المتزلجة الإماراتية زهرة لاري تستعد لتمثيل الإمارات العربية المتحدة مجدداً على أمل التأهل للألعاب الأولمبية الشتوية

زهرة لاري, المرأة الإماراتية, المرأة الملهمة, التزلج.
لاري تأمل أن تصبح أول رياضية إماراتية تمثل دولة الإمارات العربية المتحدة في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2022 في بكين

تتحضّر اللاعبة زهرة لاري لتمثيل دولة الإمارات المتحدة في دورة الألعاب العالمية الجامعية الشتوية (يونيفرسياد 2019) التي تستضيفها مدينة كراسنويارسك جنوب شرقي روسيا والتي تنطلق في بداية شهر مارس القادم. يُذكر أنّ زهرة لارا سبق أن تنافست في بطولة EduSport Trophy في رومانيا، حيث احتلت المركز الثامن. وتعد الدورة التي ستخوضها في شهر مارس القادم محطة جديدة غاية في الأهمية في مسيرة الرياضية الطموحة التي تتدرب للتأهل لدورة الألعاب الشتوية لعام 2022 في بكين، متمسكة بحجابها.

وقد شاركت الإماراتية لاري متابعيها بعض الصور عبر Instagram تظهر استعداداها للمشاركة في لحدث المرموق..

وعبّرت زهرة لاري عن فخرها وسعادتها بالمشاركة للمرة الأولى في هذا الحدث، مؤكدة على إصرارها على تمثيل الطالبة والمرأة الإماراتية خير تمثيل،، وتقول "مشاركتي في (يونيفرسياد 2019) تفتح الباب واسعاً للفتاة الإماراتية في المستقبل كما تمثل خطوة هامة في مسيرتي لأنني ما زلت أتطلع للكثير، وسأبذل قصارى جهدي لتحقيق نتائج جيدة، تمثل دفعة كبيرة لي للاستحقاقات التي تلي هذا الحدث العالمي، وبشكل خاص أولمبياد الصين الشتوي في 2022."

وتضيف قائلة: "لقد كنت أتدرب بشدة خلال العام الماضي، واستطعت تحسين جوانب عدة من أدائي لهذه الرياضة". "ثمة الكثير من الأمور التي يجب الاستمرار في العمل عليها ، لكنني أذهب إلى هناك بثقة تامة وآمل أن أنجح في تحقيق نتيجة رائعة. وبغض النظر عما سيحدث، بالنسبة إلي ، من الرائع دوماً التنافس على الساحة العالمية لأنّ الخبرة التي نكتسبها من هذه التجربة قيّمة للغاية. لذا، وبطريقة ما، أعلم أنه مهما حدث، سأعود بعد أن أكون قد تعلمت الكثير وباستعداد أكبر للتحدي التالي".

وستقام مراسم افتتاح دورة الألعاب العالمية الجامعية الشتوية (يونيفرسياد 2019) في 2 مارس. ومن المقرر أن تنافس زهرة لاري في 8 و9 مارس.

BY

زهرة لاري, المرأة الإماراتية, المرأة الملهمة, التزلج.