نجمة غلاف مارس: سونام كابور عن الموضة والشهرة والحركة النسوية مخاطبةً جيل حركة #أنا_أيضاً

إعداد أوليڤيا ويليامز / Mar 2 2020 / 14:12 PM

الموضة، الحركة النسويّة، حركة ’تايمز أب‘، حركة #أنا أيضاً Me Too#... تجعلُ أوليفيا فيليبس من العالم مكاناً أفضل مع الممثّلة سونام كابور نجمة بوليود المتألّقة والتي تسري الثورة في عروقها مع جريان الدم

نجمة غلاف مارس: سونام كابور عن الموضة والشهرة والحركة النسوية مخاطبةً جيل حركة #أنا_أيضاً
Bvlgari Jannah High Jewellery Poncho necklace in pink gold with diamonds. Dress, Dhs52,000, Valentino

تتوسّط ’سونام كابور‘ المشهد العام في جناح دوبلكس فخم، في فندق جميرا في جزيرة السعديات، جناحٌ تطغى على جدرانه النوافذ لتغمره بضوء الشمس الذهبيّ الدافئ اللّطيف ما يضفي على المكان جوّاً من تألّق نجمات الأفلام يخاطب الروح ولا تدركه الحواس. وترى حولها الشاي والكعك وزمرة من الوصيفات المخلصات، فتشعر وكأنّك في حفلة من حفلات ’ماري أنطوانيت‘ – ولكن دون الشعر المستعار، على حدِّ علمي. بل وترتدي مشدّ ’الكورسيه‘ ولكن بأسلوب أنيق يليق بعام 2020، أنيقةً جسمها ينساب في بدلةٍ مخمليّةٍ سوداء متقنة التفاصيل بأكتاف مجسّمة من تصميم ’بيتر دونداس‘، تكثر فيها تطريزات الورود بالخرز فتبدو جريئةً كما الحلويات المصفوفة على طاولة.
’’كلُّ ما أردت اليوم هو أن أشعر بالرّوعة فحسب فأنا متعبة للغاية‘‘، وضحكَت. ونحن نفهم هذا. فأزياء ’بيتر دونداس‘ للموسم الجديد كفيلةٌ بمنح النشاط والحيوية لكلّ من يرتديها و’سونام‘ أدرى بذلك. فهي في النهاية خبيرة في الموضة، ولا نقصد بهذا القول المعنى المختزل والذي يصف فتاةً تظهر دوماً على قائمة صاحبات أجمل الفساتين. بل إنّ هذه الممثلة المتألقة تتحدّث بكلِّ ثقةٍ وعمق عن الأزياء التي تغلب عليها الطبيعة السياسية والتغيير الذي يمكن أن تحدثه – حتى إنها تذكر لنا ’مؤشّر هيملن‘ غير المشهور نسبياً – ولكنّها في نفس الوقت تعيد وضع خططها بحماس لتصطاد حذاءً بساقٍ مرتفع إلى فوق الركبة من الجلد الأسود اللامع من تصميم المصمِّمة الصاعدة ’أمينة معادي‘ كان قد نفِد من الأسواق؛ إنّها فتاةٌ أنيقة لها نفس اهتماماتنا وميولنا.
وتشرح لنا عن هذا فتقول: ’’الفنُّ والموضة يسريان في دمي‘‘ وتحكي لنا عن توجّهها إلى جلسة ارتداء الأزياء عندما كانت في السادسة مع أمّها التي تعمل مصمّمة أزياء وكيف كانت تلك اللحظة بمثابة نقطةٍ تغيّرت بعدها حياتها. ’’لقد أغرمت بما رأيت. فعارضات الأزياء كنّ يتمتّعن بالحرية!‘‘ وتوسّعت عيناها بسعادةٍ وهي تتذكرهنّ يتنقّلن برشاقةٍ من إطلالةٍ لأخرى ويبدو عليهنّ العفوية والجمال والراحة التامّة دونما ارتباك. لقد كانت هذه ذكرىً تركت في نفسها انطباعاً لا يُنسى.


