بربري، لوريال، و H&M تتعهد مع غيرها من العلامات العالمية بالحد من استخدام البلاستيك..

إعداد ترجمة فاطمة الزهراء منعم / Nov 1 2018 / 21:29 PM

وتطول لائحة علامات الأزياء والجمال العالمية التي تعهّدت بالقوانين العالمية الجديدة للاقتصاد في استخدام البلاستيك..

بربري، لوريال، و H&M تتعهد مع غيرها من العلامات العالمية بالحد من استخدام البلاستيك..

تستمر أزمة البلاستيك في العالم في التفاقم - لدرجة أن برنامج الأمم المتحدة للبيئة توصّل إلى تقديرات مفادها  أنّه في حال استمرار تزايد معدلات التلوث الحالية، فستكون كميات البلاستيك المتواجدة في المحيطات أكثر من كمية الأسماك بحلول العام 2050. ومع تزايد مخاطر هذه المشكلة على البيئة، أصبحت هناك قائمة متزايدة من الشركات والعلامات التي تتطلع لأن تصبح أكثر التزاماً بالاستدامة، لا سيما في صناعات الأزياء والجمال.

ففي الأسبوع الماضي ، أعلنت شركة Everlane عن مخططها للاستغناء عن جميع أنواع البلاستيك المضر من منتجاتها بحلول العام 2021. كما أطلقت العلامة التجارية للأزياء المستدامة مجموعة تم تصنيعها بالكامل من العبوات البلاستيكية المعاد تدويرها. وعلى المنوال نفسه، تعهدت أكثر من 250 علامة تجارية مرموقة في العالم للتصدي للأزمة البلاستيكية من خلال التوقيع على الالتزام بالقوانين العالمية الجديدة للاقتصاد البلاستيكي التي تهدف إلى تقليل التلوث البلاستيكي من خلال العديد من المبادرات في جميع أنحاء العالم. وتعد بربري، ولوريال، وستيلا مكارتني، واتش اند ام، وانديتيكس الشركة المالكة لزارا، ويونيلفر الشركة المالكة لعلامة دوف من أبرز شركات الأزياء والجمال التي التزمت بهذه المبادرة، وأكّدت على التزامها بالحد من استخدام البلاستيك المضر.