أول سائقة سيارات سباق سعودية تتحدث عن دخولها التاريخ من خلال قيادة سيارة الفورمولا 1

أسيل الحمد, سيارات السباق, سائقة سيارات سباق, أول سائقة سيارات سباق سعودية, رخص القيادة, قيادة المرأة, السعوديات عند القيادة, قيادة السيارة في السعودية
تقول أسيل الحمد "أنا أستخدم سباق السيارات كرمز لتشجيع النساء في السعودية على تحقيق أحلامهنّ والتحليق عالياً بطموحاتهنّ".

تعود أسيل الحمد، أول سائقة سيارات فورمولا واحد سعودية، إلى الإمارات في نهاية هذا الأسبوع للاحتفال بالذكرى العاشرة لحلبة ياس في أبوظبي. فمنذ تحقيقها ذلك الإنجاز التاريخي، لم تتوقّف أسيل عن كسر القيود: فهي أيضاً أول سعودية تنضم إلى عضوية الاتحاد الدولي للسيارات، والاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية. فقد تمكّنت من تحقيق النجاح بالرغم من الظروف الصعبة التي كانت تحيط بها، حيث كانت قيادة النساء للسيارات غير قانونية في بلدها، وهي تؤكد أنّ ما زال لديها خطط كبيرة لها ولبلدها..

قبيل انطلاق سباق الفورمولا1 على حلبة أبوظبي يوم الأحد 25 نوفمبر، هاربرز بازار تتحدث إلى إحدى أبرز الشخصيات التي تمثل عالم سباق السيارات اليوم.

هاربرز بازار: متى أبديت الاهتمام بسباق السيارات للمرة الأولى؟
أسيل الحمد: مذ كنت فتاة صغيرة، إذ لطالما أحببت السيارات. بدأ الأمر بشغفي بمجسمات السيارات المختلفة، إلى أن أدركت شيئاً فشيئاً وجود رياضة الفورمولا1. بدأت بمتابعة سباقاتها عبر شاشة التلفاز إلى أن قررت يوماً أم أجرب قيادة إحدى هذه السيارات، وقد أتيحت لي الفرصة بالفعل للتمرن على القيادة.

هاربرز بازار: كيف بدأت رحلتك كسائقة سيارات سباق؟

أسيل الحمد: لقد حلمت دوماً باقتناء سيارة رياضية، لكن لم يكن من المنطقي بالنسة إليّ امتلاك سيارة مماثلة، لا سيما أنّ قيادة النساء للسيارات في السعودية كانت محظورة. لكنني عندما قمت بتأسيس شركتي الخاصة عام 2009، وبدأت بتحقيق الأرباح، كان الشيء الوحيد الذي أردت الحصول عليه هو سيارة أحلامي. فبعد الحصول على موافقة عائئلتي، استريت السيارة. وفي تلك الفترة، تلقيت دروساً بالقيادة في إيطاليا، والبحرين، ولندن، وبدأت أنتمي فعلياً إلى عالم سباق السيارات. وبدأت تدريجياً الانتقال من قيادة السيارات الرياضية إلى قيادة سيارات السباق ذات المقعد الوحد.

هاربرز بازار: أين تعلمت القيادة؟ وكيف كان شعورك لناحية عدم تمكك من تعلم القيادة في بلدك؟
أسيل الحمد: قبل حصولي على رخصة القيادة، كنت أقود على الطرقات الداخلية التابعة لمزرعة العائلة في السعودية. جدي كان مصراً على أن تتعلم بناته وحفيداته كيفية القيادة. لقد كنت محظوظاً جداً لأنني نشأت في كنف عائلة رائعة تدعم النساء. والسبب وراء تواجدي هنا اليوم هو عدم استسلامي وتوقفي، حتى عندما كان الأمر ممنوعاً.. فقد حرصت دوماً على إيجاد طريقة ما لأحقق أحلامي.

هاربرز بازار: ما هو رأي عائلتك بنجاحك؟
أسيل الحمد: أنا أشارك كل أهدافي ومخططاتي مع أفراد عائلتي، إذ لطاما دعموني في عملي. وهم متواجدون دوماً لدعمي، حتى أنهم سافروا إلى أوروبا ليتابعوني خلال تدريبي.

هاربرز بازار: ما الذي تأملينه لمستقبل النساء السعوديات؟
أسيل الحمد: إنّهن رائعات، وأنا فخورة جداً بهنّ. من نائبات الوزراء إلى الرئيسيات التنفيذيات ، لدينا عدد كبير من النساء القياديات الطواقات لدعم النساء السعوديات الأخريات. هؤلاء السيدات قمن بتشجيعي وتشجيع أجيال المستقبل، على الاستمرار والمنضلة من أجل تحقيق النجاح.

BY

أسيل الحمد, سيارات السباق, سائقة سيارات سباق, أول سائقة سيارات سباق سعودية, رخص القيادة, قيادة المرأة, السعوديات عند القيادة, قيادة السيارة في السعودية