Bvlgari Jannah High Jewellery necklace in white gold with diamonds, rubellites and pearls. Bvlgari Jannah High Jewellery ring-bracelet in white gold with diamonds, rubellites and emeralds. Dress, POA; Headpiece, POA, both Giambattista Valli Haute Couture

’’هناك أشياء محفورةٌ في روحينا أنا وأختي. فلطالما أحببنا عالم الموضة وكنّا وما زلنا نكنُّ له الاحترام الشديد... وليس بالضرورة من منظور الإنسان المستهلك فحسب. فالأزياء تعني لنا الاستمتاع بالإبداع والعبقرية الكامنة في التصاميم، وخصوصاً في عصر التواصل الاجتماعي حيث نتمتّع بالوصول الفوري إلى أحدث مجموعات الأزياء. ولهذا فأنا أحبُّ قطع الأزياء والمجوهرات الفاخرة والراقية من كلّ قلبي. فهذه أشياء لا يجوز أن نتخلّى عنها وتزداد جمالاً كلّما تقدّم بها الزمن وتزداد قيمتها مع مرور الأيّام‘‘.
وقد سمحنا لأنفسنا ببرهةٍ من النظر عبر إحدى تلك النوافذ الضخمة والتساؤل بعد سماع هذه الفلسفة العميقة عن شكل خزانة صاحبتها التي تسكن في ’نوتينج هيل‘. لا شكّ أن هذه الخزانة تشبه سوقاً من أحلى قطع الأزياء الراقية. وأجابت ’سونام‘ على أحد الأسئلة المفضّلةِ لدينا بقولها: ’’لو كانت خزانتي في مبنىً يحترق، لأنقذت منها قطعتين أو ثلاث‘‘. مدهشٌ هو كمُّ المعلومات التي تستطيع تجلّيها عن شخصٍ ما بالنظر إلى خياراته فقط.
’’عندي بدلة ’لو سموكينج‘ من ’إيف سان لوران‘ – وهي واحدة من البدلات الأصلية‘‘، ويبدو في لهجتها افتخارٌ واضح السبب. ’’واشتريت مشدّ ’الكورسيه‘ ذي التصميم القفصي هذا من ’جوتييه‘. وهو واحد من تلك المشدّات بحمّالة الصدر المخروطية. إنّه رائعٌ بحق‘‘، وتبسّمت ابتسامةً عريضة. ’’بالإضافة إلى فستان أحمر من فساتين ’فالنتينوا‘ الأصلية. ولكنّني أرجو ألّا يحترق بيتي أبداً... قد أصاب بسكتةٍ قلبيةٍ حينها. فقد كنت أجمع القطع الفاخرة والقديمة منذ كنت في الخامسة عشرة!‘‘
إن الأمر أشبه بمجموعة مقتنيات من الملابس، وهي مجموعة جميلة ترى فيها كلّ قطعةٍ تمتاز بخصائص أيقونية لا تقلّ عن سابقاتها – ولكن لا من حيث النواحي الجمالية فحسب. فسواء بقصدٍ أم بغير قصد، اختارت ’سونام‘ تصاميم منسوجةً بقوّةٍ وتاريخٍ نسويَّين؛ فكلُّ تصميم يختصر لحظاتٍ معيّنة ومحدّدة في تاريخ السياسات الجنسانية. إذ تحمل معظم الملابس في طيّاتها قصصاً مختلفة، لكنّ هذه الملابس بالذات تحمل بياناتٍ رسميةً لا قصص.


Bvlgari Jannah High Jewellery Poncho necklace in pink gold with diamonds. Dress, Dhs52,000, Valentino

تمثّل هذه الملابس حسن الاختيار لسيّدةٍ لا تقف عند حدود الاحتفاء بجمال الأزياء بكلِّ اعتزاز فحسب، بل واكتسبت شهرةً موازية لروحها النسوية الصارخة، أمام الكاميرا ووراءها. ومضت في حديثها معي إذ تقول ’’يجب أن تكوني قدوةً لغيرك. فعندما تختارين – وخصوصاً في بلدٍ حافلٍ بالشوفينية وكراهية النساء مثل الهند – تكون خياراتك في غاية الأهمّية لا سيما في مجال الأفلام. فالأفلام تعيش عمراً أطول ممن مثّلوا فيها. وكلُّنا لنا حساباتٌ على مواقع التواصل الاجتماعي، أليس كذلك؟ ولكن ليس في هذه المواقع الكثير مما سيصل الأجيال القادمة من بعدنا. إذ قد تتفاعلين مع منشورٍ غير مهمِّ على موقع ’إنستغرام‘، أو قد تطلقين تغريدةً بعددٍ محدودٍ من الحروف؛ أمّا عندما تشاركين في فيلمٍ ما، فأنا أشعر أنّك تسهمين بقدرٍ أكبر في التغيير، لأنّ الفيلم عادةً ما يتيح لك ساعتين من الزمن لتحكي فيهما قصّةً ما. وهذا وقتٌ كافٍ لترك أثر في قلوب الناس‘‘.
تتحدث ’سونام‘ بجدِّية معدية – ولكن ذلك على الأغلب لأنّها تقول الحقيقة. فللفنِّ قدرةٌ على تغيير تفكير الناس – وهذه قوّةٌ حقيقية. ’’لا بد أن يكون عملي في الفن، مهما كان، انعكاساً لبوصلتي الأخلاقية، ولما أؤمن بوجوب الحديث عنه في وضح النهار وعلى رؤوس الأشهاد. لذا بلى... أمثّل في ’أدوار الأنثى القويّة‘‘‘، قالت هذه العبارة وتسلّل إلى عينيها شيءٌ من ضجر، ربّما لأنّها قالتها مليون مرّة من قبل. لعلَّ هذه العبارة أصبحت نمطيّةً – أو مبتذلةً حتّى – حالها حال كلّ ما يتعلّق بالكفاح في سبيل المساواة. ’’أُولي اهتماماً بالغاً بتكوين النساء اللواتي أمثّلهنَّ ليشبهن نساءً أرغب في معرفتهنّ في العالم الحقيقي‘‘.


