إعرفي شخصيتك بحسب ترتيبك في العائلة

إعداد فاطمة الزهراء منعم / Sep 30 2019 / 22:53 PM

هل تعلمين أنّ لموقعك في عائلتك أثر كبير على شخصيتك والسمات التي تتحلين بها؟ فما هي الخصال التي اكتسبتها من ترتيبك؟

إعرفي شخصيتك بحسب ترتيبك في العائلة

إن كنت الطفلة البكر في العائلة، فاعلمي أنّك على الأرجح أذكى أخوتك، إذ تشير الدراسات الحديثة إلى أنّ الولد البكر غالباً ما يكون الأذكى بين أشقائه، ذلك أنّ معدل الذكاء يرتفع درجة واحدة مع كلّ تقدّم في مرتبة الولادة. كما أنّ العناية الزائدة التي غالباً ما يبديها الوالدان لطفلهما الأوّل تجعل الولد البكر أكثر ميلاً  إلى الكمال وإلى الانضباط والدقة والامتثال إلى الأوامر، وتنمي لديه الحس العالي بالمسؤولية عن أفعاله وعن اهتمامه بالآخرين. فيكون الأكثر عقلانية وحرصاُ على مشاعر إخوته، إلا أنه في الوقت نفسه قد يتمتّع أحياناً بسمات الشخص المتسلط والمتغطرس الذي لا بد من أن يحصل على كلّ يريد.

إن كنت الوسطى بين أخوتك فلا شك في أنك تدّعين دوماً بأنّك مهمشة في عائلتك وأنّك تمتلكين أقلّ عدد من الصور في ألبوم صور عائلتك، لكن حتى وإن كنت محبطة من موقعك في العائلة، تأكّدي أنّك الأفضل بين أشقائك في إيجاد الحلول والتسويات، فأنت تدركين تماماً أن الحصول على مبتغاك لا يتحقق بالقوة، لذا فإنك غالباً ما تلجأين إلى التفاوض وإنشاء التحالفات مع أشقائك للحصول على ما تريدين. كما أنّك تولين اهتماماً بأصدقائك وتشعرين بأنّ الصداقات تمنحك الاهتمام والتقدير الذي قد تفتقرين إليه في كنف عائلتك.

أما إن كنت صغيرة المنزل فاعلمي أيتها المدللة أنّك ممثلة بارعة تتحلّين بروح المغامرة وتعشقين المجازفة وتحاولين دوماً لفت الانتباه، إذ يدرك الولد الأصغر دوماً أنّه لم يتمكّن من منافسة إخوته الأكبر سناً، لذا فإنه غالباً ما يشعر بعدم اللامبالاة لعدم تفوّقه على الآخرين. كما تشير الدراسات إلى أنّ الولد الأصغر غالباً ما يكون أكثر تعاطفاً مع الآخرين ويتمتّع بنفحة روحانية تزيد من تعلّقه بمقتنياته الشخصية والأشخاص المتواجدين في محيطه.