جينيفر لوبيز وشاكيرا و ديمي لوفاتو عروض مبارة السوبربول تخطف أنظار العالم

إعداد تسنيم علي / Feb 3 2020 / 11:00 AM

إليك أبرز الأحداث التي حصلت في مباراة كرة القدم الأمريكية الأشهر في ميامي

 جينيفر لوبيز وشاكيرا و ديمي لوفاتو عروض مبارة السوبربول تخطف أنظار العالم

لقد كانت مبارة كرة القدم الأمريكية السوبربول مليئة بالأحداث المشوقة التي كان يترقبها العالم منذ أسابيع. فالمباراة كانت بين فريق كانسيس سيتي شيفز وسان فرانسيسكو فورتي نينيرز، انتهت بتقدم وفوز فريق كانسيس سيتي شيفز. ولكن الحدث الرياضي لم يكن الوحيد محط اهتمام الجميع، بل أيضاً العروض الترفيهية التي حدثت أثناء المباراة.

وقد بدأت بأداء مبهر خاطف للأنفاس من المغنية الأمريكية ديمي لوفاتو التي قامت بغناء النشيد الوطني الأمريكي، لتبدع للمرة الثانية منذ عودتها إلى للساحة الفنية، بعد تعرضها لوعكة صحية في عام 2018. وكما أبدت ديمي على حسابها على الإنستغرام أن هذا كان حلماً لها أن تغني النشيد الوطني أمام الملايين من الناس في مباراة السوبربول.

وبالطبع، كان الحدث المنتظر هو إستعراض النجمة جينيفر لوبيز و النجمة شاكيرا اللتان قامتا بإشعال المسرح بأداء حيوي ومبهر في استراحة ما بين الشوطين.  والتي قد صرحتا عنه النجمتان في وقت سابق من هذا الأسبوع  بإهداء هذا الأداء للاعب كرة السلة الراحل كوبي براينت.

وقد كانت مفاجأة الإستعراض صعود إبنة جينيفر لوبيز من زوجها السابق مارك أنتوني، إيم مونيز، البالغة من العمر 11 سنة والتي شاركت والدتها الغناء في أغنيتها الشهيرة " Let’s Get Loud" ، بينما كانت شاكيرا تعزف على الطبول. ليشيد الجماهير بجمال صوتها العذب وموهبتها على المسرح. لتكون هذه اللحظة المؤثرة خاتمة للعرض المذهل الذي  قدمته النجمتان.