Bvlgari Jannah High Jewellery ring in white gold with diamonds, turquoise and pearls. Dress, POA, Ralph & Russo

هذا موقفٌ مشرِّفٌ بلا شك، موقفٌ حظيَت نجمتنا بعددٍ من الفرص لتوكيده والإصرار عليه، على الرغم من أنّها لم تكن ترغب في التمثيل أصلاً بداية الأمر (’’كنت أريد أن أعمل في الإخراج، وقد استغرقوا عامين ليقنعوني بأن أعمل في التمثيل‘‘). وتراوحت ’أدوار الأنثى القوية‘ التي تتحدّث عنها بين شخصية ’زويا هايدا‘ في فيلم ’رانجهانا‘ – أقرّت بأنّ هذا الفيلم يعتبر نقطة تحوّل في مسيرتها: ’’أشعر وكأنّ هذه الشخصية غيرت نظرة الناس إليّ بصفتي ممثّلة‘‘ – وشخصية ’نيرجا بانوت‘ البطلة التي ماتت يوماً وهي تقذ أرواح مئات الركاب في الرحلة رقم 73 في شركة ’بان آم‘ عام 1986.
’’اتخذت ’زويا‘ خياراتٍ بدافع اليأس، وأبدت قوّةً كبيرة، وانتصرت في النهاية. وجاء بعدها فيلم ’خوبسورات‘ حيث لعبتُ دور ’ميلي‘. لقد كان هذا الفيلم من إنتاج ’ديزني‘ وأحببت فيه أنّه يخبر الفتيات الصغيرات أنّه ليس عليهنّ أن يغيّرن أنفسهنّ أو يظهرن بمظهر الأميرات حتّى يتزوجن بالأمير. يمكنكنَّ أن تكنّ خرقاوات وترتدينَ الملابس التي تردن ويجب أن يحببكنَّ الآخرون كما أنتنَّ. إنّ هذه فكرةٌ بسيطة، ولكن مع الانتشار الكبير لموقع ’إنستغرام‘، لا أظنُّ فتيات اليوم يدركنَ أنّه لا بأس بأن يرتبكن ويكنَّ على طبيعتهنّ‘‘ وابتسمت لنا وهي تتحدث.
’’أمّا فيلم ’نيرجا‘ فيحكي قصّة حياة مضيفة الطيران ذات الثلاثة والعشرين عاماً والتي أنقذت حياة كلّ من على الطائرة. وهي تنتمي إلى الخلفية الاقتصادية-الاجتماعية التي أنتمي إليها ذاتها ، كما كانت تعيش في ’بومباي‘ أيضاً وترتاد مدرسةً تشبه مدرستي، ونشأت وتربّت بنفس الطريقة التي نشأتُ وتربيتُ بها... أشعر بها تشبهني، لقد كانت فتاةً عاديّة فحسب. نيرجا هي الشخص الوحيد الذي نال جائزةً عن الشجاعة في الهند وباكستان وأمريكا‘‘، وتكمل حديثها بإعجابٍ بادٍ، ’’شاهدي أفلام الأبطال الخارقين، تدركي أنّ الأشخاص العاديين يمكن أن يصبحوا أبطال خارقين أيضاً. والسبيل الوحيد لاكتساب الشجاعة هو اقتحام المخاوف. أي أنّ الشجاعة الكبرى لا تكون إن لم تكوني خائفةً مما تفعلين‘‘.


