شخص وأصيب الآلاف…أنا آسفة لتحمّلكم هذه الكارثة إخوتي وأخواتي…سأرسل تبرعاتي إلى الصليب الأحمر اللبناني و إلى جميع المنظّمات الإنسانيّة التي تعمل في بيروت أتمنى أن تنضمّوا إليّ في هذه المبادرة، فهناك أكثر من 300 ألف شخص شرّدوا." وأضافت "وقع هذا الانفجار في أصعب الأوقات التي يمرّ بها لبنان جرّاء الأزمات الاقتصاديّة، والسياسيّة، والصحيّة التي تتسبب بفقر، وتشرّد، ومجاعة. علينا أن ندعم شعب لبنان عبر المنظّمات الصغيرة المطلعة على احتياجاته، وأن نستمرّ في الحديث عن هذه الأزمة عبر #prayforlebanon ولكن الأهم من ذلك علينا أن نساهم بشكل جماعي في الإغاثة الإنسانية الفوريّة لشعب لبنان". 

اقرؤوا أيضاً: ألوان الأمل تتوهج تحت الأنقاض... هكذا كشف المصمم نيكولا جبران عن أحدث تصميماته للنجمة كاردي بي

وتبرّع الزوجان جورج وأمل كلوني بمبلغ 100 ألف دولار لصالح 3  منظمان إنسانية في بيروت، وكشفا عن ذلك في بيان قالا فيه "نشعر بالقلق على سكان بيروت بعد كل ما تعرضوا له من دمار وخسائر خلال الأيام الماضية. ولهذا قررنا دعم ثلاث منظمات خيرية تقدم الإغاثة الأساسية وهي: الصليب الأحمر اللبناني، و إمباكت لبنان، وبيتنا بيتك."

تعاطفت النجمة مادونا الأمريكيّة مع لبنان عند وقوع هذا الانفجار المروع الأسبوع الماضي، وكشفت أخيراً أنها ستقوم بعمل معرض فني مع طفليها ديفيد باندا وميرسي جيمس، وسيخصص ريع الأعمال المباعة فيه لمنظمة إمباكت لبنان لمساعدة المتضررين في هذا الانفجار. 

كما أطلق المنتج الموسيقي اللبناني العالمي وسيم صليبي وزوجته ملكة جمال أميركا السابقة ريما فقيه حملة عالمية لمساعدة لبنان مع جمعيّة غلوبال سيتزن، شارك فيها عدد من النجوم العالميين أمثال مساري وذا ويكند وعلي غاتي وفرينش مونتانا ودوجا كات. جمعت هذه الحملة ما يزيد عن 600 ألف دولار أميركيّ.

وقد حرصت كلّ من جينيفر لوبيز وأريانا غراندي وكيندال وكايلي جينر وكيم كارداشيان وناعومي كامبل وعدد من النجمات العالميات على مساندة اللبنانيين في هذه الكارثة ونشر روابط التبرع عبر ستوري انستقرام خلال الأيام ماضية. 

اقرؤوا أيضاً: قبل وبعد: صور تظهر الضرر الذي لحق بعلامات الأزياء الشابة في لبنان