مي عمر تشيد بدور محمد سامي في إنجاح مسلسل البرنس

إعداد دينا الحمصي / May 14 2020 / 20:43 PM

وهي غير نادمة على عدم مشاركتها في العمل

مي عمر تشيد بدور محمد سامي في إنجاح مسلسل البرنس

بعد النجاح الكبير الذي يحققه مسلسل البرنس بين الجمهور و العالم العربي في موسم رمضان لهذا العاام، سؤلت مي عمر عبر مقابلة مع ET بالعربي إن كانت قد شعرت بالندم حيال عدم مشاركتها في مسلسل البرنس، خاصة مع ترشيحها بشكل أساسي ضمن أبطال العمل من البداية.

و لكن بطلة مسلسل "الفتوة" أجابت بعدم ندمها لأنه كان بينها وبين زوجها اتفاق بعدم العمل مع بعضهما البعض لهذه السنة.  و أضافت: "الناس مستمتعة بمسلسل البرنس.. محمد رمضان تمثيله رهيب ومتميز جدًا وإحساسه عالي، كلهم يقدمون أحسن أدائهم".

وتابعت نجمة هاربرز بازار السابقة قائلةً: "أن زوجها أدى دور رائع بإخراجه بسبب وجود حوار ممتع بين الشخصيات، و ليس هناك مشهد ممل بل جميع المشاهد ممتعة و الجميع يستمتع بمشاهدته".

من الطبيعي أن تتابع مي عمر إلى جانب مسلسلها "الفتوة" مسلسل "البرنس" الذي هو من كتابة وإخراج زوجها محمد سامي، وهذا العمل يتصدر الترند بعد كل حلقة ويتفاعل الجمهور بشكل كبير مع أحداثه.

وأثار مشهد الفتاة الصغيرة وهي تبكي في الشارع حالة من الحزن الشديد اجتاحت تعليقات الجمهور عبر السوشال ميديا، الذين لشدة قوة المشهد نسوا أنه تمثيل وعبروا عن غضبهم الشديد متوعدين فتحي، فيما جاءت بعض التعليقات حول تبني الطفلة والبحث عنها في الشارع.

كما يستمر النجوم في الإشادة بهذا المسلسل، كانت أولهم  لجين عمران و الآن بلقيس ونور الغندور اللتان نشرتا على صفحاتهما الشخصية عبر السوشال ميديا شعورهما حيال المسلسل.

وعلى صعيد آخر رأى البعض أن أداء الفتاة الصغيرة كان مُتقنًا للغاية، واعتبر الجمهور أن محمد رمضان تمكن بأن يثبت نظرية "نمبر وان" بعد هذا العمل.

في المقابل رأى عدد كبير من الجمهور أن سبب نجاح العمل هو قصته ومخرجه محمد سامي، بالإضافة للأداء الأسطوري لأغلب نجومه من بينهم أحمد زاهر، روجينا، رحاب الجمل، سلوى عثمان وآخرون.

مع تعرض الفنان أحمد زاهر للتهديدات المستمرة بسبب ظلمه و دوره الشرير الذي يؤديه في المسلسل، ولكنه أخذها على أنها ردود فعل غاضبة كون البعض تمنى قتله ولكن هذا من باب المزاح بسبب غضبهم من الشخصية و أن هذا دليل على النجاح.

View this post on Instagram

#فدوى

A post shared by Rogena (@rogenaofficial) on

و كذلك دور روجينا الذي يحصد الكراهية أيضاً، فقالت روجينا، أنها صدمت من السيناريو الذي عرضه عليها المخرج محمد سامي بسبب كمية الشر الموجودة في الشخصية، خاصة وأن هيئة جسمها وشكلها لا تكشف على الإطلاق بأنها تصلح تاجرة مخدرات، ولكن ثقة المخرج في موهبتها هو السبب في إقناعها وقبول الدور.

وعن رد فعل بناتها، قالت روجينا :"فدوى سكنت في منزلي لمدة أسبوعين قبل التصوير، حيث إنه فور قبولي السيناريو قررت تجسيد الشخصية في بيتي، الأمر الذي أصاب بناتي بالصدمة لدرجة أنهم كرهوني بشدة بسبب أدائي العنيف معهم، ولكن فور عرض المسلسل أعربوا عن فرحتهم الشديدة بردود فعل الجمهور الإيجابية"، مضيفة "أول مرة بناتي يقتنعوا بي كممثلة".