صفقة القرن تحرج جوليا بطرس وتشكك في انتمائها

إعداد دينا الحمصي / Jan 29 2020 / 12:49 PM

الفنانة اللبنانية تتعرض إلى موجة من الغضب إثر تغريدة أطلقتها

صفقة القرن تحرج جوليا بطرس وتشكك في انتمائها

تعرضت الفنانة اللبنانية جوليا بطرس لهجوم حاد عبر موقع تويتر مساء أمس على خلفية إعلان الرئيس الأمريكي ترامب لصفقة القرن. وفي التفاصيل، بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لصفقة القرن، بدأت حملات الاعتراض عبر مواقع التواصل الإجتماعي من قبل الفنانين و رواد السوشال ميديا ضد القرار ومن بين المغردين كانت جوليا بطرس التي علقت: "بيتي هنا... أرضي هنا... البحرُ السهلُ النهرُ لنا. القدس_عاصمة_فلسطين_الأبدية!".

تغريدة جوليا أثارت غضب الجمهور وخاصة اللبناني، إذ أن الأخيرة لم تعلق أبداً بخصوص الحراك الشعبي اللبناني والوضع غير المستقر في البلاد وفضلت التزام الصمت وذلك بسبب الموقف المحرج الذي لا تحسد عليه إذا أن زوجها يشغل منصباً حساساً في الحكومة الأمر الذي جعلها تبدي مصلحة عائلتها.

التعليقات على تغريدة جوليا لم ترحمها وكان الهجوم حاد عليها، وأبرز هذه التعليقات: "مع احترامي لصوتك اللبناني يلي غني اجمل و اهم اغاني الثورية  ما بيستحق لبنان منك كلمة من وقت الثورة ؟  او خانك الصوت و خانتك الوطنية و كلشي غنيتي كان بس كلام ب غنية لبنان يلي قدملك كتير . ما بيستاهل منك تنسي و اذا لبنانيتك ما نسيتيها  ما بقى تغني لشعب و لثورة  لبنان اهم منن كلن"

وذهب آخرون إلى أكثر من ذلك إذ طلبوا منها التخلي عن جنسيتها اللبنانية.