مريم أوزرلي تعترف باستخدامها للحقن بالبوتوكس

إعداد دينا الحمصي / Mar 13 2020 / 12:48 PM

ومحمد رمضان يحصل على هجوم شرس بسببها!

مريم أوزرلي تعترف باستخدامها للحقن بالبوتوكس

مما لاشك فيه أن النجمة التركية مريم أوزرلي قد تمكنت من أن تطبع صورتها في أذهان الجمهور العربي وأن تدخل قلوبهم من خلال شخصية "السلطانة هويام" في مسلسل "حريم السلطان" والتي كانت بمثابة إطلالتها الأولى على العالم العربي حيث سحرت الجميع بجمالها الأخاذ. إلا أن الحسناء التركية الألمانية قد صرحت مؤخرا بأنّها أفرطت بعمليات الحقن بالبوتكس في وجهها ليس بسبب إدمانها على عمليات التجميل، بل لأنها مرت بفترة اهتزّت ثقتها بنفسها وبجمالها.

وقد أدى هذا التصريح إلى حالة صدمة لدى جمهورها ومحبي الممثلة التركية التي اشتهرت وذاع صيتها بسبب جمالها وموهبتها في الوقت نفسه، وخصوصاً أنها قدّمت في مسلسل "حريم السلطان" دور الجارية التي أسرت السلطان سليمان بجمالها الفائق، الأمر الذي جعل الجميع يعتبرها أيقونة في الجمال الطبيعي، ولم تكن بحاجة يوما لتهتز ثقتها بجمالها.

واعترفت النجمة التركية في تصريحات أدلت بها عندما حلت ضيفة على برنامج "الصفحة الثانية", أنها حالياً أذابت جميع المواد التي حقنتها في وجهها، وأنها توقفت عن ذلك منذ مدة.

وكانت مريم قد كشفت أيضا خلال اللقاء، عن أنها استأجرت منزلا في إسطنبول لمدة عامين، وذلك من أجل تسجيل ابنتها لارا في رياض الأطفال، بعد أن كانت تنوي الإقامة في ألمانيا لاستكمال مشاريعها التصويرية.

ويذكر قبل أيام بأن واجه الفنان المصري محمد رمضان، هجومًا شرسًا من متابعيه عبر حسابه الشخصي على "إنستغرام"، بعد نشره صورة حديثة قارن فيها بينه وبين الفنانة التركية مريم أوزرلي بعدما ظهرت بنفس إطلالته الغريبة.

وكشف رمضان عن آخر ظهور لمريم أوزرلي، حيث ظهرت مرتدية الجاكيت الشهير الذي اعتاد على ارتدائه الفنان المصري في حفلاته الغنائية، ويتميز بتصميم فريد يناسب المرأة أكثر.

وأراد رمضان من خلال الصورة القول بأن مريم تقوم بتقليد إطلالته الشهيرة، إلا أن الجمهور فتح النار عليه، مشيرين إلى أن ارتداء امرأة لهذا الجاكيت شيء لا يدعو للفخر أو التباهي، خاصة أن تصميمه أنثوي وليس رجوليا.

كما سخر منه آخرون مشيرين إلى أن الجاكيت كان مناسبًا لجسد الفنانة التركية أكثر.

وكانت مريم قد ظهرت في وقت سابق من الشهر الحالي في مهرجان برلين بإطلالة خطفت الأنظار مكونة من تنورة قصيرة، وتوب من "الدانتيل" ذي أكمام من المخمل، وأضافت عليه جوارب طويلة سوداء وحذاء كلاسيكيا أسود، ولكن ما خطف الأنظار أكثر هو طقم المجوهرات الذي ارتدته في المهرجان، فقد تزينت بطقم ألماس من العلامة التجارية الإيطالية الشهيرة للمجوهرات "بولغاري" بلغ ثمنه تقريباً 106 آلاف دولار أمريكي.