Bvlgari Jannah High Jewellery tiara in white gold with diamonds, emeralds and pearls. Bvlgari Jannah High Jewellery necklace in white gold with diamonds, emeralds and pearls. Bvlgari High Jewellery ring in white gold with diamonds, rubellites and rubies. Dress, Dhs4,055, Bazza Alzouman

ومن التقصير ألّا نسأل السؤال البديهيّ بعد هذا الكلام الجميل؛ ما أشجعُ فعلٍ تجرأتِ عليه؟ وجاءنا جوابها دون تردّد، ’’أن أصبح ممثّلة‘‘ ولم تغادر في حديثها موضوع الأبطال الخارقين إذ أكملت تقول: ’’أعلم أن كلامي قد يبدو متكلّفاً ولكن كما يقول ’سبايدر مان‘: ’القوى العظيمة يرافقها مسؤوليات عظيمة‘. وأنا أشعرُ بمسؤوليةٍ عظيمة‘‘.
مسؤولية عظيمة تكفي لتضع ’سونام‘ اسمها في قضايا إنسانية لا تحصى، وتستخدم مهنتها لتدفع حواراتٍ حاسمة نحو الأمام – وتقف غالباً في وجه ظروف ثقافية شديدة الإشكاليّة. ’’من وجهة نظري، أرى تمكين الأنثى نقطةً في غاية الأهميّة، خصوصاً وأنّني من بقعةٍ في هذا العالم يعتبرون المرأة فيها مواطناً من الدرجة الثانية‘‘. وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه قضيّة عالمية وليست بالضرورة محصورة في آسيا وحدها، بل هي قضيّة تمسُّ كلَّ نساء العالم بصورةٍ أو بأخرى.
’’أجل هذا صحيح. سواء كنّا نتكلّم في تفاوت الأجور أو أسلوب معاملتنا نحن النساء. فعلى سبيل المثال، مثّلت بضعة أفلامٍ مع نجوم ذكور مشاهير ولم تكن غرفتي فسيحةً أو جميلةً كغرفهم، أو كانوا يقيمون في فنادق أفضل... كما كانوا يتقاضون أجراً أكبر بكثير، وعندما كانوا يحاولون أن يبرّروا ذلك كانوا يقولون ’آه، كلّ ما في الأمر أنّنا في مشروعٍ تجاريّ... لنرَ كم ستجنين لنا وحدك في افتتاحية يوم الجمعة‘. فكنت أقول ’حسناً إذن، في هذه الحال، سأعمل مع ممثّلين أقلّ شهرة ولنرَ كم سيتقاضون‘‘‘.
ويكاد الاستياء يثب من وجهها الآن ويبدو على طاقمها من الموظّفات الضيق حيث أصابت كلماتها مكان الألم. ها هنا مجموعةٌ من النساء – وأنا بينهنّ – مررن كلّهنَّ بموقفٍ مشابه. ربّما ليس مشابهاً بالكامل، لكنّهنّ شعرن بكلّ تأكيد بالشكوك تراودهنَّ حيال هذا الخلل الصريح في الموازين أو بالغضب تجاه وقاحة الوضع الحالي. وبما أنّ الإنترنت مازال يضجّ بالحديث عن إطلالات السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز الأوسكار، سألتُها عن رأيها في عباءة ’ناتالي بورتمان‘ – صاحبة العبارة الشهيرة ’’وهاكم قائمة المرشحين الخالية من النساء‘‘ – تلك العباءة التي تحمل تطريزاتٍ بأسماء كلّ المخرجات اللواتي أُغفِلن من قائمة جوائز هذا العام، وخير مثالٍ على الملابس التي تغدو دعوةً للقتال.


Bvlgari Jannah High Jewellery necklace in platinum with diamonds and pearls. Bvlgari Jannah High Jewellery earrings in white gold with diamonds and pearls. Bvlgari Jannah High Jewellery bracelet in platinum with diamonds and pearls. Bvlgari Jannah High Jewellery ring in white gold with diamonds and pearls. Dress, Dhs4,720, Marques’Almeida at Matches Fashion. Hat, POA, Georges Hobeika

