10 أطعمة تزيد من احتمال إصابتك بسرطان الثدي.. تجنّبيها

إعداد فريق عمل هاربرز بازار / Oct 6 2019 / 08:34 AM

من بينها مأكولات طبيعية غير مصنعة، فما هي؟

10 أطعمة تزيد من احتمال إصابتك بسرطان الثدي.. تجنّبيها

1- اللحوم الحمراء
تحتوي اللحوم الحمراء على الأحماض الأمينية التي تحفز إنتاج الأنسولين وتزيد من الأكسدة في الجسم، الأمر الذي يزيد من مخاطر السرطان. وقد ثبت في إحدى الدراسات أن السيدات اللاتي يتناولن اللحوم الحمراء ثلاث مرات بالأسبوع هن أكثر عرضة من غيرهنّ للإصابة بسرطان الثدي.

2- فاكهة الجريب فروت
تتسبب هذه الفاكهة في رفع مستويات الإستروجين في الجسم، ما قد يزيد من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي. وتؤكد دراسة بريطانية حديثة أنّ السيدات اللاتي يتناولن مقدار ربع حبة من الجريب فروت أو أكثر كل يوم هنّ أكثر عرضة من غيرهنّ بنسبة 30% للإصابة بسرطان الثدي.

3- الزيوت النباتية
تحتوي زيوت النباتات مثل زيت فول الصويا وعباد الشمس والذرة على نسبة عالية من الدهون المشبعة التي تزيد من الأكسدة المسببة للسرطان في الجسم. ويؤكّد الباحثون أنّ السمن النباتي أو ما يُعرف بالمارجرين هو أشد خطورة من السمن الحيواني ويتسبّب في وفاة ما يقارب 30 إلى 100 ألف شخص سنوياً بسبب أمراض القلب وارتفاع معدل الكوليسترول في الدم.

4- الحلوى
تثبت الدراسات والإحصاءات العلمية الحديثة أن السيدات اللاتي يكثرن من تناول الحلوى هن أكثر عرضة بنسبة 27% من غيرهنّ للإصابة بسرطان الثدي. إذ أنّ الكربوهيدرات المكررة الموجودة في الحلوى تحثّ الجسم على إفراز الأنسولين وهرمون الأستروجين بكميات عالية  ما يحفز نمو الخلايا السرطانية.


5- اللحوم المصنعة
يؤكد عدد كبير من الباحثين أنّ المحتويات المستخدمة كمواد حافظة في اللحوم المصنعة غالباً ما تتحول إلى مواد مسببة للسرطان في الجسم. وأنّ الإفراط في تناول اللحوم المصنعة كالبرغر والنقانق والسلامي والمرتديلا يزيد من نسبة تكوّن مواد "النيتروسامين"، وهي كيميائيات تتكوّن في المعدة نتيجة احتواء هذه المنتجات على مادة نترات الصوديوم، ما يسبّب الارتفاع في نسبة الإصابة بأنواع السرطان كافّة. وقد تبيّن مؤخراً أن الأشخاص الذين يتناولون السجق والسلامي مرّة أسبوعياً هم أكثر عرضة للإصابة بالسرطان بمعدّل الضعف مقارنة بمن لا يتناولونه على الإطلاق.

6- الأطعمة المعرضة للمبيدات الكيميائية
من المتعارف عليه أن التعرض للمواد الكيميائية يزيد من خطر الإصابة بالسرطان. لذا، ننصحك بالابتعاد قدر الإمكان عن المنتجات الزراعية المعرضة للرش بالمبيدات الكيميائية والتوجه إلى المنتجات الحيوية والعضوية، لا سيّما أن الخضروات والفواكه تعدّ من مصادر الغذاء الأساسية وهي من أهم العوامل المساعدة على تقوية الجسم وتعزيز جهاز مناعته ضد السرطان.

6- المنتجات الحيوانية
بالرغم من أنّ المنتجات الحيوانية كالبيض واللحوم الحمراء والدواجن ومنتجات الألبان تعدّ مكوّناً رئيسياً في غالبية الأنظمة الغذائية اليومية، إلا أنّ الإكثار من تناولها يُسرّع من ظهور علامات الشيخوخة ويزيد من فرص الإصابة بالسرطان، إذ تؤثّر الدهون الحيوانية المشبعة كالسمن الحيواني والزبدة على هرمونات الجسم مسبّبة الإصابة بسرطان الثدي والقولون والتهاب المفاصل وأمراض القلب والضغط وضعف المناعة.

7- اللحوم المشوية على الفحم
يميل معظم الأشخاص الذين يتبعون حميات غذائية إلى الاعتقاد بأنّ الشواء هو أفضل طريقة للطهو، غير أن الأبحاث الحديثة تثبت أن شوي الطعام على الفحم، ولا سيما اللحوم، قد يؤدي إلى ترسب الهيدروكربونات الحلقية على سطح اللحوم المشوية. علماً بأنّ هذه االمركبات تؤدي بشكل مباشر إلى ظهور أورام سرطانية في الجسم. إلا أنّه لا بد من الإشارة إلى أنّ تناول اللحم المشوي على فترات متباعدة لا يشكّل خطورة على الصحة مقارنة بتناوله بصورة دائمة.

8- الدجاج المقلي
يعدّ أقل خطورة من اللحم المشوي، إلا أنه يحتوي على بعض الأمينات الضارة. لذا، ينصح الخبراء بسلق الدجاج ونزع طبقة الجلد الخارجية منه لاحتوائها على كميات كبيرة من الشحوم والهرمونات غير الصحية.

9- الزيوت المهدرجة
إنّ تعرّض الزيوت المهدرجة لدرجات حرارة عالية أثناء قليها أو تصنيعها كالسمن والزبدة، يغيّر التركيبة الكيميائية للدهن الموجود فيها ويتسبب بعدد كبير من الأمراض، منها انسداد الشرايين وارتفاع معدل الكوليسترول، وضعف المناعة، والإصابة بأمراض مزمنة، وأخرى خطيرة كالسرطان.


10- الوجبات السريعة المشبعة بالدهون
اكدت نتائج دراسة إيطالية جديدة أنّ تناول الوجبات السريعة المشبعة بالدهون يزيد من خطر تطور سرطان الثدي الناجم عن تشوه جين HER2. وقد حذر الأطباء والباحثون المشاركون في هذه الدراسة من الإفراط في تناول الوجبات السريعة الغنية بالدهون لا سيما الأجبان المقلية والنقانق المشوية وغيرها..