في ذكرى رحيلها الأربعين إليك أبرز البصمات التي تركتها أم كلثوم

إعداد تسنيم علي / Feb 4 2020 / 11:23 AM

كوكب الشرق مثال للمرأة العربية المؤثرة

في ذكرى رحيلها الأربعين إليك أبرز البصمات التي تركتها أم كلثوم

لطالما ستظل ذكرى الراحلة العظيمة أم كلثوم محفورةً في قلوبنا، فهي لم تكن فقط أيقونة للغناء العربي بل كانت رامزاً من رموز الشرق الأوسط بأكمله. فلقد تركت لنا أم كلثوم تاريخاً عظيماً  يعيش معنا ليومنا هذا بأعمالها الفنية الرائعة وإنجازاتها الناجحة، لتجعلها من أهم النساء المؤثرات في الوطن العربي.

فلقد نشأت أم كلثوم في قرية صغيرة في محافظة الدقهلية المصرية، حيث نشأت في بيت محافظ لتبدأ مشوارها الفني بعد أن رأى والدها موهبتها في الغناء، وأخذ يصطحبها معه لتغني في حفلات البسيطة في قريتهم. وكانت بداية مسيرتها الفنية عندما تعرفت على الشاعر المصري أحمد رامي وسمعها الملحن محمد القصبجي في عام 1924 م. لتستقل أم كلثوم بالعيش في القاهرة وإنشاء فرقة موسيقية خاصة بها.

من أبرز إنجازات أم كلثوم هو في عام 1928 تحقيق إسطوانتها "إن كنت أسامح وأنسى الآسية" أعلى المبيعات على الإطلاق في هذا الوقت. و كونها أول شخص وإمرأة تغني في الإذاعة المصرية عقب إفتتاحها في 31 مايو 1934 م. كما قد منحت أم كلثوم نيشان الكمال ولقب صاحبة العصمة في عهد الملك فاروق. لتصبح أم كلثوم من علية القوم في المجتمع المصري حيث كانت دائماً من ضمن المدعوين للحفلات الرئاسية، ومنحت جواز السفر الدبلوماسي من الرئيس المصري جمال عبد الناصر ، كما كنت تجمعهما علاقة صداقة قوية. وكانت أم كلثوم معروفة بدعمها للجيش المصري وأغانيها الوطنية لدعم القومية العربية. كانت أم كلثوم أيضاً من أنشأت أول نقابة للموسيقيين في مصر وترأستها في عام 1943. وكانت من أعضاء اللجنة التي قامت باختيار النشيد الوطني الجديد للجمهورية. لم تكن تكريمات الراحلة أم كلثوم في مصر فقط ، بل لاقت النجمة التقدير من جميع الدول العربية. حيث منحت وسام الرافدين من الحكومة العراقية في عام 1946، وسام النهضة من ملك الأردن، وسام الاستحقاق من الرئيس السوري هاشم الأتاسي، وسام الجمهورية من الرئيس التونسي بورقيبة ووسام الأرز من رئيس الوزراء اللبناني رشيد كرامي.

مع كل هذه الإنجازات العظيمة قدمت أم كلثوم رسالة لكل إمرأة عربية من خلال أفعالها المؤثرة، وأغانيها المعبرة التي كانت تمزج بين مشاعر الحب وقوة المرأة. كما كانت أيقونة للموضة بملابسها الأنيقة وإطلالاتها المتميزة التي إشتهرت بها، لتخلق أسلوب جديد خاص بها.


لإعادة إحياء ذكرها إليك أبرز وأجمل أغاني كوكب الشرق التي مازالت تخطف قلوبنا.