’’نعم رأيتها. أحبُّ ’ناتالي‘ وأعتقد أنّها إنسانةٌ مذهلة. لقد قامت بخياراتٍ قاسية في عملها أيضاً. لقد كنت متوتّرةً بعض الشيء في بداية حركة ’أنا أيضاً‘. فقد كان هناك الكثير من الحالات الصادقة وبعض الحالات لم تكن كذلك وقد أقلقني ذاك كثيراً وظننت أنه سيكون لذلك أثر سلبي على الحركة. ولكنّ زوجي قال لي قولاً في غاية الروعة... لقد قال أنّ الميزان مختلٌّ منذ وقتٍ طويل ولا بدّ من للموازين من دفعٍ في الجهة المعاكسة حتّى تستوي. نعم، فالناس يدفعون بشدّة... من الصعب جدّاً، وخصوصاً في الهند، أن تجري حواراً مع أيّ شخص دون الخوض في خصامٍ كبير. وقد قال [زوجي] إنّه من المهمّ جداً أن يدافع الرجال عن حقوق النساء، وكلّما فعل ذلك رجالٌ أكثر، كان ذلك أفضل‘‘.
وبالإضافة إلى التشجيع الذي تناله من زوجها، فإنّ ’سونام‘ تنال أيضاً دعماً وتشجيعاً قلّما تناله أخرى- والدك ’أنيل كابور‘ نجمٌ بارز في بوليود. أهو جزءٌ من المشكلة أم من الحل؟
’’لم يفهم المشكلة‘‘، تخبرنا ’سونام‘ بهذه العبارة عن موقف والدها عندما كانت تحدّثه عن المواقف التي مرّت بها في موقع التصوير وتستدرك قائلةً: ’’أبي من أكبر مناصري النسويّة ولم يفهم المشكلة، لقد كنت أقول ’’أبي، فعلوا كذا وكذا‘‘ وكان يقول ’غادري موقع التصوير إذن‘ فأخبره بحدّة المنافسة في هذا المجال وأنّ غيري سيأخذ مكاني فيقول ’هذا لا يهمّ‘. ولم يكن بمقدوري فعل ذلك بعض الأحيان. وقد تبين لي أنّه كان على حق‘‘.
ولكن كما الحال في الظروف شديدة التعقيد، فإنّه يوجد فروقات دقيقة دوماً – فروقات تواجهها ’سونام‘ دون أن يطلب منها أحدٌ ذلك. ’’أنا أعتمد على ملجأٍ يقدّم لي الأمان دوماً، خلافاً للكثير من الفتيات، فأنا لديَّ عائلة ترعاني وأبٌ يؤمن بي. وبالنسبة لأبي، لا فرق بيني وبين أخي. لذا فأنا قادرةٌ على اتخاذ القرارات الصعبة – لكن اتخاذها أسهل عليّ لأنّني أتّخذها من موقع قوّة‘‘.
وتنهّدت وتابعت حديثها؛ ’’كان كثيرٌ من الممثلين أوّل الأمر يقولون، ’لا نريد العمل مع سونام فهي تحجم عن القيام بأشياء معيّنة أو ترفض أن تسلك سلوكاً معيّناً، إنّها لا تطيع الأوامر...‘ يا لهذه الشوفينية الشديدة. لقد كانت الأمور في غاية الصعوبة في الماضي، ولكنّ موقفي يلقى المزيد من الاحترام شيئاً فشيئاً. ويقول لي كثيرون، ’عندك من المال الكثير، وأبوك كذا وكذا...‘ وهم على حق. ولكنّ الأمر في الحقيقة يعود إلى طبيعة الشخص، فإن كنتِ قد أتيت العالم وفي فمك ملعقةٌ من ذهب فأنت تتمتعين بأفضلية. ولا يمكنك أن تتقمّصي شخصية الفتاة الغنية المسكينة وتشعري بالأسى على نفسك، لا. عليّ من موقعي أن أتبع تلك الخيارات الصعبة وأمهّد الدرب أمام النساء الأخريات من بعدي. فريقي كلّه من النساء – ونحن بحاجةٍ لأن نتكاتف ونعين بعضنا البعض. فأمامنا آلاف السنين من الحكم الذكوري لنقهرها بعزيمتنا‘‘.
التفتُّ إلى فريقها ورأيتهنّ يبتسمن. فهنّ في أيدٍ أمينة.


المصور: ÉRIC GUILLEMAIN
تنسيق الأزياء: ANNA CASTAN
رئيسة التحرير: Olivia Phillips
لمدير الفني: Oscar Yanez
مساعد التصوير: Stan Reygrange
المكياج: Arti Nayar
الشعر: Alpa Khimani
المنتج: Khushi Rawat
مصمم الموقع: Samantha Francis
مساعدو الأزياء: Anna Smolenko, Nour Bou Ezz, Rima Varghese

شكر خاص لمنتجع  Jumeirah at Saadiyat Island Resort